أصوات الشمال شركة الراشدية
الخميس 5 صفر 1436هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تشرين   * حوار مع المجاهد :سعد العسكري/كلمات لا تنتهي.. اسمعك ايها الصمت الحار.    * الحرب ورحى السرد / قراءة في رواية ( من أعترافات ذاكرة البيدق )   * غياهب الحقيقة الغائبة   * اموّال ...   * الشيخ عبد القادر الكيلاني   * شهادة... الفنان التشكيلي الراحل عبد الحميد لعروسي   * في داخلي    * حوار مع الكاتب و الشاعر سليم كِرَام    * كان يا ما كان وطن اسمه لبنان.   * العودة إلى الزمن   * غـيْـمَـةُ الإبْــدَاعِ   * قراءة في رواية الخير شوار ثقوب زرقاء   * لقاء مع أكثر من 25رجل أعمال تركي في المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير    * ملتقى راهن الأدب الجزائري في طبعته الثالثة بالجلفة   * قصيدة في العراق الجريح   * على هامش حداث العنف في أبو سنان ..!   * ( خبز الدار ) في ادرار يأكله ( البراني ) في زمن الفيلم ( الوهراني ) //   * لمن كل هذا الشوق....؟   * عربية معمري تتألق عبر ديوانها غطرسة مساء ممطر    أرسل مشاركتك
نداء إلى الرائعين من أدباء الوطن وشعرائه وكتابه. / نداء من الأديب الطاهر يحياوي
بقلم : الأديب الطاهر يحياوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 5905 مرة ]

