أصوات الشمال
الثلاثاء 22 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  " بدايات " للجزائرية آمال فرشة ... شعرية تمرّد على القشيب   * • تغريدة مُودع *   *  دموية الجلد المنفوخ!!!   * عودة الضالين   * فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية   * هدايـــا   * مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان    * القضية   *  «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان    * الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه   * جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي   * الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف   * بيت القصيد    * بدرٌ تجلّى   * هو و البحرو الأوغاد   * أغنية نائمة    * أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه    * حبر امرأة    * تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية    * الحقيبة    أرسل مشاركتك
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 551 مرة ]
غلاف الديوان

قراءة في ديوان شعري

الشاعر عبد العالي مزغيش... عن الحب و الصمود الفلسطيني

قلم -وليد بوعديلة

من يقر أ ديوان الشاعر الجزائري عبد العالي مزغيش "مزيدا من الحب"-منشورات الجزائر تقرأ،2017- سيرحل حتما لكثير من المشاهد والتجليات القادمة من الزمن الأندلسي، بكل ما فيه من نصوص الحب والهوى، ومن ملامح الحضور العربي الاسلامي المشع و البهي في رومنسايته الحالمة و أعلامه في الفنون و الآداب ،...
نصوص الحب و المكان
فقصائد المجموعة الشعرية تقول الحب وتكاشف أسراره ويومياته، ويتحرك النص الشعري عند عبد العالي مزغيش بين الكثير من جماليات قرأناها في الشعر العربي المعاصر، وكأنه يمتلك متعة السفر بين دواوين شعرية وتجليات فنية وفكرية لنزار قباني وعبد الوهاب البياتي ومحمود درويش ... مع تفاعل ساحر متميز مع بعض من الصوت الشعري الساخر لأحمد مطر، وسيلحظ القارئ ذلك التأكيد الشعري في النص المزغيشي على عنصر التفرد وحضور الخصوصية النصية.
لقد استمتعت القراءة وهي تعانق قصائد تشكّل الأجواء الرمزية للأنثى والمكان، فالشعر هنا يمزج حب المرأة بحب المكان،مثل نص "أوراسية"، و نص"النائلية"...وغيرهما، ويعيدنا لزمن شعري عربي قديم في مستوى الدلالات لكن في أداء شكلي معاصر ، فيه الشعر الحر وقصيدة النثر.
فنصوص الشاعر مزغيش ترتقي بالأمكنة الجزائرية والعربية، وتبحث في تاريخها وهويتها الحضارية و الدينية، ثم تعود لتبني عوالمها وإشاراتها الفنية والفكرية، كما هو شأن ابن أولاد جلال مع نصوصه بوسعادة،امدوكال،عرس الشهيد، غزة...
النص وعلاماته
ومن الميزات الفنية والدلالية عند شاعرنا عند توظيف العناصر التراثية الشعبية والتفاعل مع الرموز التاريخية و الأسطورية والدينية، وسيقرأ القارئ تجليا نصيا يتأرجح بين الإيحاء والتصريح لشخصيات كثيرة مثل:قيس، أفروديت، شهرزاد، زرياب، حيزية، سيدي خالد، حواء، زوليخا، هابيل...
ووجدنا بعض النصوص تحيلنا للتقرير والمباشرة في التعبيرـ وبعض النصوص تراوغ المعنى وتعتمد الترميز و تتحدى القارئ شكلا ودلالة، ولعل قصيدة " مرثية إلى أمي" من القصائد الراقية حول الأم في الشعرية العربية المعاصرة ومنها:
"إني لأسمع صوتك القدسي
يهمس لي:
توسد سبحتي ووشاحي...
فأضم صورتك البهية،
أنحني للكحل
يشهد حرقتي ونواحي
و أنام أحلم أن أقبل راسك الغالي"
مع ملاحظة أن القصيدة ذات نفس درامي وغنائي، تحتاج لملحن يحسن تجسيد المعاني السامية لها ، وتبحث عن صوت جزائري أو عربي طربي ليحولها لأغنية جميلة ، تذكّر الإنسان العربي بقيمة الأم وجلال قدرها.
كما تفاعل الشاعر مزغيش مع القضية الفلسطينية وكتب شوقه للأرض والانسان و النضال ، سيرا على نهج كثير من شعراء الجزائر في حب فلسطين والتغني ببطولاتها ومجد شهدائها، وحضرت الأمكنة و البطولات في الديوان، وأنشد مزغيش اللهب الثائر في غزة، نقرأ مثلا من قصيدة عرس الشهيد:
" و غزة زغرودة
كابتهال الصباح المدجج بالحب
يرفعها
عاشق دمه من بهاء
غزة امرأة قنبلة
أمّة وحدها...زفّت الشهداء
إلى روضة الخالدين".
في الختام
نذكّر القارئ بأن الشاعر عبد العالي مزغيش من أبناء مدينة أولاد جلال ببسكرة الجزائرية، له ديوان شعري بعنوان" لأنك لست ككل النساء"-2002،له شهادة ماجستير في الاعلام الرياضي، وقد تحصل على جوائز عديدة، منها جائزة الرئيس الجزائري للمبدعين الشباب-2007، وقد أسس وترأس جمعية الكلمة للثقافة والإعلام في الجزائر.
و إن ديوان"مزيدا من الحب" يقدم لنا تجربة شعرية جزائرية رومانسية المعنى ،تعلن تطور التعبير الشعري عند مزغيش، وتؤكد طموحه في الوصول للقارئ العربي بأدوات لغوية وأسلوبية فيها شخصيته وهويته، وتحيلنا على رائحة المكان الجزائري وملامحه التاريخية و الثقافية من جهة، ونبض الذات ومشاعرها وقناعاتها من جهة أخرى،مع تفاعل جميل مع فلسطين الشهادة و الحرية.فمزيدا من الحب أيها الشاعر البسكري الأصيل-الثائر.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 3 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : 2018-12-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
«الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان
بقلم : الاديب المصري صابرحجازي
 «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان


الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الحداد يليق


جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي
الدكتور : وليد بوعديلة
جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي


الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف
بقلم : الصحفي جمال بوزيان
الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف


بيت القصيد
شعر : محمد محمد علي جنيدي
بيت القصيد


بدرٌ تجلّى
بقلم : عبد الله ضرّاب الجزائري
بدرٌ تجلّى


هو و البحرو الأوغاد
بقلم : فضيلة معيرش
هو و البحرو الأوغاد


أغنية نائمة
بقلم : الأديبة منى الخرسان / العراق
أغنية نائمة


أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه


حبر امرأة
بقلم : فاطمة الزهراء بطوش
حبر امرأة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com