أصوات الشمال
الجمعة 12 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
ومن وحي المدرج
الدكتور : بدرالدين زواقة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 684 مرة ]
 أ د بدرالدين زواقة

عمود صحفي دوري بعنوان ومن وحي المدرج
المقال الاول :الاستاذ الانسان

ومن وحي المدرج
الأستاذ الإنسان
الأستاذ في المدرج يقوم بأنبل وظيفة انسانية تشترك مع رسالة النبوة في التعليم و التزكية و تلاوة الآيات الكونية و القرآنية .فهو يجسد الانسانية في احسن صورة و افضل مقام من خلال التواصل الايجابي و الفعال مع طلبته .
فرؤيته للطالب امتداد طبيعي لإنسانيته التي تجعله يعيش معانيها من خلال مشاعره التي تعطي لوظيفيته التعليمية نوعا من التميز في ادائه و تواصله .
فنظرته يجب أن تكون على أساس الرحمة و المودة ،و كلماته يفترض أن تكون جذابة لينه و تصرفاته الحكيمة تحقق له الجذب و الانجذاب ،و ابتسامته تضفي على العلاقة نوعا من أمن و أمان .
مررت مرة بطلبتي في مدرج الامتحان لأتحقق من الذين حضروا المحاضرات و التزموا بالواجبات ،فتوقفت عند واحد منهم ،فلم اتعود على رؤيته في الدرس ،فسألته عن سبب غيابه فاستحى و تردد عن الاجابة و قال لي عذرا أستاذ إنني أعمل لأساعد عائلتي ، حينها نظرت ليده فتفاجأت أن اصبعين مبتوران ...تألمت ...و حزنت ...ثم سألته عن نوع العمل فاخبرني أنه مساعد بناء....كدت انفجر بكاء.....فأخذت بيده و شجعته و حفزته....و أعلمته انني سألغي عدد الغيابات المسجلة عليه . فرح ووعدني أن يلتزم أكثر و يحاول الحضور.
استفدت من القصة ان الدرس ليس معلومات تقدم و معارف تعلم و أسئلة تعرض...أنه علاقة حب وود وصدق بين أستاذ إنسان و طالب إنسان .
حينها أدركت قيمة التعليم بالحب و التربية بالحب و التوجيه بالحب كمنهج متميز في فنون التربية ومهاراتها ،فالحب يجعل من العملية التعليمية أكثر فعالية و انتاجية و ابداعا ،ذلك انه اذا فتحت القلوب تبعتها الاذهان بكل إجلال و انتباه .وهنا فقط يكون عقابك حبا و تحفيزك حبا و بالحب فقط تكون جامعة الحب .
إن ربط المعرفة بالقيم الانسانية ضرورة و حتمية في بناء مجتمع الإنسان الذي يجعل من المعرفة من أقوى العلاقات الإنسانية و افضلها ،وقد قيل :"أن العلم رحم بين أهله".
إننا نؤمن بالرحم العلمي الذي هو صورة خاصة عن الرحم الكوني :"أنما بعث معلما ".

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com