بسم الله الرحمن الرحيم
نرفع نداء المحبة والوحدة والإخاء
نرفع نداء المحبة والوحدة والإخاء من أجل ثقافة الجزائر وإبداعها وفكرها، لتفويت الفرصة على دعاة الضلال والفرقة "القرمطية"، أولئك الذين اندسوا في صفوف الكتاب، وراحوا يهدّون صروح العربية وأركان ثقافتها صرحا فصرحا. حتى بلغ بهم الغرور أن يضربوا الجزائر في ضميرها النابض وقلبها الخافق ولسانها المعبر، ليشتتوا صفوف الكتاب والأدباء ورجال الأقلام. ليخلو لهم المجال لتتريك الأمة الجزائرية بضرب ضميرها الحي !!
ومنذ البداية، أيها الرائعون: إننا نسجل تقديرنا الكبير لأولئك الأدباء الأحبة، الذين رفعوا لواء المعارضة الثقافية وخاضوا النضال الثقافي والأدبي، فسجلوا بذلك ميلاد حرية التعبير والاختلاف، فكان ذلك علامة في تاريخ الثقافة الجزائرية، وسجلت الجزائر، بذلك، سبقا مميزا في حرية الرأي والكتابة، لم يتحقق مثيله في المغرب العربي والكثير من أقطارنا العربية.
وقد جاء هذا الانحناء حتمية لازمة في مسيرة هذا الوطن، وقد عبرنا من حال إلى حال، إزاء التطورات الدولية والعالمية الراهنة، وانه لا يفوتنا أن نثمن وباعتزاز رفيع، نضال أحبتنا الرائعين من كتابنا وأدبائنا الذين خاضوا معركة المواجهة المستميتة، دفاعا عما اعتقدوا أنه الحق في حماية الاتحاد من أن تعصف به عواصف الحرية الهوجاء. فسجلوا موقفا رائعا للثقافة والإبداع الجزائري. وتجشموا لذلك المرّ الصعب، وهم يرافعون في المحاكم وعبر الإعلام الوطني عن صحة منطلقهم في أن يظل الاتحاد قلعة صامدة في مواجهة الرياح الضارية.
وانتهى الفريقان البطلان، إلى ما انتهى إليه " الخلاف" ففريق تشبث بحكم العدالة، وفريق تشبث باعتقاده أنه على حق كاليقين لا شك فيه.
وما دام كلا الفريقين توصل إلى قناعة راسخة لا شك فيها. فموقف قائم على حكم العدالة، وموقف قائم على قناعة الرأي ويقين العقل المشْرَع كفلق الصبح. وانتهى النضال إلى انسداد بين الطرفين وقد قالت الأيام قولها الفصل في ماض انتهى وحاضر هو واجهة المستقبل.
أيها الرائعون: إنما كان المستقبل دائما وريث الماضي والحاضر، لذلك نرفع نحن نداء الصلح والمصالحة، ونفتح أحضاننا للآتي، فالآتي دائما أحلى وأسعد.
وإننا ندعوكم إلى الترفع عن كل ما حدث، وان نطوي صفحةً أمست في عداد الماضي، وان نتمسك جميعا، بما هو أجلّ وأخلد لنا ولأجيالنا من المبدعين من أبناء الجزائر الآتين مع كل طلعة يوم، وإننا نهيب بكم أن لا يلعننا تاريخ الجزائر و أجيالها القادمة، وأنتم يا كتاب الجزائر قدوة الأمة ومثلها الأعلى، حين تدلهم الحوادث و الخطوب، فما بالكم اليوم وقد صحصح الحق وانفلق النهار من ضلع الليل، وان الصلح خير، ولا شيء يعلو فوق الخير النيّر، فما قامت الدنيا ولا استوى الكون إلا من رشح الخير، فالحق والخير والعدل والجمال، إنما ينبثق من ناموس الكون الذي جعل الكون قائما على منبع الخير.
ندعوكم للتمسك بما هو أبقى وأسمى وأرفع، وان نكون (معا) جميعا جنبا إلى جنب، أحباء ورائعين، لإعلاء مكانة الجزائر الثقافية، والذهاب بها بعيدا إلى مستوى الأوطان الرائدة عربيا وعالميا.
فنحن أبناء تاريخ عالمي وحضارة إنسانية عزّ نظيرها . فقد كانت معجزة آبائنا بالأمس القريب معجزة القرن، لذلك كان علينا أن نسمو بالرسالة إلى أعظم ما في هذا الكون . فالمهمة التي تنتظرنا نحن كتاب الجزائر ومبدعيها، هي ريادة العالم العربي كله والتطلع إلى آفاق العالمية وليس لأي إرادة أن تحد طموحنا ولا لأي قوة أن تقف في طريق العازمين الصادقين.
إننا ندعو كل الرائعين لأن يستلهموا التاريخ الذي صنعه الخالدون ن عظماء الجزائر. وكانت تجربة إنسانية رفيعة أدهشت العالم، وأثبتت أن الجزائري قادر دائما على أن يتخطى المتارس وينتصر مهما كانت مرارة المؤامرات، ومهما كان ثقل المواجهة وخطرها، وان تاريخ الجزائر ليسجل عارا ثقيلا، على كل من وقف في وجه وحدة كتاب الجزائر.
فالجزائر بكل مجدها هي مجدنا، والاتحاد وبكل تاريخه هو ارثنا، والعار كل العار على من طعن الوحدة وحبنا.
وان المسؤولية الأكبر والأعظم لتتحملها أنت ، يا سيادة رئيس اتحاد الكتاب وأمانتنا الوطنية ومجلسنا الوطني الحالي لاتحاد كتابنا، لأنكم أنتم الذين تملكون زمام المبادرة، وكان الأولى أن ينبثق نداء الصلح و المحبة و الوحدة من ضمائركم، حرصا منكم على اتحاد الكتاب وكتاب الجزائر ومبدعيها.
وأن المسؤولية يتحملها دعاة القطيعة ومفرقوا الصفوف والساعون إلى استمرار حياتنا الثقافية البائسة وكان من واجب الأخلاق العليا ان يجنحوا للصلح، فالصلح خير، وعلى الصلح قامت الدنيا وانتصر الانسان على الرذيلة والانانية وجشع الأرواح والقلوب.
وإننا يا أيها الرائعون-من كلا الفريقين- نربأ بكم، داخل اتحاد الكتاب وخارجه، أن تكونوا مثلا منحطا، يتحكم فيكم الهوى، وتقودكم الضغينة والرذيلة والسعار، حيث يشاء الانحطاط والعار، وحيث تصبحون مثلا للرذيلة والصغار.
نجلكم عن ذلك، ونربأ بكم عن صغار النفس وانحطاط الروح، وانتم مثل وقدوة، وعلامة فالجزائريون، معروفون بمواقفهم المنتصرة للوطن ومصالحه العليا، عند اشتداد الأزمات وهذا ما جعلهم دائما أقوياء وأعزاء وجعل الجزائر في كل الأحوال قوية وعزيزة وصامدة.
وإننا، ونحن نرفع هذا النداء لواثقون من أن الرائعين سينتصرون لما فيه خير الجزائر وخير ثقافتها وأنهم سيكونون سباقين لنداء المحبة والوحدة والإخاء الذي نرفعه، ونحن نشهد الله، ونشهد رفاق الدرب الذين جمعت بيننا وبينهم، محنة الأيام، وعراك الدرب ومشقة الهم الذي طويناه وما طوانا، نشهدكم عمّا عرفتم منا، و شهدت به ضمائركم، لنا، في السر والعلن.
لقد اعتصمت بضميري، ونأيت، حتى غيبتني الأيام، لما لمست من تنكر الأيام وجحودها، ولذت بالصمت، لا ألوذ بغير الألم أسى وعزاءً، واليوم، وقد اضر بخاطري، كل هذا الذي يحز بضمير الحر من إسفاف وهبوط، لن يؤدي الا لخسارة العربية وجيل حرية الجزائر واستقلالها، والذين كانوا أملنا الكبير في أن يدكوا غزاة ثقافة الجزائر وانتماءها المغربي الإفريقي العربي الكبير، فهل وصل الانقلاب الكبير على العربية في الجزائر، الى ضرب حصنها الأخير، كتاب الجزائر ومبدعيها ومثقفيها ورموز مستقبل الأجيال.
واني لأناشد أولئك الرائعين الذين لا نشك مطلقا في صدقهم وحبهم للجزائر، حاضرها ومستقبلها لأن يتحركوا جميعا، لإنقاذ مستقبلنا الثقافي و الإبداعي، من ضياع محتوم، وأن نعمل جميعا من أجل مبدإ واحد ألا وهو ثقافة الجزائر وابداعها وكتابها، ليس الا !، وأن نضع ما يتطلبه راهن واقعنا وآفاق مستقبلنا، في وقت يزحف فيه العالم دئما إلى الأمام، ونحن نخطو خطوة إلى الأمام وخطوتين الى الوراء.
نرفع نداء المحبة والوحدة والإخاء :
أولا: الى كتابنا وادبائنا الكبار، جميعا، ونخص بالذكر :
- الأديب الكبير عبد الله ركيبي
- الشاعر المتميز عزالدين ميهوبي
- الكاتب والباحث والمؤرخ أبو القاسم سعد الله.
- الدكتور عبد المالك مرتاض
- الدكتور عبد الجليل مرتاض
- الدكتور محمد مرتاض
- الشاعر عبد الرحمن عزوق
- الموسيقار لمين بشيشي
- الباحث الموسوعة الطاهر بن عيشة
- الأديب السعيد بن زرقة
- الشاعر حمري بحري
- الشاعر الكبير محمد أبو القاسم خمار
- الدكتور امين الزاوي
- الدكتور واسيني لعرج
- الروائي الجزائري الكبير مرزاق بقطاش
- الروائي مفلاح
-الشاعر أحمد عاشوري
- الشاعر بن رقطان
- الشاعر فلوس لخضر
- الأديب مهدي ضربان
- الناقد جمال غلاب
- الأديب المتميز عمر بوشموخة
