أصوات الشمال
الجمعة 12 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
أدباء البلاط ..
بقلم : حمزة بلحاج صالح
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 294 مرة ]
مفكر جزائري خبير في التربية

من هم أدباء البلاط و عذرا للشرفاء النبلاء..

هم من لديهم هاجس كسر طابو الدين و تأجيل كسر طابو السلطة ..

شذرتي إليهم و إلى بعض من يركبون القيم و الدين على مركبة التملق النفاق أيضا ..

شذرتي تقرأ بموسيقى تشبه السجع و تخاطب غير المطهرين ..

تخاطب شعراء و أدباء البلاط الجزائريين و الطامعين فيه و "

"البراحين" من غير جزاء"..

أو

هي شذرة شعر المرحلة من غير تبعات و لا كلفة..

و من يسمون أنفسهم زورا شعراء و أدباء..

يا كل من خربش و "مرمد" و عذب الحرف و الكلمة و قام بلي عنق

المعنى و نشر القبح باسم الحرية و الحداثة تارة و باسم القيم و التارخ و التصوف تارة اخرى..

فأنث المذكر و "ذكر" المؤنث و خنث الرجولة و خصى الفحولة

و صرف العبارة بالرمز و الإشارة..

و اختصر الجمال في ولع الأنوثة

و أنث الوطن..

و ذكر السلط.

بمدحه و قربه فنال البركات..

فلو سمحتم معشر " الكتاب" و " الذئاب "..

و حاشا قلة العباد و الأطهار..


" من لديهم هاجس كسر طابو الدين و تأجيل كسر طابو السلطة "

" تقرأ بموسيقى تشبه السجع و تخاطب غير المطهرين "

" إلى شعراء و أدباء البلاط الجزائريين و الطامعين فيه و " البراحين" من غير جزاء"

أو

" شعر المرحلة من غير تبعات و لا كلفة "

" يا من تسمون أنفسكم زورا شعراء و أدباء

يا كل من خربش و "مرمد" و عذب الحرف و الكلمة و قام بلي عنق المعنى و نشر القبح باسم الحرية ...

فأنث المذكر و "ذكر" المؤنث و خنث الرجولة و خصى الفحولة

و صرف العبارة بالرمز و الإشارة

و اختصر الجمال في ولع الأنوثة

و أنث الوطن

إلى من ذكر السلط

بمدحه و قربه فنال البركات..

فلو سمحتم معشر " الكتاب " و " الذئاب "..

أخبركم مقترحا عليكم تجارة خير من الكتاب..

و ربحها سريع..

تسع شعركم و بعركم و هزلكم و جدكم و عهركم ..

و ثغركم و خصركم بلا ثمن ...

هلا عرجتم لزيارة الأسواق

ثم اجتمعتم في "جماع " ثم أنجبتم قيصريا غزلا في " الموز" و

ارتفاع سعره و الخضروات و الحبوب..

و كيف أنكم لن تأكلوها في دياركم..

و لن تذوقوا طعمها في الحلم إلا في مهرجانات الشعر و الأدب..

تغزلوا يا معشر الأذناب بالسوق " سرياليا "..

و تصفيقات أنثى و تصفيقاتكم لأنثى..

فقد يحسبها الله المجيد أجرا عنده لو كتبتم عن الأسواق..

لأنكم كتبتم يا معشر " الأنجاب " نصا معارضا لما تركه السلطان من

أثر على الأسواق..

من غير أن يعلم سر كلماتكم لأنها يا معشر " الأبواق " كشفرة

السلطان مرمزة معقدة مؤنثة مخنثة ..

و هكذا قد تأمنون كيد إستخباراته الخطيرة..

و تربحون ثقة المعارضة..

إن وصلت يوما لتحكم البلاد..

و تشهد نصوصكم رضا السلطان حاكما..

و شعبكم ضحية الأسواق و الأبواق مثلكم ..

و تربحون سلطان الغد القريب و البعيد إن تقلد الإمارة ..

و هكذا يا معشر " الكلاب "..

تحنطون في الثلاجة عقولكم..

امنة أقلامكم..

و حرفكم..

ليوم بعثكم من المماة..

يا معشر الأموات..

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 27 صفر 1440هـ الموافق لـ : 2018-11-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com