أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة    أرسل مشاركتك
صاحب يا وليد الحاج قادة القفي مولاي عمار بن الحاج بكار في ذمة الله بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
بقلم : الاستاذ الحاج نورالدين بامون
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 162 مرة ]
صورة الفقيد

صاحب يا وليد الحاج قادة القفي مولاي عمار بن الحاج بكار في ذمة الله بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية


صاحب يا وليد الحاج قادة القفي في ذمة الله بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية

متليلي الشعانبة تودع إبنها البار عمدة النخبة من أعيان العرش و ركيز من ركائز المجتمع المدني ودعام من دعائمه الحاج قادة القفي مولاي عمار بن الحاج بكار .

ودعت متليلي الشعانب بولاية غرداية عميد المنتخبين و رمز من رموز المدينة وقامة من قاماتها الشامخة وونور من أنوراها الساطعة شخصية من شخصياتها البارزة, ورائد من رواد الحركة الجمعوية برمتها وناشط من نشطائها الحاج قادة القفي, في جو جنائزي مهيب بحضور الأهل والأقارب و الأصدقاء والمحبين الوافدين من ربوع ولايات القطر الوطني شمالا وجوبا .

الذي شيعت جنازته بمقبرة سيدي مولاي سليمان في جنازة توديع بالنظرة الأخيرة لجثمانه, ووري التراب بها في خشوغ يعيون دامعة.

وبرحيل الحاج قادة القفي تفقد متليلي الشعانبة عامة قامة من قامتها الشامخة وشخصية من الشخصيات الفذة البارزة الناشطة وأحد الإطارات الفاعلة بالميدان على مختلف الأصعدة و الميادين وفي شتى المجلات من بينها حل النزاعات و الخلافات ,إصلاح ذات البين , المساهمة في عديد المشاريع . نبذ الخلافات و التفرقة و السعي إلى لم الشمل .الخ..........................

لله رجال و إنا لله وإنا راجعون , الشكر لله من قبل ومن بعد ورحم الفقيد

وهكذا يضرب الموت من جديد أحد رجال متليلي الشعانبة ,قامة من القامات وشخصية من الشخصيات المرموقة، شخصية فذة واعية مفعمة بالإنسانية والحب والنبل والعمل الخيري في الصراء و الضراء, عضوء من الأعضاء الفاعلين البارزين النشطاء بالحركة الجمعوية والخيرية والإنسانية بين أبناء المدينة, بحكم خبرته و تجربته وحنكته في إدارة الأمور و تسيريها.

شخصية بارزة لها مكانتها وسمعتها و أسمها المنقوش في الذاكرة بين الأجيال المتعاقبة, لا يمحى ولا ينسى من بين الأسماء اللامعة في سماء متليلي الشعانبة و الجزائر العاصمة و تمنراست و ادرار و غيرها من مدن الوطن بحكم علاقته مع الوافدين عليه وزائره منهم .

الحاج قادة القفي, رجل ثوري من الرعيل الأول لثورتنا المظفرة بالجزائر العاصمة التس تشهد ازقتها و أحيائها من القصبة إلى العقبية وغيرها .ومنها إلى منطقة متليلي وضواحيها, ثاني صاحب مخبز عصرية وقتها بداية السبيعنات بعد أفران الخبز التقليدية وسط المدينة و أحد نشطاء إتحاد التجار من أعضائه البارزين, منتخب نائب بالمجلس الشعبي البلدي لبلدي متليلي لفترة من 1974 إلى 1979, عضو لعديد الهيئات و الفعاليات, رئيس جمعية زاوية سيدي مولاي سليمان و أبرز أعضاء المجتمع كما يشهد له الجميع بمشاركاته الواسعة في منسابات نشطات عديدة ,كما يشهد له سجله الحافل الزاخر على ذلك ببصمته الشاهد حي.

تستحق هذه الشخصية الوطنية التاريخية بحكم نشاطه الثوري و نضاله بالعاصمة و التي بسببها سمي بإسم القفي تخفيا وأستعار بعيد عن أعين المستعمر. الإشادة به وبعمله لما قدمه في حياته لأفراد المجتمع كبير وصغير غني و فقير دون إستثناء .

شخصية تزيدك شجاعة وتحفيزا وتصنع فيك التشبت بالحياة بعيدا عن اليأس و الإحباط خارج الديار, بإبتسامته و مناداته لك ياوليد يعيد إليك الأمل وأنت تشاهد مثل هاته الوجوه النيرة تخدم مصالح أبناء المجتمع وتساهم في نهضته في محيط أرقى على كافة المستويات و الأصعدة , بدون كلل ولا ملل .

أخر إتصال لي به كان يوم العيد للمعايدة واٌطمئنانه بواسطة نجله عبد الكريم وتشاء الصدف أن يرحل دون أن أراه و أودعه توديع أبدي, و ذلك بعد إنتهاء وعدة الولي الصالج سيدي مولاي سليمان في طبعتها السنوية لعام 1440هـ /2018 دون حضور جسدي رحمه الله برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جناته

الأستاذ بامون الحاج نورالدين
ستراسبورغ فرنسا 16 نوفمبر 2018

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 9 ربيع الأول 1440هـ الموافق لـ : 2018-11-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك


اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم : عبد الله لالي
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني


الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..
بقلم : محمد جلول معروف
الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..


فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام


ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش


احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر
بقلم : محمد بسكر
 احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر


عنترة العبسي
بقلم : رشيدة بوخشة
عنترة العبسي


جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف  في ندوة علمية متميزة


مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه
بقلم : علجية عيش
مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه


مغفرة
بقلم : هيام مصطفى قبلان
مغفرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com