أصوات الشمال
الثلاثاء 22 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  " بدايات " للجزائرية آمال فرشة ... شعرية تمرّد على القشيب   * • تغريدة مُودع *   *  دموية الجلد المنفوخ!!!   * عودة الضالين   * فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية   * هدايـــا   * مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان    * القضية   *  «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان    * الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه   * جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي   * الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف   * بيت القصيد    * بدرٌ تجلّى   * هو و البحرو الأوغاد   * أغنية نائمة    * أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه    * حبر امرأة    * تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية    * الحقيبة    أرسل مشاركتك
فرعون وقصة ميلاده الالهي
بقلم : أحمد سوابعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 732 مرة ]
أحمد سوابعة

تسع آيات بينات إلى فرعون وقومه لم تزيدهم إلا كفرا فكانوا من المغرقين

موسى يدخل الأخطار ويخرج منها سالما
ولد في العام الذي يقتل فيه الأولاد
تربى في بيت ونجا من بطش ألد الأعداء
قوم طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد
فرعون وجنوده بنوا مساكن ذات أوتاد
طغى وعذب وذبح بني إسرائيل واستعبد
فصب عليهم العذاب بالسياط كأذناب الجياد
أمة لم يعمها الهلاك بالكاد
هلك منهم أهل الظلم والبطش رمسيس الثاني وبعض العباد
تسع آيات بينات لم تكفيهم ليؤمنوا بالواحد الأحد
ازدادوا كفرا وطغيانا فابتلاهم الله تسعا شداد
‏الطوفان والقمل والضفادع والدم والجراد
مع اليد والعصا وقحط السنين ونقص الثمرات كل يوم في ازدياد
يستنجدون بموسى فينقذهم لكنهم بدعائه لله يستنكرون
فلا يوفون بعهدهم وعلى كفرهم يظلون
قال فرعون لقومه : وهو صاحب القرار
أتركوني أقتل موسى وليدع ربه الذي يزعم
و أنه أرسله إلينا فهل يمنعه منا ؟...
لم يستشر قومه عند قتل السحرة و صلبهم في جذوع النخل ؟
خرج موسى مع بني إسرائيل ليلا خوفا من قبضته الكبرى
حين أشرقت الشمس و رأى ما رأى
ولا فصاحة أبلغ من فصاحة القرآن بذكره للجمعين حين تراءى
ولا مفر لهم من كيد فرعون من ورائهم يطوي الأرض طيا
والبحر من أمامهم كالطود تشمخ في العلا
كلا إن معه ربي سيهديه سبيل الرشاد
اضرب يا موسى البحر بعصاك لا تخافوا حتى ولو كنتم مدركون
خرج موسى عليه السلام ومن معه من البحر سالمين
قطع موسى فرعون وجنوده وهم ظالمون
ولما غشيهم من اليم كانوا هم المغرقون
انتهى ملك الطغاة في الأرض وهم كافرون
فهل بقي كل ما كانوا يعرشون ؟

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 9 محرم 1440هـ الموافق لـ : 2018-09-19



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
«الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان
بقلم : الاديب المصري صابرحجازي
 «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان


الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الحداد يليق


جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي
الدكتور : وليد بوعديلة
جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي


الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف
بقلم : الصحفي جمال بوزيان
الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف


بيت القصيد
شعر : محمد محمد علي جنيدي
بيت القصيد


بدرٌ تجلّى
بقلم : عبد الله ضرّاب الجزائري
بدرٌ تجلّى


هو و البحرو الأوغاد
بقلم : فضيلة معيرش
هو و البحرو الأوغاد


أغنية نائمة
بقلم : الأديبة منى الخرسان / العراق
أغنية نائمة


أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه


حبر امرأة
بقلم : فاطمة الزهراء بطوش
حبر امرأة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com