أصوات الشمال
الاثنين 3 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق
السيد : زيتوني ع القادر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 198 مرة ]
الغلاف

هذه رواية تكتبنا بصدق وتشرح واقعنا المتشظي وتشير بصدق الى ثغرات مسيرتنا والذين حادوا بعربة مسيرتنا عن طريقها الصحيح والقويم


الساق فوق الساق
في ثبوت رؤية هلال العشاق
الصدق والمعاناة
ما يجب تسجيله للزاوي امين هووفاؤه لمساره الروائي منذ بدأ الكتابة فهو اصيل له ممتد فيه: وضع اليدعلى المقدس المسكوت عنه وطرحه على طاولة التشريح واستحضار
ما تقتضيه العملية من مقصات وامواس وبتر ما يستلزم بتره من الزوائد الدودية والاورام الخبيثة التي تنهش جسم هذا الواقع المتردي..
وطريقة كتابته التي ظلت هي الاخرى اصيلة
لفن الحكي على طريقة الف ليلة وليلة... فالزاوي لا تستهويه بهرجة الاحالات والاستشهادات التي يركبها غيره للتدليل المزيف عن سعة اطلاع وتفلسف مفلس
ثم هذه العناوين المثيرة المشفوعة بفرعيات دالة على تشكيل لغوي رامز بسجع بعيد عن قصدية التزين البراني بقدر ما هي موحية الى جوانية هامسة تقتضي المتابعة والتحليل
في (الساق فوق الساق) يكتبنا الزواي يكتبنا نحن جيل الثورة الذين حضروا لذة الاستقلال وغابت لو غيبت امالهم وخابت امالهم وتفاقمت نكساتهم .
يكتبنا بصدق لانه يقر :( . (كتبت هذه الرّواية بشهيّة، على دفعة واحدة، وكأنّني كنت أخشى أن أنسى تفصيلا من تفاصيلها، الّتي أحملها جمرًا منذ سنوات... ص)5
والكتابة دفعة واحدة لا تكون الا قصيدة شعرية صادقة لان الصدق في هذه الحالة لا يترك فرصا للتنميق والتزويق فهو سيلان روحي شفاف يندلع ويصب دون رتوشات ولا تعديلات
ونحن نقرأ هذه الرواية نحس باننا فيها .واننا معنييون باحداثها وتفاصيلها مهما تناهت في الصغر او الكبر..
فكلنا :عبد النور ادريس وميمونة و...
كلنا عرفنا ماساة الجوع والترحال من دشرة لدشرة ومن محتشد لمحتشد وصبرنا وتكتلنا يدا واحدة وقلبا واحدا عشنا زمن المحبة والاخوة في اتون المعاناة الاستعمارية وخذنا حربا تحررية بامال عريضة ثم صحونا على
المنظر الأكثر قبحًا اوتشضيا (داحس والفبراء)حيث انقلاب المقاييس وندنيس القيم اقتتال الاخوة، صراعاتخم ال شرسة ، (تفرّق الأخوة وصاروا أعداء، الثورة تأكل أبناءها بأسنان أبنائها. أكل لحم الرفيق والصديق له طعم آخر. ص119). ما جعل البلاد بعد الثورة أمّة مجزّأة، وكلّ جزء يدّعي نفسه أمّة، ويرى نفسه الغيور على الوطن ومن يعارضه يستحيل خائنًا ومتآمرًا، ليصبح تاريخ الانقلاب مناسبة وطنية تطغى على عيد الانتصار الحقيقي. (19 مارس عيد النصر ليس عيدًا وطنيّا، 19 جوان ذكرى الانقلاب العسكري يوم عطلة مدفوعة الأجر. ص134
في انتظار ثبوت هلال العشاق اقول :
انها رواية تقولنا بفنية عالية مما يجدر بنا قرائتها وارشفتها كوثيقة فنية تاريخية تقتضيها مسيرتنا مهما اسفر عنه هلال العشاق

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 4 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com