- الشاعر نور الدين لعراجي
- الشاعر ياسين بن عبيد
- الشاعر لوصيف الطاهر
- الشاعر بوزيد حرز الله
- الكاتب القاص و الروائي رابح خدوسي
- الشاعر الكبير عيسى الحيلح
- الروائي عزالدين جلاوجي
- الشاعر رزقي سليم
- الأديب الكاتب حسن خليفة
- الأديب الشاعر الروائي محمد كعوان
- الشاعر الطاهر خشانة
- الأديب الدكتور مصطفى فاسي
- الدكتور الأديب ابراهيم صحراوي
- الدكتور الكاتب سليم قلالة
- القاص الأديب فريد ثابتي
- الاديبة المتميزة آمنة بلعلا
- الشاعر عبد العالي مزغيش
- الشاعر سليمان جوادي
- الشاعر زتيلي
- الكاتبة الأديبة زهور لونيسي
- الشاعرة زينب لعوج
- الدكور الأديب الشاعر العربي دحو
- الاديب الشاعر عبد العالي رزاقي
- الشاعر ابراهيم صديقي
- الشاعر أحمد قذيفة
- الشاعر توفيق عون
- الشاعر احمد يونس سعود
- الشاعر توفيق سالمي
- الشاعر عبد الوهاب زيد
- الشاعر رابح ظريف
- الشاعر الدكتور عقاب بلخير
- الشاعر الدكتور يوسف وغليسي
- الشاعر الدكتور فيصل لحمر
- الشاعر عدي شتات
- الشاعر موسى توامة
- الشاعر شرابة عبد القادر
- الشاعر حسين عبروس
- الأديب جمال مباركي
- الأديب ميلاس مختار
- الشاعر محمد شايطة
- الأديبة مسعودة لعريط
- الأديب محمد عطوي
- شاعر الليل والمطر الوردي
- الشاعر دردوخ الزبير
- الدكتور الشاعر عبد الحفيظ بورديم
- الناقد القاص الأديب حسين فيلالي
- الشاعر القاص الدكتور أحمد حيدوش
- الروائي الناقد الأديب السعيد بوطاجين
- الدكتور الروائي محمد صاري
- الشاعر طيبي محمد
- القاص المتميز جمال نصر الله
- القاص محمد بن عجال
- الشاعر المتميز باديس سرار
- الشاعر المتميز عبد الرحمان بوزربة
- الكاتب والأديب محمد الصالح درويش
- القاص المتميز عبد الوهاب تمهاشت
- الشاعر خشة
- الناقد الأديب بلقاسم بن عبد الله
- الشاعر احسن دواس
- الشاعر نورالدين درويش
- الأديبة جميلة زنير
- الشاعر ناصر لوحيشي
- الشاعر يسين افريد
- الروائي جيلالي خلاص
- الروائي حميدة عبد القادر
- الشاعر ابن خيمة
- الشاعرة فنوح
- الشاعر مناصرة(تبسة)
- القاص منير مزليني
- القاص علي بن رابح
- الشاعر فريد بن نوي
- الأديب السعيد بن زرقة
- الكاتب الدكتور بوطارن
- الشاعر بوكلوة
- القاص عمار بولحبال
- الدكتور صالح بلعيد
- الأديب نطور
- القاصة المتميزة زكية علال
- الشاعر عامر شارف
- الشاعرة بوركبة سميرة
- الكاتب و الباحث فوزي مصمودي
- القاص المتميز
- الشاعر بشير بلهادي
- الشاعر قعر المثرد
- الشاعرة الأديبة بوسيس
- الشاعرة ربيعة جلطي
- شاعرة عمارية بلال
- الشاعر سيف الملوك سكتة
- الشاعر عبد الرزاق بوكبة
- الشاعر بوزوالغ
- الشاعر جمال الرميلي
- الشاعر شحلاط نوار
- الاديب شريط عيسى
- الأديب دادوى
- الأديب نصير معماش ورفاقه
- الدكتور الشاعر أحمد حمدي
- الدكتور نور الدين السد
- الشاعر فائق جوزي
- القاص فرحات جلاب
- الأديب القاص جمال فوغالي
- الشاعر جابري عمارة
- الروائي خليفة قرطي
- الأديب الحاج محجوب عرايبي
- الناقد معماش
- اروائي مقدم سعيد
- الشاعر موفقي بشير
- الشاعر موفقي السعيد
- الشاعر بن جديد يوسف
- القاص سنيتي
- القاص صخري مراد
- الشاعر عبد المالك شكري
- القاصة رجاء الصديق
- الكتاب سفير لخضر
- الأديب الخير شوار
- الأديب الروائي مفتي بشير
- الأديب ساكر جموعي
- الدكتور جديد بن يوسف
- الشاعر فني عاشور
- الشاعر محمد طيبي
- الشاعرة الزهرة بوسكين
- الشاعر محمد بن مريومة
- القاص سجين الشقاء
- الناقد مخلوف عامر
- الشاعر عبد الوهاب مساهل
- القاص بشير عميري
- القاص عبد القادر بن سالم
- الشاعر ناصر الدين باكرية
- الشاعر عصام واصل
- الدكتور مصطفى حركات
- الشاعر عمار بن زايد
- الشاعر عام شعباني
- الشاعر بن مريومة
- الشاعرة انعام بيوض
- القاصة بنت الريف
- الشاعرة سندس
- الشاعر دحماني لماوي
- الشاعرة سمراء العربي
- الأديب العقيد بن دحو
- القاص الكبير عبد الوهاب حقي
- الكاتب والباحث بوزيان الدراجي
- الشاعر الشعبي صحراوي
- الشاعر ومان
- الأديب مشري بن خليفة
- الشاعر معمر بن راحلة
- الشاعر أحمد شنة
- الشاعر محمد كاديك
- الشاعر محمد عبو
- الشاعر قسيمي
- الشاعر محمد عبد الكريم
- الشاعر مصطفى دحية
- الأديبة زهرة الجبل
- الشاعر عبد العزيز شبين
- الأديب بن رحلة عمر
- الأديب عام بدوي
- الشاعرة قادري جميلة
- الكاتب بغداد محمد
- الشاعر عبد القادر هنانو
- الشاعر عبدالاوي رابح
- الشاعر سالت عبد الرحمن
- الأديب فريد حملات
- الشاعر عزوز بن عقيل
- الصحفي المتميز رابح ايصافي
- الأديب عبد الله لالي
- الأديبة نجاة ومان
- الأديب احسن سناد
- الأديب أحمد منور
- الشاعر بخات بختي محمد
- الشاعر عبد القادر مكاريا
- الأديب محمد الصالح طبة
- الشاعرة مليكة الوناس
- الروائي الصحفي عبد الحميد مغيش
- الشاعر المتميز خليفة بوجادي
- الشاعر البشير ضيف الله
- الشاعر عيسى قارف
- الشاعر شريط عبد الرحمن
- الأديب علال سنقوقة
- الأديب شمسي مسعودة
- الأديب المتميز بشير خلف
- الكاتب الكبير محي الدين عميمور.
- الشاعر الزيد دكموش
- الشاعر بنت الوطن
- الشاعر ربيعي محمد الزين
- الأديبة سقوالي مينة
- الأديبة مسعي بلقيس فاطمة
- الشاعرة جميلة عظيمي
-الأديب نصير معماش
- الأديب الدكتور عبد الحميد هيمة
- الشاعر علي مناصرية
- الشاعر محمد مقروف
- الكاتب عبد الرزاق طوطاوي
- الشاعر محمود رزاق الحكيم
- الأديب علي مغازي
- الأديب عبد الله خمار
- الشاعر بوذراع الطاهر
- الشاعر بلقاسمي مصطفى
- الشاعر جمال بوملطة
- الأديب الروائي عبد العزيز غرمول
- الشاعر حسين صحراوي
- الشاعر يوسف العساكر
- الأديب ذويبي خوثير
- الشاعرة زهرة بلعالية
- الشاعر بلطرش رابح
- الشاعر حسن خراط
- الأديب مصطفى بلمشري
- الأديب جملي محمد
- أحمد دحمان صبايحية
- الشاعر الدكتور مراح
- الشاعر السعيد كروان
- الدكتور الأديب فدوح
- الشاعرة نصيرة محمدي
- الناقد مخلوف عامر
- الشاعر ادريس بوذيبة
- الشاعرة عمارية بلال.
اليكم ، أنتم جميعا، ارفع هذا النداء لأن نتحرك جميعا ، من أجل انقاذ الاتحاد ، قبل أن يدخل المضيق ، فالراهن الثقافي يتطلب هيئة ثقافية كبرى ، تحمل هم الأدباء الجزائريين ، وتنطلق نحو الآفاق الجليلة
كما أرفع هذا النداء الى كل من :
- فخامة وزير الاتصال الشاعر الجليل عزالدين ميهوبي
- فخامة وزيرة الثقافة
- رئيس المجلس الأعلى للغة العربية
والى الوزراء الأجلاء السابقين:
- سيادة الوزير الموسيقار لمين بشيش
- سيادة الوزير محي الدين عميمور
- سيادة الوزيرة زهور لونيسي
- زيادة الوزيرة زهية بن عروس
- رئيس المجلس الأعلى للغة العربية السابق الدكتور عبد المالك مرتاض
- السيد رئيس جامعة الجزائر الدكتور الطاهر حجار
- السيد رئيس جمعية الدفاع عن اللغة العربية الدكتور عثمان سعدي
- السيد رئيس جمعية العلماء المسلمين سيادة الوزير عبد الرحمن شيبان
- السيد مدير المكتبة الوطنية السابق الدكتور أمين الزاوي
- السيد الدكتور بن نعمان مؤسس دار الأمة
اليكم أنتم يا معالي السادة، لأن يكون لكم الدور التاريخي لدعم المصالحة الثقافية بين كتاب الجزائر وأدبائها ، وان التاريخ لكتاب مفتوح ، وها نحن ادينا الواجب وبلغناكم ، فلتتحتكموا الى ضمائركم ، فضمائركم هي وحدها من يقرر الفعل التاريخي الأجل والأخلد.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 10 شعبان 1430هـ الموافق لـ : 2009-08-01

