أصوات الشمال شركة الراشدية
الاثنين 6 ذو القعدة 1435هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * بغداد   *  صوت الأحرار« تقف عند أراء كتاب ديوان » أعجبني   * صدور العدد الختامي من مجلة الشرق بعدد خاص لمبدعات من عرب ال48 : الأدب النسائي   * ظمأ الروح .. مع حديث الندى   * وداعا دادة خديجة   * هويس الشعر العربي   * شعب يهان وأمة ذليلة   * لا تنسوا أن هناك الله   * وانتصرت المقاومة في غزة ..!   * دعوة   * عَلى جِسْر الرّاين   * تحية مسائية لصنعاء المحاصرة    * لم (نقتلك)" شاهت الوجوه"..يا ايبوسي..   * كلُّ عام ٍ و أنت ِ أطولُ عمرا   * مصائب الأزمان   * غزة شمعة لا تنطفي    * رِحابُ يا جُرْحيَ الدَّامِي   * مدينة ليست ككل المدن    * طبيعة الانسان الحربية    * لك الله غزة     أرسل مشاركتك
قُبلة على رأس بني وليد .. اعتذار لسلمى الورفلية
شعر : محمد جربوعة- شاعر جزائري مقيم بدمشق
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 842 مرة ]
الشاعر محمد جربوعة

سلمى لديكِ..وفيما قيل من مَثلِ:
يُزري الترددُ وقتَ الجِدّ بالرجُلِ

إني أتيتُ، وقد شمّرتُ مشتملا
بما تبقّى بهـذا القلب في عَجلِ

ورفلّةَ العزّ، ما الأخبار سيّدتي؟
وكيف سلمى؟ بلا شِعر ولا غزلِ؟

وكيف أمستْ؟..وهل قصّتْ جدائلها
على العروبةِ أضحتْ ثوبَ منتحِلِ؟

وما تقول إذا البارود روّعَها؟
ماذا لديها بهذا الحالِ من حِيلِ؟

وهل تلومُ؟ وهل قالت تعاتبني:
أين الوفاء وطولَ الشهر لم يسلِ ؟

يا ربة الكحل في العينين معذرةً
إن ضاع خطوُ ضعيفِ الخطو في السُّبُلِ

إني أتيتُ، وحالَ الواقفون هنا
بيني وبينكِ، بين العين والكحلِ

والناس تنظر في الأخبار ما كسرتْ
ورفلّةُ النصرِ في فزّاعة الفشلِ

كل المدائن والأقطارِ مُربَكةٌ
كل الكواكب مِن نبْتون للزحلِ

ما السرُّ؟ أقصدُ: كيف السيفُ سيّدتي
إذ يترك الغمد ينهي رغوةَ الجدلِ؟

ورفلةَ السيف ..يا نصا بملحمةٍ
فصحى، تفاجئُ أهلَ القول بالعملِ

ترمي وتذكرُ ربّ الناس يأمرها
بأن تقاتل جندَ الكفر بالرسلِ

هزي إليك زناد النار وابتسمي
ثم استمدي معاني النار واشتعلي

ورفلّةَ الخيل والفرسانِ.. رائعتي
فخرَ القبائل ، فجرَ النصر والأملِ

هاتي أُقبّلُ رأسا.. رأسَ مُذهِلةٍ
مِن القلاعِ، وأُهدي الروحَ في الجُمَلِ

هاقد ملكتِ قوافي الشعر سيدتي
وفي سواك من البلداتِ لم نقلِ

هل أنت راضيةٌ؟ يا نصفَ بسمتـنا
ونصف دمعتـنا في شاطئ المقلِ؟


نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 29 شوال 1432هـ الموافق لـ : 2011-09-27

التعليقات
محمد قراميت
 سيدي لقد وقفت وقفة إجلال لهذا النبض الخافق
إنها ورفلة تسكن فينا
مودتي واحترامي. 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

سميح القاسم صوت المقاومة الذي لا يموت

برحيل الشاعر العربي الكبير سميح القاسم تكون القضية فقدت واحدا من شعرائها الذين تغنوا بصوفية متناهية أنشودة التحرر ، واستسلموا لدهشة الحياة في زمن الموت حبا في الأوطان وسيبقى صوته يشدنا حيا فينا ما دام فينا الانسان الحالم بحمل نعشه منتصبا رحم الله الفقيد

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
وانتصرت المقاومة في غزة ..!
بقلم : شاكر فريد حسن
وانتصرت المقاومة في غزة ..!


دعوة
بقلم : جمال سعداوي
دعوة


عَلى جِسْر الرّاين
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
عَلى جِسْر الرّاين


تحية مسائية لصنعاء المحاصرة
بقلم : محمد جربوعة
تحية مسائية لصنعاء المحاصرة


لم (نقتلك)" شاهت الوجوه"..يا ايبوسي..
الدكتور : حمام محمد زهير
لم (نقتلك)


كلُّ عام ٍ و أنت ِ أطولُ عمرا
الشاعر : محمد رفعت الدومي
كلُّ عام ٍ و أنت ِ أطولُ عمرا


مصائب الأزمان
بقلم : علاء الأديب
مصائب الأزمان


غزة شمعة لا تنطفي
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
غزة شمعة لا تنطفي


رِحابُ يا جُرْحيَ الدَّامِي
بقلم : الجيلالي سلطاني
رِحابُ يا جُرْحيَ الدَّامِي


مدينة ليست ككل المدن
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
مدينة ليست ككل المدن




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1435هـ - 2014م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com