أصوات الشمال
السبت 11 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 248 مرة ]
الشهيد البطل قائد الطائرة المنكوبة IL 76 td

كلمات النبل والشهامة والتضحية وروح المسؤولية من الشهيد البطل: إسماعيل دوسن قائد الطائرة المنكوبة ببوفاريك قبيل الكارثة
وكلمات الجنود على متن الطائرة كما تمثّلتها
رحمهم الله جميعا وألهم ذويهم الصبر والسلوان

بسم الله الرحمن الرحيم
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
"أبنائي، نعم أبنائي...
اسمحوا لي في هذه اللحظة أن أتخلّى عن الرسميّات،
فليس لديّ الوقت لأمهّد لكم، إنّها الشهادة،
وأرجو أن تسامحوني على هذا الخبر،
لكنّها الحقيقة،
تفصلنا دقائق فقط عن سقوط الطائرة،
لا تنسوا الشهادتين الله يحفظكم
لا إله إلا الله محمّد رسول الله"
حينها ردد الجنود بصوت واحد:
"نحن مع قرارك قائد… أنت مسامح قائد دنيا وآخرة"
ثم خاطب الطيار برج المراقبة:
"سأتجنب المناطق الآهلة حفاظا على سلامة الشعب، وحتى لا تزداد الخسائر"…
في هذه اللحظة، ترتجف الأجساد ارتجاف الطائرة، يسبحون يحوقلون يوحدّون "لا إله إلا الله محمّد رسول الله"
يسارع بعضهم إلى جوّاله، ليكتب آخر كلمات الوداع...
- أمّي الغالية، أمّي يا نبع الحنان، يا صفاء الوداد، سامحيني لم أستطع أن أراك، كان عليّ أن أزورك قبل اليوم، أمّي الحبيبة، لا تبكيني رجاء، زغردي وانثري على قبري الأزهار، واحتسبيني عند الله شهيدا، أمّي ارفعي رأسك واعلي صوتك، لست مثل باقي الأمّهات، فقد صرت الآن أمّ شهيد... أمّي ألقاك عند سدرة المنتهى....
- أبي، أبي، يا فخر كلّ ولد أرجوك لا تذرف دمعة، لم يكن بيدي هذا الفراق، يا رمز الشموخ لا تثلمنّك غيبتي فكلّنا سالك ذا الدرب، أبي يا معنى الصمود، أرجوك كن بي فخورا، فأنا سوف أسمع افتخارك بي، وسوف أطرب لرضاك عنّي، أبي ألم تكن تحلم أن تفخر بي؟! آن لك الآن أن تفعل. أبي سبقتك إلى عليين.. فارسم الريق إلى عليين لإخوتي وخذ بأيديهم إليه.
- أختي، غاليتّي، أيّتها الدرّة المكنونة والجوهرة المصونة، كم اشتقت إلى تمشيطك شعري، كم منيّت نفسي بالسمر ورأسي على ركبتك كما كنّا نفعل دائما، لكن هي ذي الدنيا لا تبقي حلوا في فمٍ، عزيزتي الغالية اجعليني في خاطرك كما خافقك، كوني كما عهدي بك؛ لا تلويك الرياح ولا تنال منك الأعاصير، عيشي حياتك بأحلى ما فيها فمهما طالت تبقى قصيرة، وإنّي بك والله سأكون سعيدا حتّى ألقاك؛ وجوهنا ناعمة راضية، في جنّة عالية، قطوفها دانية..
- أخي، يا معنى الحياة، يا همس السعادة ونسمة الوداد، أذكر الآن ساعات الصبا بحبورها وشقوتها، أخي ابق بساما متسامحا مادّا يدك لكل خير، ابق كما كنّا مهما اختلفنا صلحنا أسرع، ومهما افترقنا لقاؤنا أروع، ومهما غضبنا صفاؤنا أوسع، أخي إنّي عند جواد كريم رءوف حليم، أخي عش حياتك سعيدا والحق بي سعيدا، أنتظرك بعد عمر طويل.
- صاحبتي، يا أمّ البنين يا سندي مدى السنين، لم أكتب بيدي فراقك ولم أقرأه على صفحة الأيّام، إنّما أحياه مذ توّ إلى حين ألقاك تحت ظلّ عرش الرحمن، بالدمع بالدم أكتب لك: لا تلوميني إن طالت غيبتي، فوالله إنّها عليّ أطول، يا معنى الوفاء استودعتك حفيظا وبنيّ، ولا أوصيك إلا أن تكوني لهم أمّا وأبا، وسوف أستمع لشدوكم وأطرب لنجاحاتكم، وأدعو لكم التيسير، هذه طريقي إلى حوض المصطفى صلوات ربّي عليه، سأكون برفقته في انتظاركم.. عيشوا دنياكم أحلى ما فيها وابنوا فيها أخراكم أعلى ما فيها...
- ابنتي، بنيّتي العزيزة، كم حلمت أن أزفّك عروسا إلى بيت من يستأهل قربك، سامحيني إذ أتركك تواجهين مصيرك يافعة منفردة، أي بنيتي كوني كما تعاهدنا، كوني قلعة شامخة مستعصيّة، كوني المثل والقدوة لنساء العالمين عفّة وشهامة وكبرياء، غاليتي اذكريني مرفوعة الهامة، فأبوك قد مضى شهيدا، أنتظرك في الفردوس...
- ولدي، يا فلذة الكبد وشطر الفؤاد، أرجوك... لا تثريب عليّ، فليس الأمر بيدي، يا قرّة العين لا تبتئس فكلّنا سيشرب من ذات الكأس، ويا لروعة الشراب الشهادة، ولدي أنت أنا من بعدي، فكن أنا وأفضل من أنا، كن أبا لإخوتك، بارّا بوالدتك، رجلا شهما صلبا سهلا، لا تركن للدنيا، واعلم أنّني هنا أنتظرك ومن استخلفتك عليهم، حتّى ألقاكم على سرر مرفوعة وأكواب موضوعة ونمارق مصفوفة وزرابي مبثوثة...
- حبيبتي، كم داعبت خاتمك في اصبعي، وكم حادثته عن موعد قريب يجمعنا، يا زهرة في ربيع عمري، بل يا ربيع عمري، لم أمح من خافقي حرفا من اسمك ساعة، غاليتي لا تلوميني فلم أرغب ساعة في البعد عنك، ولا تبكيني فدمعك عندي غالي، اذكريني على المدى، على أمل اللقاء، ألقاك حيث وجوهنا ناضرة إلى ربّنا ناظرة، مسفرة - ثمّة - ضاحكة مستبشرة...
- أهلي، جميعكم... ديّتي لا ثمن لها، ديّتي الحقيقة! أنا الشهيد لن أسامح.. لن نسامح...
إلى جنّات الفردوس حيث موعدنا مع الشهداء والصدّيقين تحت لواء الحبيب صلى الله عليه وسلّم...
...............
كتبتها ودمع على خدّي غير معهود...
...............
كنا على متنها (طائرة إليوشين 76) من بشار حتّى قسنطينة ذات أفريل 96...

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 29 رجب 1439هـ الموافق لـ : 2018-04-15

التعليقات
مسعوذ أوقروت
 رحم الله شهداء أربعاء المصاب الجلل 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com