التعليقات
محمد زراولة
 ابارك هذا النداء من القلب ..

و اضيف فقط اسم الروائي الكبير عمي الطاهر وطار ، الشاعر علي ملاحي ، و القاصة نزيهة زاوي درار ، و شعراء الغرب الجزائري المغيبون كل مرة ..
و شكرا على التغييب .

محمد زراولة 


جمال صمادي رئيس نادي الإتصال الثقافي - عنابة -
 تحياتي للأستاذ الكاتب الطاهر يحياوي وأبارك هذا النداء الذي يوازن بين الكتاب سوى من الجيل القديم أو الجيل الجديد ويحاول أن ينير دربا مشتركة بإمكاننا أن تكون درب الإتحاد في مؤتمره الجامع الفادم .
و أضيف إلى قائمة الأستاذ بعض الأسماء الفاعلة لايمكن الإستغناء عنها :
حسين زبرطعي
بوعلام الدلباني
شرف الدين شكري
حنين عمر
طارق ثابت
مداني بن عمر
محمد رابحي
لميس مسعي
عبد الوهاب بن منصور
بشير مفتي
السعيد الحريري
نوال حماسي
عبد الغاني بومعزة
محمد بن زيان
كنزة مباركي
الفاضل خمار
كمال دردور
عبد الباسط بوخنان
رشدي رضوان
شوقي ريغي
خالد بوزير
أم البنين
صليحة كرناني
سامية قيدوم
نور الدين رقعي
محمد لخظر سعداوي
قانة عبد الستار
......إلخ





 


عقاب بلخير
  إنك دائما أيها الصديق المبجل تدعو إلى التآلف ,على الرغم من أناس احتكروا رمز الثقافة لأنفسهم وهم منها بعداء, والأوجب أن تكون ثقافتنا روحا تتجسد فينا ونكون رموزا لها وهي الرمز الأكبر لنا.
لا بد أن فيحاء الوطن تتسع للجميع وا إرث الخلصاء لا ملك فيه بل فيك التملك وحده،فنحن إرث الوطن ولا يعرف الوطن إلا بأبنائه.
أما فقاعات الهواء فهي خبط الريح،لا أثر لها حتى وإن ظنت في نفسها مبلغا أو منتهى لغاية. والأولى أن نكون متآلفين دوما لا انفصام لعرى وطنيتنا ،فلا صراع إلا إذا وجدت دواعيه وهي مصالح زائلة ، أما البقاء الحقيقي فهو في ما نقدمه وما يجعل من ا الإنسان كاملا ،إنه التآلف الحقيقي الذي لا تفرضه مقاييس هؤلاء ولا أولائك ،ولن يدعي أحد أنه يمثل الثقاقة الوطنية إلا بما يحفظه له التاريخ له،لا ما توجده ظروف القرب والبعد من هنا وهناك.إنني أحمل كما تحمل هذا الحب الباطني الذي يؤثر على نفسه أن يرقى إلى مرتبة الحب ،فالحب ليس هو ذلك الذي نتصوره من خلال منظور ما،إنما هو ذلك الحب الذي يتعايش مع باطنك ولا تستطيع إلا أن تعايشه كما هو على صورته التي التي قدرت لك.
أقول هذا وكلي أمل أن يكون كل مثقفينا على وجهة واحدة ،وأن ينظروا إلى ما هو أرحب ،وكما ينبغي أن يكون . 



  الأديب الطــاهر يحيــاوي دائما هو صوت الإعتدال وصوت المصالحة
وصوت العقل
نبارك لكم هاته الخطوة الجرئية باتجاه لم شمل الاتحاد / وتضييق مساحة الخلاف لتتسع مساحة الاختلاف فكرا ينير لنا ويضيف اسهامات اخرى من ادبائنا وشعرائنا
لكن رغم مجهود الأديب الطاهر يحياوي في ذكر الأسماء الا انــه ربما اختزل ابداع الجزائر في ما يقارب 250كاتبا وبعملية بسيطة فإن النسبة المئوية اذا ما قلنا ان الجزائر يتجاوز تعداد سكانها 30 مليون هي : 0.0007 %
وهذا الرقم مخيف فلا داعي للاتحاد اذن
ومع ذلك نتجاوز عن أديبنا ونقول انه النسيان
واذا سمح لي أن أضيف بعضا من الأسماء

الشاعر محمد مصطفى الغماري
الشاعر عبد الله جدي
الروائي العيد بن عروس
الشاعر قربيس بن قويدر
الشاعر محمد بوطغان
الشاعر البشير بن عبد الرحمان
الشاعر الشعبي غبد الغفار عبد الحفيظ
الشاعر الميلود خيزار
الشاعر لخضر بركة
الكاتب رابحي بن علية
الشاعر الشعبي مرنيز عبد الرشيد
الناقد والكاتب قلولي بن ساعد
الشاعر دوسن زيان
الشاعر الشعبي دبوسي العيد
الكاتب جمال بلعربي
الشاعر دوفي عمر
الروائي جيلالي عمراني
القاص شدري معمر علي
القاص دواجي علي
الشاعر جمعة السعيد
القاصة فايزة مصطفى
الشاعر خريفي عبد القادر
الشاعر بلقاسم زيطوط
الشاعر الشعبي فرج الله عبد الكريم
الشاعر الشعبي البشير قذيفة
الشاعر الشعبي عطوي عبد القادر
الشاعر الشعبي ملاحي محمد
الشاعر الشعبي أحمد بورنان
الشاعر غندوسي نبيل
الشاع فراحتية نور الدين
الشاعر الشعبي رحماني بوزيان
الشاعر الشعبي همال عبد الباسط
الشاعر الشعبي بوشيبي عمر
الشاعر عز الدين لوصيف
الشاعر الشعبي رياح الطاهر
الشاعر بن تواتي عبد القادر
الشاعر خذير بوبكر
 


