أصوات الشمال
الأربعاء 23 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  " بدايات " للجزائرية آمال فرشة ... شعرية تمرّد على القشيب   * • تغريدة مُودع *   *  دموية الجلد المنفوخ!!!   * عودة الضالين   * فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية   * هدايـــا   * مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان    * القضية   *  «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان    * الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه   * جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي   * الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف   * بيت القصيد    * بدرٌ تجلّى   * هو و البحرو الأوغاد   * أغنية نائمة    * أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه    * حبر امرأة    * تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية    * الحقيبة    أرسل مشاركتك
صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر
بقلم : ابراهيم قرصاص
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 398 مرة ]
ابراهيم قرصاص

النصيحة ما قبل الأخيرة ..
صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر
الشاعر و الإعلامي الجزائري / إبراهيم قرصاص
أولا الجميع أصبح يؤيد الحراك الشعبي في الجزائر حتى أولئك الذين كانوا المتسببين المباشرين في غضب الشعب الجزائري وخروجه طوال الجمعات الماضية إلى الشوارع والسؤال : من هو الخصم إذن ؟ هل هو الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي أطفأ نار الفتنة مثلا ؟ من هم المفسدين الذين خرج الشعب الجزائري من أجل إبعادهم عن السلطة و إدارة شؤون البلاد إذا كان الجميع من الوجوه التي أدارت حزبي الأفلان والأرندي وحلفاؤهما من الحزيبات الصغيرة وإعظائهم في البرلمان والمجالس الولائية والبلدية عبر كل الوطن وإذا كان الجميع أيضا من رجال المال يساند مطالب الشعب الجزائري ويؤيده في حراكه الشعبي ؟ من بقي لا يساند ويؤيد مطالب الشعب الجزائري وينأى بنفسه يعارض هذا الحراك ؟ ألسنا أمام عبثية لا تطاق ومشهد صبياني لا يخدم أمن واستقرار الجزائر ؟ لماذا يفعل الجميع بوطنهم كل هذه الأفاعيل البهلوانية المجنونة، رغم أن الشعب الجزائري طيلة أيام حراكه لم يطالب بإلقاء القبض على الذين سرقوا أمواله من الخزينة العمومية وعاثوا في أرضه الشاسعة فسادا بالمشاريع الوهمية, بل كل ما طلبه الشعب الجزائري - وكان مليئا بالحلم والتسامح والعفو- وهو أن قال للمفسدين ارحلوا فقط وهو يقصد ارفعوا أيديكم وسوء أخلاقكم عن وطنكم وعودوا إلى رشدكم لأنكم بتصرفاتكم الخائنة تعرضون بلد المليون ونصف مليون شهيد إلى الضياع ، بعد أن استرجع عافيته من سنوات الدم و أرسى قواعد الأمن و الاستقرار بعد جهد جهيد ونضال مرير. ألم ينتبه الجميع أن حرية التعبير تنتهي عند حدود العقل الذي ميز الله به الإنسان عن الحيوان وفرق به بين الإنسانية بمشاعرها وتفاعلاتها وبين الحيوانية بأنانيتها وغرائزها ؟
إننا في هذه اللحظة الجزائرية الجميلة بحراكها الشعبي الحضاري في حاجة إلى عقول كبيرة تضع أولوية الحفاظ على مكاسب الأمن والاستقرار قبل الغضب من اللصوص والانتهازيين و المتسلّقين والاحتكام إلى الذكاء الذي يفرضه منطق هذا العصر الإلكتروني الخبيث والعودة إلى جادة الصواب عن طريق توخي الحذر من طرف كل الناشطين في الوسائط الافتراضية وأيضا الالتزام الفوري من كل المتدخلين عبر الفضائيات الإعلامية في الجزائر وخارجها من أجل الانتصار في الأخير إلى الجزائر والجزائر فقط ، كونها فوق السلطة و فوق المعارضة وفوق الشعب وبالتالي أنصح الجميع برفع مستوى النقاش والتواضع مع بعضنا البعض والتجرد من الذاتية وحب الظهور وشهوة الشهرة على حساب مستقبلنا جميعا ومستقبل الأجيال القادمة.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 14 رجب 1440هـ الموافق لـ : 2019-03-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
«الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان
بقلم : الاديب المصري صابرحجازي
 «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان


الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الحداد يليق


جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي
الدكتور : وليد بوعديلة
جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي


الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف
بقلم : الصحفي جمال بوزيان
الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف


بيت القصيد
شعر : محمد محمد علي جنيدي
بيت القصيد


بدرٌ تجلّى
بقلم : عبد الله ضرّاب الجزائري
بدرٌ تجلّى


هو و البحرو الأوغاد
بقلم : فضيلة معيرش
هو و البحرو الأوغاد


أغنية نائمة
بقلم : الأديبة منى الخرسان / العراق
أغنية نائمة


أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه


حبر امرأة
بقلم : فاطمة الزهراء بطوش
حبر امرأة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com