أصوات الشمال
الأحد 24 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت    * (الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)   *  هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!   * أحلام منسية   * ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته   * الى الاديب اسامة فوزي   * قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب   * فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي   * تحية لإيران   * أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد   * رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني   * بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)   * جذور المعضلة الفكرية في بلادنا   * -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ    أرسل مشاركتك
حركيًون ليسوا للحراك!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1115 مرة ]

((حركيًون ليسوا للحراك))!!!
-استياء/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تأدًب قبل تصعيد الحراك
فأفصح منك تغريد الأراك

وقف بمكانك المشبوه واصمت
أيا خصما شذاه غير زاك

أتهذر بالحراك وأنت علج
قميء! لست أثمن من شراكي!

رويبضة يقول بكلً فقه
من الجهل المبطًن بارتباك

لبائعة الهوى في كلً درب:
أجالبة الدًمار متى أراك؟!

يداهنها طلاء عاث مكرا
على كيد ليهزأ بالملاك

وفي أعماقه شيطان إنس
يقول لها: ألا تبّت يداك!

له وجه يضاحكها نفاقا
وخلف الظّهر أتقن طعن شاك

فكمًم صوتك الحركيً واخجل
وقل لي: من تعاشر؟ من تحاكي؟!

شبعنا من هرائك حين يعوي
فلست رجولة! يا شرً باك!

لأنت مهرًج سمج خطير
ولست ببالغ ذرو السًماك

ولست تمثًل الأنقى دروبا
ألا مثًلت نفسك بامتلاك؟!

فكلً النًاس تفتي دون علم
لتجهيل! فيا وطني دراك!

إذا ما رمت تقديري تأدٌب
ولا تفسد بلاغات الحراك

إليك نصيحتي خذها وغادر
وضيع الرّأس دع عنك التّزاكي

عليك ببيتك المنهار سقفا
إذا لم تبك فاصطنع التّباكي

وناغ صبيٌك المقهور عوًض
له ما ضاع من صدع انفكاك

فهلًا كنت تنهى من تصدًى
لتحقير القوارير البواكي؟!

وهلًا ذدت عنهنً البلايا
أم الشًرف المصون للانتهاك؟!

فمن يهن النًساء فلا بلاد
ليخمدها بأنفاس الهلاك

فأنت لآفك الأعراض خدن
وإنًك معه في إثم اشتراك

وما وطني إليك اليوم يهفو
وأنت تهين فاتنة السًواك

تحاضر بالغباء وأنت شبر
يضجً به نفاقك باحتكاك

عليك بأمًك الثًكلى أعنها
ولا تعص الأوامر بالعراك

هنا لبً المروءة للنًشامى
ولا أبدا هتافات اشتباك

فما سمة الإباء رفاق سوء
وحركيّون ليسوا للحراك

فإن حقًرتني صلفا فحاذر
ستسقط ذات يوم في شباكي.

-قسنطينة/الجزائر، في يوم:
الخميس 08 ربيع الآخر 1441، للهجرة.
الموافق ل: 05 كانون الأوٌل -ديسمبر- 2019، للميلاد.

في تمام السًاعة:
((19:13))، مساء.
-بتوقيت "الجزائر"-

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 9 ربيع الثاني 1441هـ الموافق لـ : 2019-12-06



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
 هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!


أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
أحلام منسية


ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته
بقلم : محمد بسكر
ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته


الى الاديب اسامة فوزي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الاديب اسامة فوزي


قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب
الدكتور : محمد عبدالنور
قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب


فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي
بقلم : خالدي وليد
فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي


تحية لإيران
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
تحية لإيران


أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد
السيد : عبد المجيد بوقربة - مثقف من الجزائر
أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد


رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني


بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)
بقلم : مهند طلال الاخرس
بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com