أصوات الشمال شركة الراشدية
الأربعاء 12 جمادى الثاني 1436هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة فيــك   * نص بعنوان - الرائعات-   * يوميات نصراوي: أحدات في الذاكرة من "استقلال إسرائيل"   *  ((قراءة في قصّة "اللّفافة الملعونة" للبروفيسور الشّاعر "ناصر لوحيشيّ")).   * * شكرا وصلت الرسالة *   * ثانية معكِ    * قسنطينة بلد الوضع العجيب والموضع الخصيب   * جمعية العلماء تزور نصر الدين ديني ؟    * سوق أهراس ... الثورة والشعر يتعانقان    * كل سنة و أنتِ أنا    * قسنطينة عاصمة للثقافة العربية    * أتاك سمي    * أور... تنسيا    * بيان العودة إلى الأصابع لأولى للكتابة   * مسامير وأزاهير 338...هل عاصفة الحزم يقظة عربية أم ماذا!؟.    * أُمَّـــــــــــــــــــــــــــاهُ   *  البعد التواصلي في رواية تاء الخجل لفضيلة الفاروق    * أدبنا المعاصر و السقوط العلمي   * من الحزم للناتو   * دعاؤكم لشاعر العرب محمّد جربوعة    أرسل مشاركتك
قُبلة على رأس بني وليد .. اعتذار لسلمى الورفلية
شعر : محمد جربوعة- شاعر جزائري مقيم بدمشق
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 908 مرة ]
الشاعر محمد جربوعة

سلمى لديكِ..وفيما قيل من مَثلِ:
يُزري الترددُ وقتَ الجِدّ بالرجُلِ

إني أتيتُ، وقد شمّرتُ مشتملا
بما تبقّى بهـذا القلب في عَجلِ

ورفلّةَ العزّ، ما الأخبار سيّدتي؟
وكيف سلمى؟ بلا شِعر ولا غزلِ؟

وكيف أمستْ؟..وهل قصّتْ جدائلها
على العروبةِ أضحتْ ثوبَ منتحِلِ؟

وما تقول إذا البارود روّعَها؟
ماذا لديها بهذا الحالِ من حِيلِ؟

وهل تلومُ؟ وهل قالت تعاتبني:
أين الوفاء وطولَ الشهر لم يسلِ ؟

يا ربة الكحل في العينين معذرةً
إن ضاع خطوُ ضعيفِ الخطو في السُّبُلِ

إني أتيتُ، وحالَ الواقفون هنا
بيني وبينكِ، بين العين والكحلِ

والناس تنظر في الأخبار ما كسرتْ
ورفلّةُ النصرِ في فزّاعة الفشلِ

كل المدائن والأقطارِ مُربَكةٌ
كل الكواكب مِن نبْتون للزحلِ

ما السرُّ؟ أقصدُ: كيف السيفُ سيّدتي
إذ يترك الغمد ينهي رغوةَ الجدلِ؟

ورفلةَ السيف ..يا نصا بملحمةٍ
فصحى، تفاجئُ أهلَ القول بالعملِ

ترمي وتذكرُ ربّ الناس يأمرها
بأن تقاتل جندَ الكفر بالرسلِ

هزي إليك زناد النار وابتسمي
ثم استمدي معاني النار واشتعلي

ورفلّةَ الخيل والفرسانِ.. رائعتي
فخرَ القبائل ، فجرَ النصر والأملِ

هاتي أُقبّلُ رأسا.. رأسَ مُذهِلةٍ
مِن القلاعِ، وأُهدي الروحَ في الجُمَلِ

هاقد ملكتِ قوافي الشعر سيدتي
وفي سواك من البلداتِ لم نقلِ

هل أنت راضيةٌ؟ يا نصفَ بسمتـنا
ونصف دمعتـنا في شاطئ المقلِ؟


نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 29 شوال 1432هـ الموافق لـ : 2011-09-27

التعليقات
محمد قراميت
 سيدي لقد وقفت وقفة إجلال لهذا النبض الخافق
إنها ورفلة تسكن فينا
مودتي واحترامي. 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1436هـ - 2015م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com