السعيد موفقي
 الرائع و المحترم الطاهر يحياوي
مشروع يستحق التنويه و بامكان الجميع العمل به و دراسته
مشروع يدعو إلى وحدة الكتاب الخيرين و الرائعين غير أني أضيف

أسماء تستحق الذكر من الجلفة:
==================
مسعود غراب قاص متميز
رابح صالح الجزائري شاعر شعبي له حضوره
صالح النعاس شاعر
مويسي بن يوسف شاعر رائع
القاص و الناقد الجيلالي ضيف
القاص فيطس قويدر
الروائي و القاص عبد الباقي قربوعة
القاص و الروائي الحاج بونيف
القاص سعدي صباح
القاص قدور بن مريسي
المسرحي رشيد منصور
الشاعر الرائع الحاج بربورة
القاص و الروائي عبد القادر حميدة
القاص و الإعلامي أسامة وحيد
القاص عطاء الله جوال
الشاعر تاج الدين طيبي
الشاعر عبد الرحمن لخنش
محمد السائح بلبقع
 


السعيد موفقي
 أسماء أخرى
=======
الكاتب و الناقد دليوح / مسعد
القاص و الكاتب محمد الصغير داسة
الشاعر محمد بلغيث
الشاعر يوسف الباز بلغيث
الشاعر هيثم سعد زيان
الشاعر حميد غانم
القاص بوبكر قرزو
الشاعر الشعبي المحترف
بختي الحاج يحي
الشاعر الشعبي الحواس لوعيل
الشاعر الشعبي جعيدير
الشاعر الشعبي محفوظ بلخيري
الشاعر الشعبي بلقاسم زيان
الشاعر الشعبي عبد القادر بقة
الشاعر الشعبي نايل
 


رشيد الجزائري
 بكل تواضع وببلسم المحبة والاخاء أتوجه بالأفكار التي طرحها الأب المحترم والأديب الطاهر يحياوي ال>ي دوما يفاجئنا بصوت الحكمة و الصواب فلو أن كل واحد يفكر بصوت الحوار النافع والنقاش الجاد البعيد عن الانتهازية وحب ال>ات لصلح أمر كل الاتحاد وانشاء الله به>ا الصوت الحكيم نلم الكل في صوت واحد الاتحاد هو نحن ونحن هم الحقيقة اللهم وفق اهل الخير لما فيه الخير وشكرا لك عمي الطاهر على ه>ه الحكمة فاللهم يجمعنا في بيت واحد فيه الحق والحقيقة وخدمة الجزائر اولا وقبل كل شيء 


روان علي شريف
 نشكر الاخ والصديق القديم الطاهر يحياوي على ما قام به وما يقوم به ففي كل مرة نجده سباقا للم الشمل وهذا جميل لكنني
أعيب عليه فقط أنه أسقط من قائمته كثير من الاسماء خاصة اولائك الذين كانوا يسيرون معه في أحلك الظروف أيام أتون ورابطةابداع.بكل روح أخوية باسمهم أقول له اننا معك بقلوبنا ولو من بعيد نحن نبارك مسعاك فالمسار المتعثر والوضع المتردي الذي
ميز حياة اتحاد الكتاب منذ سنوات يقلق الجميع.
بالتوفيق ان شاء الله.
ما لاحظته هنا ان هناك من لم تحتويهم قائمة الاديب الطاهر يحياوي
ذكروه بأسمائهم ومقربيهم لكنهم لم يكونوا منصفين للأسماء الاخرى واستثني من الجمع الأخ محمد زراولة الذي لم يسبق لي شرف التعرف عليه انحني لنبل هذا الرجل لأنه كان منصفا لشعراء وكتاب الغرب الجزائري ذكر بهم في الوقت الذي نسيهم الجميع لانه يدرك انهم مغيبون.

وقد جاء على لسان هذا الرجل الذي يستحق كل التقدير ما يلي:

» ابارك هذا النداء من القلب ..

و اضيف فقط اسم الروائي الكبير عمي الطاهر وطار ، الشاعر علي ملاحي ، و القاصة نزيهة زاوي درار ، و شعراء الغرب الجزائري المغيبون كل مرة ..
و شكرا على التغييب .

محمد زراولة.

من وهران: روان علي شريف.


 


عبد الكريم قذيفة
 جميل ..و رائع ..
حوارنا في جلستنا الأخيرة في العاصمة كان ثريا و غنيا ، اكتشف فيه أنه أصبح لدينا - عمي الطاهر الثاني - الذي بامكاننا أن نصغي إلى حكمته و نعمل بها و نتعلم منه ..
و القائمة المدرجة هي بداية لجمع الشمل ، و احصاء لكل الكتاب الذين ظلوا مغيبين أو غائبين ..فلتكن دعوة لكل الكتاب لإضافة أسماء من يعرفونهم من الكتاب ...
و ما أسعدني أن ينجح عمي الطاهر في تحريك الصديق الشاعر عقاب بلخير الذي ظل غير معني بكل ما يحدث ..فاكتب عمي الطاهر دون توقف إن كانت كتابتك ستدفع البعيدين الى الاقتراب من قلب الحدث و المشاركة الفعالة في صنع المستقبل و المصير ..
اثمن مسعاك عمي الطاهر الذي يصب في خانة ما بدأناه ..الدعوة لمؤتمر وطني جامع لا يقصي أحدا .. 


القطعة إسماعيل
 إلى العزيز الطاهر يحياوي:لقد عودتنا دائما أن نرى مواقفك النبيلة والشجاعة,إنّي أشد على يديك وأبارك مسعاك في لم شمل الأدباء الجزائريين تحت راية واحدة. 


اسمهان يحياوي
 
كما عهدناك ايها الاب والشاعر المتالق دوما تحب الوحدة والاخوة والمصالحة وتجمع الجميع على الخير والمحبة .
نداؤك بمثابة الرسالة الاخوية عميقة المعاني والاهداف غاية واحدة في جوهر تفكيرك وهي الرقي بالكاتب والمثقف الجزائري وخدمة الثقافة الجزائرية الاصيلة ايها الاصيل .
اتمنى ان تكون موفقا في هذه الخطوة وفي الباقيات من المشوار الطويل .
تحياتي لك ابي العزيز والى كل الرائعين ...
ابنتك وصغيرتك اسمهان  


الشاعر عدي شتات
 إخواني الأعزاء... أدباء ومبدعي هذا الوطن الحبيب... يا ضمير الوطن وبريق عزه وفخره... يا شمس الأمل:

عندما نلت شرف عضوية اتحاد الكتاب الجزائريين... أحسست بأن الله عز وجل قد حباني بخير عظيم... وكان الفرح يومها لا يقدر بثمن ولا يوصف بكلمات... لماذا؟ لأن عضوية هذا الصرح العظيم شرف ما بعده شرف... ومقام لا يطاوله مقام

أن تكون عضوا في اتحاد الكتاب الجزائريين يعني بالنسبة لي أن تنعم بالانتماء الحضاري والثوري لهذا الوطن العظيم... أن تشعر بأنك سليل جيل من عظماء أمتنا... سليل الأبطال والشهداء... سليل الرجال الرجال..

