أصوات الشمال
الاثنين 11 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب   * الملتقي السنوي السادس لحفل الأخوة لسنة 2018 بمعهد الأندلس بستراسبورغ بفرنسا أيام 22.23و24 جوان 2018.   * كلية الآداب بجامعة عنابة تبحث عن الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية    *  العلمانيون العرب و الإسلاميون و العروبيون..   * فلا تلطخ يديك بالدماء   * حوار مع المنشد الشاب فؤاد بختي التّلمساني    * قصة : جنيةُ الطريق   * قصة قصيرة جدا / ممضى أعلاه   * أمّ لسبعة أطفال تناشد وزيرة التضامن بالتدخل   * كاتبان يحاوران الفضاء الخانق   *  صابرحجازي يحاورالكاتب والباحث المغربي مجدالدين سعودي   * عيد هل مبشرا ورمضان ولى مسرعا..   * تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة    * زخّات الروح   * المرجعيات والخلفيات الحضارية لكرة القدم العالمية   *  في أصول الإستبداد العربي الإسلامي..و كيف صنع طاغية اليوم تاريخيا..   * أمّهات الرمل   * غرور   * وأسفاه...   * استنساخ الحكومات،     أرسل مشاركتك
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 585 مرة ]
صورتي في سنّ الزهور 11 ربيعا


البشير بوكثير


بعد يوم قائظ أحرقتْ فيه الهاجرة الأبدان وركبت الجنادب العيدان، بعدما سُقتُ بقرتي الحمراء إلى مراتع الكلإ والغدران، هائما وحالما بمستقبل زاهر سعيد ، عازفا بشبابتي أحلى نشيد، ولجتُ عتبة الدّار كعادة الصّغار والعرق يتصبّب من جبيني الغضّ وقد خانني في تلك الليلة الكرى والغمض.
تذكرتُ أنّ الموسم الدراسي 1979/1978 قد لاحت تباشيره ، وفاحت عطوره وأزاهيره، فطلبتُ من والدتي الرؤوم إعطائي قميصا يسعدني في حضرة القوم، لألتقط به صورا شمسية أضعها في ملفي المدرسي ، والدراسة على الأبواب وتكاليفها تنهش وتعضّ بالظفر والنّاب.
أطرقت أمّي الحبيبة إطراق الكسيرالفقير الذي لايملك القطمير، وخاطبتني بكلمات ليست كالكلمات ، لاتزال محفورة في القلب والخلجات: " ماعندكش الترْكوات ياوليدي ، روح اتْصور بهذا لي راك تسرح فيه وخلاص .. مافيها والو"!
تفهمتُ الوضع في الحال ولم أكثر الإلحاح والسؤال، وقصدتُ محلّ التّصوير مهيض الجناح كسير، أشعث الشَّـعر، أشعرُ بالحسرة والقهر، حتى أنّي نسيتُ أن أصبّ الماء على وجهي من صلاة الفجر.
وقبل أن ألج باب محلّ التصوير كنتُ أغدو وأروح مثل طائر يمشي من الألم وهو مذبوح ، فكانت هذه الصورة المتعبة الهزيلة ، تحكي لكم مأساتي الجميلة، يا أصحاب النّفوس النّبيلة.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 26 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-12

التعليقات
ثازيري نو يور ذي اثران
 لا تطرق رأسك يا امي فانت من ذاك الزمان الجميل زمن محمد ديب و عمر و لاله عيني و لاله عيني و دار السبيطار رغم القساوه الا ان هناك حنان اقتقدناه في زحمة واقعنا المعايش اليوم  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
أمّ لسبعة أطفال تناشد وزيرة التضامن بالتدخل
بقلم : علجية عيش
أمّ لسبعة أطفال تناشد وزيرة التضامن بالتدخل


كاتبان يحاوران الفضاء الخانق
بقلم : رياض خليف - تونس
كاتبان يحاوران الفضاء الخانق


صابرحجازي يحاورالكاتب والباحث المغربي مجدالدين سعودي
حاوره : صابر حجازي
  صابرحجازي يحاورالكاتب والباحث المغربي مجدالدين سعودي


عيد هل مبشرا ورمضان ولى مسرعا..
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
عيد هل مبشرا ورمضان ولى مسرعا..


تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة


زخّات الروح
الدكتورة : ليلى لعوير
زخّات الروح


المرجعيات والخلفيات الحضارية لكرة القدم العالمية
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
المرجعيات  والخلفيات الحضارية لكرة القدم العالمية


في أصول الإستبداد العربي الإسلامي..و كيف صنع طاغية اليوم تاريخيا..
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 في أصول الإستبداد العربي الإسلامي..و كيف صنع طاغية اليوم تاريخيا..


أمّهات الرمل
بقلم : جميلة طلباوي
أمّهات الرمل


غرور
بقلم : رشيدة بوخشة
غرور




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com