أصوات الشمال
الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة
بقلم : علجية عيش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 226 مرة ]

القافلة السياحية تضم 38 طفلا يتيما
---------------------------------
حلت القافلة السياحية في طبعتها الرابعة نظمتها مؤسسة المحبة و التضامن لبلدية القرارة ولاية غرداية بمدينة قسنطينة ، و تضم القافلة 38 طفلا يتيما ، حيث كانت لها زيارة لعدة أماكن سياحية على غرار جسر سيدي مسيد، قصر أحمد باي و مناطق أخرى من المدينة، و تهدف هذه الرحلة السياحية لإدخال الفرحة على قلوب الأطفال اليتامى، و إطلاعهم بالموروث الثقافي الذي تزخر به مناطق البلاد

و كان أعضاء المؤسسة قد استقروا في المخيم الصيفي ببلدية كركرة ولاية سكيكدة ، و قاموا بتفقد عدة أماكن سياحية من الولاية قبل أن تحط رحالها بمدينة قسنطينة، و هذا من أجل الوقوف على تنوع الثقافات في المجتمع الجزائري و عاداته و تقاليده ، و ما تزخر به البلاد من معالم أثرية و مناطق سياحية، كنا قد التقينا بهم أمس و هم يجوبون شوارع مدينة قسنطينة، و يتفقدون أزقتها الضيقة خاصة على مستوى نهج حملاوي بشارع 19 جوان المعرف باسم نهج فرنسا، القافلة حسب مدير المخيم الصيفي السيد توريرت عمر تضم 38 طفلا و فتى يقودها 16 مؤطرا، و تندرج هذه المبادرة في طبعتها الرابعة ضمن رزنامة مضبوطة اتفق عليها أعضاء المؤسسة ، و هي تدخل في إطار النشاطات الترفيهية، التربوية و التثقيفية، حيث سطرت الجمعية برنامجا صيفيا يتمثل في تقديم دروس توعوية، مع تنظيم دورات تكوينية ثقافية رياضية.

كما تهدف الرحلة السياحية إلى ربط جسور المحبة و التآخي و التضامن بين أفراد المجتمع، و توطيد روح "المواطنة"، و غرس فيهم مفهوم التعاون كقيمة إنسانية عظيمة، و تدربهم على تحمل المسؤولية، كذلك الإطلاع على نمط المعيشة في منطقة الشرق و عادات و تقاليد سكان الشرق، و من أجل تحقيق الوحدة في التوجه و العمل الإنساني، تسعى الجمعية لجعل هذه الفئة نورا مضيئا من أجل المحبة و التضامن و السلام، ما وقفنا عليه أن المشاركون في الرحلة كلهم ذكور، و عن سبب استثناء الفتيات في المشاركة في هذه الرحلة، قال مدير المخيم أنه من عادات و تقاليد المنطقة منع الاختلاط بين الذكور و الإناث، و هذا لحمايتهم و الأجيال القادمة من التفتت و الانحلال، و أضاف أن للفتيات نصيب، و لهن مؤطرات من النساء و النشاط الذي يناسبهن، تجدر الإشارة أن المؤسسة هي عبارة عن جمعية خيرية من أهدافها نشر العمل الخيري و التكفل بشريحة واسعة من الأطفال اليتامى ينعموا بالكرامة و الراحة و الأمان ، و تسعى الجمعية على أن تقوم بدورها الإنساني في المجتمع بالشكل الأمثل، حيث وضعت في ثقافتها التكفل باليتامى من أرقى درجات العمل الإنساني.

علجية عيش

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 5 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : 2018-07-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com