أصوات الشمال
الاثنين 13 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصص قصيرة جدا   * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى    أرسل مشاركتك
بيان
شعر : اسامه محمد زامل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 485 مرة ]
اسامه محمد زامل شاعر فلسطيني

قصيده عموديه من بحر الهزج

بيان
شعر: اسامه محمد زامل/ من بحر الهزج
......
وأنْعَمَتْ ايادينا * فأقفرتْ أراضينا
وأجْهِدَتْ مواشينا * وصارَ نبْعُنا طِينا
وسُرِّحَتْ خيولٌ كمْ * علتْ بها معالينا
وأغْفِلَتْ علومٌ كمْ * سَمَتْ بها بوادينا
وبُدِّلتْ بجهلٍ صا * ر مُفتيْنا وقاضيْنا
ومُلّكَتْ عقولٌ قدْ * غدا الغربُ لهَا دينا
فأمسيْنا بلا علمٍ * ننادي في نوادينا
نُعادي منْ يوالينا * نوالي منْ يعَاديْنا
فمن غربٍ الى غربٍ * وقد خابتْ مَساعينا
وشُوِّهَتْ مواضينا * فخُنّا لا مُبالينا
وقُزِّمَتْ معانينا * وغُرِّبتْ مرَامينا
وشُيِّدتْ منصّاتٌ * لشنْق ما يُؤاخينا
وبثّ كلّ مكْروهٍ * وافْسادِ أغانينا
وإخفاء مزايانا * وإبراز مساوينا
وما عدْنا نَعي منْ نحْ * نُ أوْ منْ هم اهالينا
وجاءوْنا مُنادينا * بحقٍّ أصْلهُ فينا
فصَدَّقْنا مُضلِّينا * وأمسيْنا مُضلّينا
فبتنا نحنُ والغرْبُ * ليعقوبَ مُطيعينا
وخالفنا تعاليما * فاصبحنا مدانينا
وأخْسَرْنا موازينا * فامْسينا مَدِينينا
وضيَّعْنا فلسطينا * وما بكتْ مآقينا
كأنّ العهْرفينا منْ * ذُ ازمان يلاغينا
ولمّا ارسل اللهُ * النبيين مُلبِّينا
أبيْنا ثمّ قلْنا ه * ذه ليست امانينا
وقاتلْنا وقتّلنا * فما كنّا مقلّينا
وما كان سوى قتل * لاجمل معانينا
وأفرِغَتْ أراضيْنا * وعُبِّدَتْ بَواقينا
وأبرقت مواضينا: * تقبَّلوا تعازينا
وحارتْ الدنى فينا * فلا طبّ يُداوينا
ولا شيء يوازينا * سوى جهلٌ يُدانينا
فلا أجارنا الله * ولا كنّا مُجارينا

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 5 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-22

التعليقات
اسامه محمد زامل
 انا قائل هذه القصيده اود التقدم بالشكر الجزيل واسمى ايات العرفان لمجلة اصوات الشمال على نشر هذه القصيده وعلى كونها منبرا حرا في الحق وللحق. ولا توجد كلمات تصف شعوري تجاه اخوتنا في الجزائر العظيم وفي المغرب العربي على موقفهم الثابت والمتجدد تجاه قضايا الامه، وهذا ينبع من اصالة وانتماء قل نظيرهما في زماننا.

كل الحب والعرفان 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com