أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
2018 كيف نقرأها ؟
بقلم : علجية عيش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 244 مرة ]

هو السؤال الذي يتكرر طرحه كلما حلت سنة جديدة، كيف نستقبل السنة الجديدة؟ هل نستقبلها بأحلام جديدة أم هي الأحلام نفسها التي حلمنا بها في السنوات التي ودّعناها، أو تلك التي قبلها، لنقف على ما حققناه و ما لم نحققه، سنة يعاد فيها النظر في كثير من الأمور، نغربل حياتنا، حتى في علاقاتنا مع الآخر، أولئك الذين يزرعون فينا الإحباط، ويريدون للنبض أن يتوقف، الذين لا يريدون لنا أن نتطور ونكبر، و لا للإنسانية أن تتقدم، الذين لا يريدون السلام..

لعل كل واحد منا يتساءل ماذا تحمله سنة 2018 لهذه الشعوب، و هل ستنعم بسلام حقيقي؟، أم أنها ستكون سنة غضب؟، تستمر فيها الحروب و نزيف الدماء؟ ، تستمر فيها الاحتجاجات و الانتفاضات و المسيرات الشعبية؟ و يسقط فيها ضحايا جدد؟، فعام 2017 لم يختلف عن غيره من الأعوام التي سبقته ، حيث استمرار مسلسل نزيف الدماء والانتهاكات المتواصلة، ولا شك أن 2018 سيكون شبيها به إلى حد ما ،و ستشهد كثير من حوادث العنف والدماء، و لذا تجدنا نتساءل: هل يمكن العيش بلا سلام؟ و هل توجد حياة بدونه؟..، لقد بات السلام مطروحاً اليوم، وبشدة من قبل الشعوب، فهل ستكون سنة 2018 سنة سلام حقيقي بين الشعوب، سنة بلا عنف، بلا إرهاب، سنة تسودها المحبة والعدل والتسامح واحترام خيارات الآخر؟، سنة تكون انتصارا لوحشية العالم؟، أما والاعتداء قائم فلا مجال أبداً للتفكير في هذا الأمر ، لأنها ستكون كالتي سبقتها، يعزز فيها التطبيع في شكل جديد..، الواقع لا ندري ماذا تحمله 2018 من مفاجآت، قد تكون في غير صالحنا..، ننتظر السّلام..، يمرُّ من أمامنا، و لكننا لا نطرح عليه السّلام..، فيمضي غاضبا منّا.. و لعل من سخرية القدر، أنّ العام الذي يمضي أفضل من الذي يليه..


نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 15 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-02



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com