إن اتحاد الكتاب يا إخوتي الأعزاء أكبر منا جميعا, وإن كان الخيار بيننا وبين الاتحاد فلنذهب إلى الجحيم وليبق الاتحاد لأنهç الثابت الذي لا نرضى حرفه عن دوره الطليعي ولا نرضى للأدب والأدباء في جزائرنا حضنا غيره

أصدقائي فرسان الكلمة: ما قيمتنا جميعا ما بقي بيتنا خربا, وحضننا باردا؟؟ وهل يعقل بأن تعصف الفرقة في اتحاد النخبة, أو بالأحرى نخبة النخبة؟؟؟ إذا كنا فعلا مبدعين ومثقفين ونؤمن بدور ما لنا في هذا الوطن, فلا سبيل لنا إلا الحوار ولا شيء غير الحوار
أم أننا والعياذ بالله عاجزون عن محاورة بعضنا البعض؟؟

أنا أضم صوتي إلى صوت أستاذنا الفاضل الطاهر يحياوي, وأثني على مشاركات الإخوة الأكارم وأدعو لترجمة هذا النداء إلى فعل ملموس على الأرض نلم بفضله شعثنا ونرص صفوفنا لنكون حقا أحفاد الأمير عبد القادر وبن باديس وعلي معاشي وآل خليفة وحوحو ...إلخ ونكون أحفاد الأبطال الذين أعادوا لأمة العرب كرامتها..

إخواني: الوحدة الوحدة ولا بديل عن الحوار
وفقكم الله وسدد خطا الصادقين الغيورين

أخوكم الشاعر: عدي شتات 


العقيد بن دحؤ
 شكرا جزيلا أيها الأخالكريم
نحن معك قتبا وفالبا شكرا والفشكرز 


العقيد بن دحو أدرار
 أيها ألأخ الكريم,
يا آخر ما تبقى من حطام روح المثقفين
أنت وحدك من تحملت أوزارنا
أيها الجميل فينا جميعا,يشهد الله أنا نحبك
واصلل جهادك ألأسطوري يا أورفيوووووس الجزائر
اخيرا نعلم بانك تموت بندائك هدا.وفي كفك قطفءزيتون
مكللا بأكاليل الغار وألأس.
نعلم ,سوف تظل تحارب هدا الصمت البعيص
وهده الأزمة الثقافية. ومع هدا صلواتنا كلها أليك ايها الرائع الجزائري القح الأصيل الدي لم ينسى يوما أصدفائه من الجنوب الدي حاولت بعص اشباه المثقفين تهميشه.. 


أبو سندس
 نظرا لعدم ورود أسماء مهمة في الساحة الثقافية الجزائرية في بيان الكاتب و الصحفي النشيط الطاهر يحياوي معروفة بإسهاماتها المتنوعة في مجال الكتابة و الإبداع، و منتسبة منذ عقود لإتحاد الكتاب الجزائريين -ربما بسبب آفة النسيان أو محاولة إقصائها و تهميشها لعدم توقيعها على البيان الأول - ،أقترح إضافة القائمة الإسمية لهؤلاء الأدباء و نشرها على موقع *أصوات الشمال *،مع شكرنا الجزيل للصديق الطاهر يحياوي عل محاولة رص الصفوف من جديد من أجل نشر بذور المحبة ،وزرع النور و الأمل بين أحضان الوطن، و السعي لتطوير الإبداع الأدبي و الفكري، و ضمان حرية التعبير و توفير الأطر القانونية لحماية أعضاء الإتحاد ، و الدفاع عن المصالح المادية و المعنوية لهم ، مع رعاية و تشجيع المواهب الأدبية الشابة .متمنيا أن لاتكون هذه المبادرات من أجل التموقع و كسب الأصوات للظفر بالمناصب و الماديات على حساب الأدباء المهمشين ..
القائمة :
- عبد الله حمادي
- عثمان بدري
- محمد سعيدي
- ابراهيم رماني
- حفناوي زاغز
- علاوة بوجادي
- الأدرع الشريف
- عبد الحميد عبدوس
- عياش يحياوي
- العربي عميش
- موسى بن جدو
- نورة سعدي
- كمال عجالي
- عبد العزيز بوشفيرات
- شريبط أحمد شريبط
- اسماعيل غموقات
- حسن بوساحة
- باديس فوغالي
- جروة علاوة وهبي
- عبد الرحيم مرزوق
- سعدي بزيان
- الأخضر رحموني
- زين الدين بومرزوق
- شهرزاد زاغز
- صالح مفقودة
- بشير بويجرة
- محمد حديبي
- أبو بكر مراد
- رشيدة محمدي
- قدور رحماني
- السعيد سلوم
- عبد الناصر خلاف
- أرزقي ديداني
- ليلى تواتي
- مصطفى رمضان
- حسن بن رمضان
- احسن تليلاني
- عبد الرزاق مراد عيسى
- عيسى نكاف
- عبد الحميد بورايو
- حكيمة جمانة جريبع
- عبد المجيد بوقربة
- حسين أبو النجا
- الدراجي سليم
- يحيى مسعودي
- الطيب طاهوري
- جيدل بن الدين
- محمد حيدار
- مالك بوذيبة
- نادية نواصر
- ابراهيم بادي
- الأزهر عطية
- عقيل بن عزوز
- عثمان لوصيف
- رابح حمدي
- خير حمر العين
- نسيمة بن عبد الملك
- فاتح علاق
و غيرهم من الأحبة الأعزاء .

و من أجل ضبط القائمة الكاملة لأعضاء إتحاد الكتاب الجزائريين أقترح أن يتكفل أحد الكتاب من كل ولاية بإنجاز قائمة أدباء ولايته المعروفين بنشاطاتهم ،و نشر هذه القائمة على موقع *أصوات الشمال *و *ضفاف الإبداع *شريطة أن تبقى القائمة مفتوحة لإضافة الأسماء التي طاها النسيان، و كذا حذف الأسماء الدخيلة على الهيأة، و تكون العملية بكل شفافية و وضوح للوصول الى مؤتمر جامع ندفن معه الحزازات السابقة و الأضغان.
ملاحظة :
يجب أن تكون قائمة شعراء الملحون (شعراء الشعر الشعبي ) بمعزل عن القوائم السابقة و دون تداخل للأسماء .
 


