أصوات الشمال
الخميس 6 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة   * انطلاق الطبعة 12 للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01   * حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر    أرسل مشاركتك
الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 696 مرة ]

الالهام في التعليم

من وحي المدرج
الدرس و الإلهام
الأستاذ أمام طلابه يتمثل مستويات متنوعة من الظهور الإيجابي ،فهو المعلم و المربي و المدرب و المرافق ،لكن الأستاذ المبدع من يرتقي في تعاملاته بين هذه المستويات ليحقق الهدف ومن ثم الإبداع و الجودة و التميز في أدائه ، ومن خلال ادراك أنماط الطلبة التمثيلية المتنوعة
و معرفة أنواع شخصياتهم مختلفة وفقه ذكاءاتهم المتعددة.
فالتعليم النمطي كان يركز على التلقين لاعتماد المدخلات و الاختبار لمعرفة المخرجات ، أما التعليم بالإلهام فهو علامة فارقة في التدريس الفعل و الإيجابي ، فعندما تطور علم النفس السلوكي الذي اختصر أساليب التعامل الفعال و التواصل الإيجابي و اعتبر المهارات صنو المعارف في التعليم ظهر الأستاذ الملهم الذي يمارس تلقين المعارف بطريقة متجددة من خلال مهاراته المتنوعة .
لا أزال اذكر في أول محاضرة لي في مقياس قانون الإعلام قبل أكثر من عقد من الزمن، قلت فيها للطلبة من يكتب أي شكل من الأشكال الصحفية في جريدة...و تنشر له أعطيه العلامة الكاملة في الامتحان دون تصحيح ورقة الاختبار ....استغربوا من هذا الإجراء الذي لم يتعودا عليه....وربما بعضهم كان يتصور أنه مزاح و تحفيز فقط .
فبعد مدة غير طويلة يتقدم إلي طالبان وقد نشرا مقالين في جريدتين....فهنأتهما و وفيت بوعدي ....و الغريب أنني نسيت القصة حتى يتقدم إلي احدهم و يذكرني بها....و ليخبرني انه مدير مكتب لجريدة مشهورة في الجزائر كما هو الشأن لصديقه الآخر.
فرحت كثيرا و احتسبت الأجر ،حينها ادركت قيمة الإلهام في التدريس البعيد عن التلقين الذي عادة يخرج لنا نماذج مقولبة ، تنتهي المعلومات بانتهاء الاختبار.
أن الإلهام و طرق التدريس الحديثة ليست خيارا أو تميزا يقوم به بعض الأساتذة المبدعين ،و للأسف قد يتلقون نوعا من العتاب و اللوم في المجتمعات المتخلفة ، فالتدريس بالإلهام ضرورة وحتمية باعتبار تواصل الأجيال و اختلاف المهارات و تعدد الذكاءات و تنوع الأنماط .
و لا أزال اذكر أيضا اذكر طالبا كان يناقشني كثيرا و اصبر عليه و اتركه يعقب و ينتقد ،لأجده بعد تخرجه إعلاميا في احدى اكبر المؤسسات الإعلامية .
وهنا فقط ندرك معالم صناعة مجتمع المعرفة الذي يجعل من استغلال المهارات الطريق السليم و المختصر لإدراك المعارف و المعلومات.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 26 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام


ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش


احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر
بقلم : محمد بسكر
 احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر


عنترة العبسي
بقلم : رشيدة بوخشة
عنترة العبسي


جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف  في ندوة علمية متميزة


مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه
بقلم : علجية عيش
مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه


مغفرة
بقلم : هيام مصطفى قبلان
مغفرة


اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي
بقلم : طهاري عبدالكريم
اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي


رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ
بقلم : بشير خلف
رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ


المسابقة الوطنية للرواية القصيرة
بقلم : بشير خلف
المسابقة الوطنية للرواية القصيرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com