أصوات الشمال
الاثنين 15 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت    * اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي   * خمرة اللقاء الاول    * جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * الثقة و شبابنا المتمدرس   * هموم تربوية وأكاديمية عربية   * " أوديب ملكا " و " إلكترا " في سفر سيكولوجي درامي واحد   * ق ق ج / مرجعية   * التغيير بعيون البسطاء02 ......سلسلة مقالات تناقش مفهوم التغيير من أسفل القاعدة وليس من أعلى الهرم   * همهمة السماء    * مهما بلغت شراسة الحقد والعداء لعبد الناصر فلن ينالوا منه ..!   * مرض الكاتب والاكاديمي سعيد بوطاجين..أين هي الودولة ؟أين هوالمجتمع؟؟؟   * صرخة العراق.. صرخة الشعب.. صرخة الكادحين.. فهل وصلت رسالتهم.. أم ...........! ..........؟   * نقدنا وفلسفة النقد الغائبة   * النائب يوسف عجيسة: ياب الضمانات سبب عزوف حمس عن الترشح للانتخابات الرئاسية   * ذكرى   * سحر الدراما في مجموعة " تداعيات من زمن الحب والرصاص" للشاعر نور الدين ضرار   * على اعتاب الخريف    * الانتخابات الفلسطينية ضرورة ملحة!!   * قصص قصيرة جداً     أرسل مشاركتك
تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية
بقلم : الاستاذ الحاجنورالدينبامون
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 338 مرة ]
صورة اليوم الدراسي

تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية


تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.
إحتظنت مكتبة المطالعة العمومية الشهيد رسيوي محمد بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي وضواحيها - تحت رعاية السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي, إحتفاءا بمناسبة العيد الوطني للفنان 08 جوان من كل سنة من تنظيم جمعية روح الأمل للثقافة والفنون وبالتنسيق مع المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية.
جاءت إلتفاتة التفكير في اليوم الدراسي لتفعيل الحركية الثقافية وإثراء الساحة الفنية بجديد الأعمال عامة، وتنشيط العمل المسرحي أبو الفنون خاصة وإحيائه من أوسع أبوابه, تأسيا بمقولة المسرحي الشهير وليام شكسبير التي طالما رددها عميد المسرح الفقيد عبد الرحمن ولد كاكي بمستغانم ,أعطني مسرحا أعطيك شعبا مثقفا، أفتتح اليوم بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني, فكلمة ترحيبية لمدير المكتبة وكلمة السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي، وبإعطاء إشارة الإنطلاقة والإعلان الرسمي لإفتتاح فعاليات اليوم من طرف رئيس الجمعية الأستاذ بكوش مصطفى، أين تضمن برنامج التظاهرة في يومها الأول لسنة 2019.
مداخلات متنوعة شملت مواضيع ثرية, قدمها أساتذة أكادمييون ومختصين في مجال المسرح, بداية بمداخلة الأستاذ لخذاري أحمد إعلامي صحفي رئيس إتحاد الكتاب الجزائرين باحث مؤلف بعنوان مسيرة المسرح بولاية غرداية عموما ومدينة متليلي الشعانبة بصفة خاصة, الأستاذ جدري عبد الكريم أنموذجا رحمه الله، عقبه الأستاذ سريو الحاج بوجمعة أستاذ مفنش تربوي كاتب مؤلف الحائز على جائزة رئيس الجمهورية في اللغة العربية بعنوان نصوص أدب الطفل في المسرح المدرسي ،مداخلة الأستاذ الحاج نورالدين بامون كاتب صحفي باحث في التراث والتاريخ الثقافي بالمنطقة, بعنوان إشكالية المسرح والجمهور بين عزوف الشباب وإقبال الأطفال وبمداخلة الثنائي الأستاذين بن مسعود عمر و بن سمعون محمد بن سي جلول تناولت الحركة المسرحية بمتليلي ماضي و حاضر. وختاما مداخلة الأستاذ بن بيتور عبد الرحمن رئيس مصلحة بمديرية الثقافة وخبير مسرحي إخراج و تأليف درامي وغيره بعنوان عمل الممثل من النص إلى الخشبة، هذه الأخيرة جاءت في شكل دراسة نقدية وتصويبات وتقديم ملاحظات للفرق الفنية المشاركة والتي قدمت عروضها المسرحية, من بلديات القرارة، غرداية ، بنورة و العطف ومتليلي البلدية المحتظنة لليوم، إضافة إلى مساهمة الجمعية المنظمة، وإستراحة بين المداخلات و العروض المسرحية تخلل الفقرات قراءات شعرية متنوعة ألقاها شباب فرقة صدى اللغة بمتليلي.
وبختام الفقرات العلمية من مداخلات, فتح الباب المناقشة, كون أن اليوم الدراسي جاء ليكون فرصة لمهتمي المسرح عامة وللطلبة والشباب للتعرف والإطلاع والإحتكاك المباشر مع صناع العمل المسرحي وتقنيات العرض المسرحي. أين كان العرض الإفتتاحي من توقيع فرقة الرمال الذهبية لمدينة القرارة.
حيث هدف اليوم الدراسي للجمعية هو الإلتزام بدعم الشباب المسرحي الذي يشكل نواة التطوير والتغيير في الحركة المسرحية محليا وولائيا جهويا ومنه وطنيا، ودفعها قدما حتى تتجذر وتتعمق في حياة المجتمع وبين شرائح فئاته الشبانية والطلابية.
كما شكلت ورشة توصيات التي خرجت من خلال العروض والمداخلات و الأعمال المقدمة على الخشبة من مسرح ومنولوغ, بتوصيات ثمنت المبادرة القيمة وأثنت على مجهودات الجمعية التي نفضت الغبار على أسياد الركح وعمداء المسرح أعطت إشارة إنطلاق القافلة المسرحية لتعود بقاطرتها من جديد للساحة الفنية. كما دعت إلى ترقيته إلى أيام إعلامية سنوية للرقي بفن المسرح وبعثه من جديد على مستوى تراب الولاية غرداية عامة وبمتليلي الشعانبة خاصة وتشجيعه بالبلديات المجاورة وتشجيع الجمعيات المهتمة به.
وختامها مسك بعد قراءة التوضيات التي تمحورت في البنود التالية:
_ضرورة تثمين مثل هذه التظاهرات الثقافية وتشجيعها
_إعادة الإعتبار للمسرح بالمنطقة
_المبادرة من الفنانين والمهتمين لإنشاء جمعية محلية أو ولائية تهتم بالمسرح
_توجيه القطاع التربوي إهتمامه لتشكيل نواة للمسرح بالتنسيق مع المختصين والجمعيات ذات الصلة
_ضرورة أن يحظى الفنانون وخاصة المحترفون بالرعاية والإهتمام
_تشجيع التبادل في المجال المسرحي وتيسير مشاركة الفرق في التظاهرات الثقافية
_إنشاء مجلة تعنى بالمسرح خاصة من الجمعية المنظمة وطبع المداخلات
_حرص الكتاب والمؤلفين على إعداد النصوص المسرحية من الواقع المعاش
وبالمناسبة إرتأت إدارة المكتبة الرئيسة معية لجنة الجمعية المنظمة تكريم خاص للأستاذ بن مسعود عمرالأستاذ المسرحي خريج الفنون الجميلة بالعاصمة مطلع السبيعنات, بصفته عميد فناني المسرح بمتليلي, إضافة إلى كونه مؤلفا مسرحيا وناقذا في المجال وله مؤلفات في المسرح, عرفاتا وتقديرا له ليكون حاضرا كرمز كرس كل حياته للحركة المسرحية بمتليلي عبر عدة نشاطات متنوعة ومشاركات وطنية ودولية وأعمال خالدة مثل مسرحية الموجة.
بعدها تم تكريم المشاركين في هذا اليوم الدراسي المميز المشهود له بالنجاح من أساتذة ومختصين وللفرق المسرحية والأدبية، كان هاته مجريات اليوم الدراسي للمسرح عن الأستاذ لبقع العيد محافظ اليوم الإعلامي ومقرر أشغاله.
أ.الحاج نورالدين بامون

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 13 شوال 1440هـ الموافق لـ : 2019-06-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com