صالح بشير
 الى
ابو سندس اعلم بان هؤلاء الذي ذكرت لااحد يقرا لهم,فانت مثلا كم مرة قرات لهؤلاء.هل أشتريت كتبهم.الجزائر ليس قدرها يحكمها نفس الوجوه ثقافياوسياسيا واجتماغيا واقتصاديا.وجوه صدئت واوضلتنا للحالة البائسة الثقافية هذه.الجزائر مستقبلها في الوجوه الجديدة التي لم يتعكر صفوها بعد لافي مال ولا في جاه.وجوه الشباب ياابو سندس اتساءل لماذا تخشى السلطة من الشباب المثقف وبالصبط من التي لم تظهر بعد. يابو سندس الجزائر بلد الشباب ومن لم يقبل منها غير ذلك فلن يقبل منه.نريد التجدد في كل شيء ولاسيما اولئك الجاثمين فوق انفاس الشباب الخلاق المبدع .هناك ارض يمكن ان تحرث لؤلئك اما الشباب هذه ارصهم من عهد عاد وتمود ,فكوا عنا لنغسل ما لحقتها ايديكم بثقافة الجرائر.عفا الله عما سلف ولكن انصرفوا خذوا حصتكم من وجوهنا صبحا ومساءا لكن انصرفوا بصراحة الصراع في الجزائر اليوم صراع حضاري .صراع الأجيال بين وجوه هجنتها السلظة ووجوه اخرى تسعى الى التعيير. أما التغيير يا حبيبي فهو آت...آت..آت أحب من أحب وكره من كره بحكم ما يجري في العالم من تغيرات او بحكم سنة الله في خلقه ولأن الأوصاع كما هي فلن تبقى كما هي. لفد أنتهى عضر التدوير والتوزير اولئك الذين يعيدون لنا الوزراء من النوافذ اوأولئك ألأنتهازيون الوصوليون. خذوا حصتكم من ذمنا وانصرفوا ياايها الصامتون على احوال الثقافة والمقفين فكوا عنا لاتتحدثوا باسمنا . 


الأستاذ إبراهيم مرامرية (سيناريست ومخرج هاوي تبسة)
 أبارك هذا النداء وأدعمه بكل ما أملك
 


د.لبوخ بوجملين
 نتمنى من قلوبنا أن يسود السلم والسلام بين معشر الكتاب والأدباء حتى ننبذ الفرقة، ونعلو فوق السفاسف، ونتخلى عن فجور الاستعلاء، وسقط التكبر،وصلف الاستبداد بالرأي، واحتفار الآخر، والاستئثار بما نراه حقا...وبذلك ندرك تماما أن ما وقع في سالف الأيام لم يكن سوى خلافات صنعتها أوهام بضيق المكان، وقفر الفضاء، حتى صار الأديب يبحث عن حليف يؤازره ضد نفسه ليجهدها على حمل القلم وكتابة ملحمة تسجل مآثره وفتوحاته ليقرأها السابقون، لأن النظرة لم تكن سوى ورائية ماضوية تأبى التخلي عن الحيز ولو اقتضى الأمر هدم المعبد...
أتمنى لكم التوفيق في إعادة بعث ما يمكن بعثه  


الشاعر الإعلامي عبد القادر خريفي
 تحية عبقة ملؤها الحب مترنحة بأزكى عطور الدنيا إلى المبدعين الذين هم منابر من نور تضيء دروب السالكين أما بعد :
معشر المبدعين مادمنا نتنفس الحرف و الحرف يغازلنا أحايين كثير فلا ضير فلله دركم ما عساكم و انتم أسمى و ارفع من فرقة مجانية لا تخدم إلا خلو الساحة الأدبية و همومكم أكبر بكثير و واجباتكم تجاه الوطن و التاريخ و الأمة أنبل و أنتم الأقدر صدقوني إني قلت الآن أكثر مما سبق الواجب أكبر و أكبر تجاه أمتكم و الإنسانية جمعاء فأنتم دعاة الحب و أجنحة السلام و أدعياء الحضارة فلا تحقرون من المعروف شيئا فكم من بعوضة أدمت مقلة الأسد فما بالكم و انتم الأسود
و لي في هذا الإيجاز ما يخترق ألبابكم يا اولي الألباب
أحبكم و أقدر كم
أحوكم الشاعر الصحفي عبد القادر خريفي 


يونس عبد الحفيظ
 إلى الأديب العزيز الفاضل..الطاهر يحياوي..لقد سرنا نداءكم نداء المحبة والتصالح.. نحن بدورنا نتمنى أن تسودروح المحبة،وإيثار الغير، فمعركة المبد الحق هي أن تكون ضد القبح وتشويه الحقائق وصلف الإستبداد بالرأئ..أنت خصمي في الرأئ ولكنني أبذل حياتي لكي تستطيع أن تقول رأيك.(فولتير) نحن نثمن هذا النداء الجميل والذي أتى في وقته المطلوبكما ننوه بتلكة الشحنة العميقة من مشاعر القلق الناضج والغضب المشروع..فكمية الإحتجاج عن الأوضاع السائدة للإتحد والتي لا تشرف هذه الفيئة من الجهات الأربعة لدليل على صحوة المبدع بعد نوم عميق.. 


صفاء الغدير من سوق اهراس مبدعة
 شكرا هدا النداء الجد قيم من اجل الثقافة في الجزائر ومن اجل المحابر الغائبة 


نـــوار شـــحلاط
 سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنه لمن السرور أخي الطاهر أن نجد اليوم من يسعى للمّ الشمل بين المثقفين وأني أحييك من الصميم على مجهوداتك الجبارة لأجل إرساء سفينة الثقافة الجزائرية في موانىء العالم المتحضر ومن واجبنا أن ندعمك في ذلك للنهوض بالثقافة الجزائرية نحو الأفضل وفققكم الله وأيانا لما فيه الخير للبلاد والعباد إمضاء الشاعر نــوار شحلاط ميلة 


نبيل ابن نجيب بدري حفيد مدير و استاذ عبد الحفيظ بدري رحمه الله
 اشكركم على هذه مبادرة علمية وثقافية لمجلةاصوات الشمال المباركة 


يوسف العساكر
 سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الأديب الطاهر
نحن معك في سكناتك وخلجاتك كما كنا ذات يوم في العاصمة دمت وفيا للأدب والوطن
من مزاب غرداية يوسف لعساكر 


الدكتور قدور رحماني
 الى صالح بشير : من قال لك بأن المبدعين الذين ذكرهم ابو سندس لا يقرا الناس ابداعهم .. فجهلك بالشيء لايعني عدم وجوده..اني اسمح لنفسي أن اقول لك انك أنت النكرة .. وليس الذين ذكرهم الاستاذ أبو سندس .. احيلك ايها البطل الى المكتبة الوطنية لتعلم بعضا من مؤلفات هؤلاء الادباء.. فهل قرات مثلا كتابي الاخير : الخطاب الشعري في الفتوحات المكية.. الذي طبع في بيروت.. 


