أصوات الشمال
الأحد 24 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت    * (الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)   *  هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!   * أحلام منسية   * ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته   * الى الاديب اسامة فوزي   * قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب   * فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي   * تحية لإيران   * أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد   * رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني   * بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)   * جذور المعضلة الفكرية في بلادنا   * -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ    أرسل مشاركتك
مطر وحديقه
بقلم : الأستـاذة : خديجه عيمر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 404 مرة ]
الأستـاذة : خديجه عيمر

امس نزلت زخات مطر صيفي حلو -- الثرى بعد موجة الحر الشديده احسسناه يتذمر ويثار غباره ولكن ان ارتوت الارض حتى تضوعت عطرا - ذاك العطر الذي تعشقه نفسي حين يبلل التراب المطر - انخفضت الحراره فاغتنمت الفرصه وتوجهت هده المره على غير العاده الى حديقة 20 اوت في قلب المدينه كنت ارتادها وانا طفله حين كنا لا نزال في بيتنا القديم بحي الميزان العتيق -- حديقه غناء جميله كثيرة اشجارها ومتنوعه - نخيلها باسق يطاول عنان السماء وارضها فرشت بالعشب الطبيعي الندي الذي تشرب حبات المطر فاحسسته ينضح جمالا ورقه وبهاء يسر الناظرين -- قلت ، دخلت الحديقه من البوابة المفتوحة على جهة المول او المركز التجاري المحدث قريبا ، تجنبت المدخل الرئيسي لاكتظاظه بمرتادي الحديقه ناهيك عن ازدحام الباعه يعرضون منتجات تقليديه وصناعات تراثيه محليه - والماره يتذمرون احيانا من الحاحهم وتجاوزهم بان يصروا على الناس اقتناء سلعتهم ولو بالعافيه كما يقول اخواننا في المشرق -- المهم ماان دخلت حتى انتشت روحي بمنظر الاخضرار وقد تبلل مطرا وارتوى حتى لكأن الاشجار ترقص طربا على ايقاع النسيمات البارده التي هبت تنعش ارواحنا بعد موجة الحر الشديدة التي عانينا منها -- فمدينتي هواؤها جاف وطقسها حار وما ان نرزق الغيث حتى نستبشر خيرا وتحيا انفسنا من بعد تذمر وكمد واختناق من قيظ ما من حيلة في مواجهته الا اجهزة تكييف الهواء وتكنولوجيا التبريد التي لا يمكن باي حال من الاحوال الاستغناء عنها في هدا الوقت من السنه .

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 11 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : 2019-08-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
 هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!


أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
أحلام منسية


ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته
بقلم : محمد بسكر
ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته


الى الاديب اسامة فوزي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الاديب اسامة فوزي


قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب
الدكتور : محمد عبدالنور
قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب


فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي
بقلم : خالدي وليد
فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي


تحية لإيران
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
تحية لإيران


أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد
السيد : عبد المجيد بوقربة - مثقف من الجزائر
أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد


رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني


بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)
بقلم : مهند طلال الاخرس
بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com