أصوات الشمال
الأحد 24 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت    * (الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)   *  هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!   * أحلام منسية   * ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته   * الى الاديب اسامة فوزي   * قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب   * فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي   * تحية لإيران   * أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد   * رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني   * بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)   * جذور المعضلة الفكرية في بلادنا   * -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ    أرسل مشاركتك
اماه
بقلم : نصيرة عمارة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 443 مرة ]

بين مضجع المخاض و مضجع دار العحزة امد طويل

قصتي الجديدة لنادي المواهب ..ان لم تستحي فافعل ماشئت .....بين مضجع المخاض ومضجع دار العجزة امد طويل ايام وشهور و اعوام ممزوجة بالالم والتعب من اجل ذلك الذي سحبها رويدا رويدا الى مكان اخر العمر .......ذلك المكان الغريب البارد حيث لا حنان فيه ولا حياة هاقد وصلت وجلست على مضجعها المحجوز خصيصا لها من طرف فلذت كبدها الوحيد جلست والحزن يمزق فؤادها جلست والدموع تنهمر من عيناها وكانها شلال غاضب جلست والذكريات تحوم امامها....يالها من حياة غريبة عجوز طاعنة في السن لا تستطيع حتى الدفاع على نفسها من كترة الاسقام والعجز تجر من طرف ابنها الى دار المسنين اي بر هذا و اي معروف اخر الزمان .....ً.مر الوقت بسرعة نهض الابن من مكانه وغادر المكان دون ان ييتلفظ بكلمة حياءا من الخاضرين .....الام انهكها التعب وضعت راسها فوق الوسادة ونامت بينما هي في غفوتها الاولى فاذا بمضجع المستشفى الذي قاسمها ألام المخاض يقبل ضيفا على مخيلتها محاورا ذلك المضجع الذي سياقسمها اخر اام يام عمرها ....اهلا وسهلا بك يا اخي ....ضيفتك هاته انا كنت شاهدا على ولادة ابنها الوحيد حيث انها كانت يلة طيلة المخاض تدعو الله عز وجل ان يرزقها ولدا بارا .........ياللعجب كان الالم يمزق رحمها تمزيقا ولكنها لم تكن تكترث لذلك امنيتها الوحيدة كانت الابن البار ........مضجع دار العجزة ......وانا اليوم شاهد على ابشع تصرف رايته في حياتي ام طاعنة في السن يلقى بها هنا هكذا بكل سهولة فعلا ان لم تستحي فافعل ماشئت

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : 2019-08-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
 هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!


أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
أحلام منسية


ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته
بقلم : محمد بسكر
ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته


الى الاديب اسامة فوزي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الاديب اسامة فوزي


قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب
الدكتور : محمد عبدالنور
قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب


فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي
بقلم : خالدي وليد
فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي


تحية لإيران
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
تحية لإيران


أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد
السيد : عبد المجيد بوقربة - مثقف من الجزائر
أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد


رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني


بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)
بقلم : مهند طلال الاخرس
بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com