الشاعر احمد بن مهدي ( ابن توات) - ادرار
  شكرا لكل الرائعين بدء اذ يضعون حجر الزاوية لمعركة نبذ الفرقة ولم الشمل ... اضم صوتي اذن لهذا النداء .. واضيف الاسماء التالية
- احمد نيكلو
- العصفور الازرق
_ الروائية زهرة مبارك
- الشاعرة فوزية لرادي
_ الاديب الجميل جمال فوغالي
_ الشاعر عبد القادر عبيد
اشكركم. 


محمدالزين ربيعي بئرالعتر تبسة
 الفاضل الطاهر يحياوي والأكارم الذين علقوا أو أضافوا أسماء أحييكم جميعا وأبارك مسعى المحترم صديقي الذي باعدت الأيام بيننا ولم ألاقيه منذ مدة الأستاذ يحياوي مبديا تضحياتي بأغلى ما يمكن لتقيق مطلب المصالحة والأخوة ..ما أروعك سيدي الله الموفق 


الاستاذ الشاعر احمد بن مهدي- ادرار
 سلام بعمق الاحساس
لماذا مبادراتنا دوما لا يكتب لها الايناع فالاثمار ؟ متى نتعلم ان نستمر ؟ 


رضا رحموني -برج بوعريريج-
 .يقول أرسطو:(إن الرجل المثالي يفرح بالأعمال التي يؤديها للآخرين،ويخجل إن أدي الأخرون الأعمال له).وهذه مبادرة رائعة من الأديب القدير الطاهر يحياوي  


علي مناصرية
 قبل ان اعلق على الموضوع علي ان ادلي بالملاحضة التالية:
01 ـ نحفظي على كثير من الأسماء الواردة في النداء لانتفاء علاقتها بالأدب لا من قريب ولا من بعيد ؟
02 ـ اهمال كثير من الأسماء الكبيرة التي تكون قد سقطت سهوا والتي يجب ذكرها في هذا المقاملتداركها من طرف صاحب النداء, وهي:
الشعراء: مصطفى محمد الغماري ـ محمد جربوعة ـ محمد لخضر جويني ـ احمد بوزيان ـ علي معيقي ـ تومي عياد ـ احمد بوقرة ـ السعيدعون الله ـ ابرهيم قرصاص ـابر اهيم بشوات ـ الطاهر عمري ـ رابح رشيد ـ موسى عليوات ـ محمد عروس ـ بشير عروس ـ محمد نحال ـ عادل سلطاني ـ ياسين عرعار ـ الفيروزي ـ الزبير قريب ـ يونس قريب ـ عبد الحليم مخالفة ـ عبد اللطبف علاقي ـ الخنساء ـ الشاعر الميت الذي بعث روائيا عادل صيادـ والفاعل الثقافي توفيق عوني ـ
ولآدباء: السعيد مرابطي ـ الطيب عبادلية ـ لحبيب يعقوب
03 ـ من تدعو للمصالحة؟ هل هل الأتحاد الحالي الذي اتهمت امانته ومكتبه ومجلسه الوطني الأتحاد السابق بالفساد وممارسة الأقصاء والتجاوز في تطبيق قانو ن العضوية والصعلكة ؟ ثم كان اسوأ منه في الأقصاء والتجاوز والفساد الم يتهم عضوان من امانته رئيس الأتحاد الحلي بالأستلاء على أموال الأتخاد لأنه لم يسمح لهما بمشاركته الكعكة ؟ الم تقصى الأسماء الكبيرة من البعثات الأدبية الى الخارج الا يوجد في مكتبه الحالي وامانته ومجلسه الوطني عناصر لايملكون مؤلفا واحدا بل الأسوأ من ذلك انه لا علاقة لهم بالأدب ولا بالشعر؟ الم يتهم رئيس الأتحاد نفسه بجهل علم العروض وقواعد الكتابة الشعرية ؟
ام الأغلبية السلبية الصامتة التي لم تتحرك الى حد اللآن للدفاع عن شرف الأتحاد والأتيان بعناصر كفأة قوية نقية طاهرة بعيدة عن الصعلكة والتجاوز والأقصاء
انا ابارك هذا النداء بشرط تطهير الأتحاد واعادة المصداقية الى اعضائه واحترم قوانبنه ومؤسساته 


الأستاد الكاتب/ عبد الرحمن سرحان - سطيف
 اتحاد الكتاب.. تريدون أن ترفعوه بالإشهار إلى السحاب، وليس كل ماذكرتم من مستساغ الشراب أو أفكارهم فيها الإخصاب، ولا كل ما كتبوه للقراء مستطاب، لقد علق في تلك الأسماء الذباب الذي لا يرقى أدبه إلا التراب. متى كان هؤلاء الذين ذكرت كلهم للأدب انتساب
لقد اعترى نداءكم الضباب ولم نر من صرختكم إلى السراب .
من هم أعداء الاتحاد؟ هل ذكرت لنا جنايتهم حتى تتحدوا صفا كأوراق الكتاب لتتأهب جماعتكم تضرب الرقاب. تجاهلتم كُتابا تخصصوا في النقد كالهادي الحسني وكاتب هذا الجواب.  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

تهنئة

بحلول السنة الهجرية 1436 تتقدم اصوات الشمال بتهانيها للأمـةالاسلامية راجية من الله سبحانه ان يكون عام رخاء ونماء وعام سلم وسلام

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
حوار مع الكاتب و الشاعر سليم كِرَام
بقلم : فوزي مصمودي
حوار مع الكاتب و الشاعر سليم  كِرَام


كان يا ما كان وطن اسمه لبنان.
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
كان يا ما كان وطن اسمه لبنان.


العودة إلى الزمن
بقلم : وهيبة شاوي
العودة إلى الزمن


غـيْـمَـةُ الإبْــدَاعِ
الشاعر : حسان عبابسة
غـيْـمَـةُ الإبْــدَاعِ


قراءة في رواية الخير شوار ثقوب زرقاء
بقلم : زكريا نوار
قراءة في رواية الخير شوار ثقوب زرقاء


لقاء مع أكثر من 25رجل أعمال تركي في المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير
بقلم : الجزائر بلال لراري
لقاء مع أكثر من 25رجل أعمال تركي في المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير


ملتقى راهن الأدب الجزائري في طبعته الثالثة بالجلفة
عن : لجنة التنظيــــم
ملتقى راهن الأدب الجزائري في طبعته الثالثة بالجلفة


قصيدة في العراق الجريح
بقلم : الطيب عطاوي
قصيدة في العراق الجريح


على هامش حداث العنف في أبو سنان ..!
بقلم : شاكر فريد حسن
على هامش حداث العنف في أبو سنان ..!


( خبز الدار ) في ادرار يأكله ( البراني ) في زمن الفيلم ( الوهراني ) //
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
( خبز الدار ) في ادرار يأكله ( البراني ) في زمن الفيلم ( الوهراني ) //




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1436هـ - 2014م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com