أصوات الشمال
الاثنين 10 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام    أرسل مشاركتك
شبابنا
بقلم : عربية معمري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 783 مرة ]
شاعرة الحرف والقلم

ان فكرة تعقيم الفكر العربي وادراج اسس ومعايير لمعالجة المشاكل يجبرنا ان نقوم بدراسة ميدانية لمشاكلنا ومستواياتها والغوص في معتقلات الذاكرة المدرجة في بطن الاحداث

ان وراء كل حضارة عريقة ومجد ساطع رجال صنعوا الحدث وسجلو حلقة بتاريخ الامم في شتى الميادين، ولا جدال ان يكون الشباب هو قائد هذه الرحلة ،لانه القلب النابض لبلده وشريان اقتصاده والعين المتطلعة الى سماء الابداع والابتكار ان وجد الارضية الملائمة للعطاء. لكن الشباب العربي في وقتنا الراهن يشكو من آلام باتت تعانق احلامه لتقتطف منه لحظات كان قد قدمها قربانا ليظفر بوسام سعادة مصطنعة،فتجده يهيم في احضان كل متغيرات العصر ومتطلبات العصرنة التي رمت به في مفترق الطرق،فراح يركض وراء كل مسلك ينهي به الى نقطة البداية.
تبدأ ازمته من ذرع الأزقة الضيقة وجسد البطالة الممدد على اهداب عينيه فلا يجد سوى طاولات المقاهي يرتشف على كراسيها قهوة رمادية ولعبة شطرنج تشبه لعبة حياته،ويتصفح اوراق جرائد بالية تشبه ثيابه الرثة التي مزقتها مدرجات الجامعات او حنطتها قصائد الندم على يوم طلق فيه مشروعه الدراسي فكساه الخجل من اوراق عمره التي تقلب بيضاء لا يحويها غير الانتظار،فاصطدم بعضهم بالشارع فاخذ منه كل الدروس العفنة .صادق شبح المخدرات وتسلل خفية في شبكة الانحلال الخلقي،ومن هنا تبدأ رحلة ضياعه،لانه توسل الفقر ان يرحل عنه فتشبث بقميصه وجثم بداره مصرا على البقاء فقتلته الظروف الاجتماعية القاسية ورسمت البطالة على جسده وشم مكتوب عليه ما العمل للحصول على منصب عمل
في سط البيروقراطية المتعفنة ،يقتله الملل من كلمات متقاطعة يجمع شتاتها وكلمات سهمية يرمم طريقها،فيجمع كل اوجاعه في تذكرة سينما ومقعد مظلم لمشاهدة افلام عنف عساها تمتص سخطه على كل المتناقضات المتراكمة تحت قدميه او الغوص في اعماق مباراة كروية تخفي اثار العرق المتراكم على جبينه ويتولد بنفسه الشعور بالعقم وتدور بخلده الكثير من الامور التي تشغل مخيلته واسئلة لا يجد لها اجابة الا في جواز سفر .وحقيبة.تحوي سنوات عمره الثقيلة فيرحل بعيدأ عن كل القيود والعوائق التي تشد رقبته.
ان مستقبل اية دولة يقوم على عطاء شبابها وينيره الامل المرسوم على شفاه مثقفيها وفي خيال شعراءها الذين يجيدون مراقصة الكلمات وفي ريشة فنان تزوج ريشته لينجب اجمل صغيرة زيتية،وبانامل كل من اراد ان يستاصل داء التخلف في بلده ليلحقها بالركب الحضاري،وفي ثمار كل العقول المفكرة التي تود ان تكسر ناب الهزيمة. فالشباب العربي مقاتل عنيد ومفكر عبقري ومخترع عظيم وشاعر مبدع لولا القوى الاعصارية التي تقتلع جذوره وتحد من عزيمته. فمشاكل شبابنا العربي ولدت صغيرة وتعاظمت حتى صارت عملاقة وانحرف مسارها نحو الاسوء واختلط الحابل بالنابل وما البطالة الا وجع من اوجاعهم التي تقاسمهم الغرفة،ورغم كل شيء فشبابنا وان خدمتهم الظروف فهم رجال ولدو ليصنعوا التاريخ.


نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 26 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com