0
23 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 

Warning: Use of undefined constant DOCUMENT_ROOT - assumed 'DOCUMENT_ROOT' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/aswatelchamal/public_html/ar/page98.php on line 47
تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي

[ : 453 ]

نحن بني البشرِ من رضي ان يحملَ الأمانةَ حين عُرِضَتْ على السموات وألأرض والجبال فأبَيْنَ ان يحملْنَها وأشْفَقْنَ منها. اما وقد قبلنا العرضَ، فعلينا ان نتحملَ تبعاتِهِ بٱلعمل الرصين لا بٱلاتكال المُشينِ والانتظار المهين.


تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون

الدكتور المهندس عبد يونس لافي

الثلاثون من رمضان 1441 هجري- 2020 ميلادي

أحبَّتي لا تَنْسَوْا الصفاءَ الذي غُمِرتُم به في رمضان، وٱذكروا ايّامَهُ ولياليهِ الحِسان. نصيحتي - وانا للنصيحةِ احوج- اَنْ تستمروا ولو على القليل مما كنتم تعملون، فما قلَّ واستمر خيرٌ مما كَثُر فانقطع.

لا تهدِموا ما بَنيْتُم، بل ثَبِّتوهُ ما اسْتَطَعْتُم، وٱعلموا اَنَّ البناءَ صعبٌ لكنَّ الهدمَ اَسهل. فلا تكونوا كمعتوهةِ مكَّةَ، تَجِدُّ مع جواريها، تَبْرُمُ غزلَها وتُحكِمُهُ، فاِذا ما ادركت مُنْتَصَفَ النهارِ، نَقَضَتْهُ من بعدِ قوةٍ ومتانةٍ لتُحيلَه نَفَشا.

كانت هذه المَعتوهةُ وٱسمها ريطةُ بنتُ عمرو خبلاءَ خرقاءَ حمقاءَ بٱمتياز، هكذا لَعَمْري نَعَتَها الناعِتونَ لِما ٱعتورَ عقلَها من لَوَثٍ فصارت مثلاً نزلَ فيه قراۤن ( ولا تكونوا كالتي نقضتْ غزلَها من بعدِ قوةٍ أنكاثا). عاهدْتُم اللهَ فلا تَنْقُضوا العهْدَ، يوفقْكم ويثبِّتْ اقدامَكم.

احبتي اذا كانت ليلة القدر قد غادرتنا، أدركْناها ام لم ندركْها، فلنتوقَّفْ قليلا لنجدَ أنَّ أعظمَ ما أُنزل فيها لم يغادرْنا ولم نغادرْهُ، فلنُعِدْ قراءتَه بتمعن، ولنتدبَّرْهُ ونُسبِرْ غَورَه كي نكتشفَ انفسنا اوَّلاً، ونكونَ أمةً قُدِّرَ لها أن تقود لا ان تُقاد، وتبحثَ وتفكرَ لا أن تعيشَ على بحوثِ وافكارِ الاخرين. أمةً لا تنتظرُ ان يُؤتى إليها باللقمةِ جاهزةً لتأكلها، فلريما غصَّتْ بها فآذَتْها لأنها أُعدَّتْ لبطونٍ غيرِ بطونِهم وأذواقٍ غيرِ اذواقِهم.

نحن بني البشرِ من رضي ان يحملَ الأمانةَ حين عُرِضَتْ على السموات وألأرض والجبال فأبَيْنَ ان يحملْنَها وأشْفَقْنَ منها. اما وقد قبلنا العرضَ، فعلينا ان نتحملَ تبعاتِهِ بٱلعمل الرصين لا بٱلاتكال المُشينِ والانتظار المهين.

اخيرا لِيَهْنِكُمُ اللهُ بالعيد، والعيدُ عَوْدٌ ولا شكَّ اَنَّ العَوْدَ احمد، طالما حمدنا من حَقَّ له الحمدُ حصراً وقصرا، فقلنا الحمدُ لله، ثم صاحَبَ قولُنا فِعْلٌ يعود علينا وعلى غيرنا - مهما كان ذلك الغيرُ- بالخيرِ، ويا سعدَ من كان منا غيثاً للأخرين وغوثا. جُزيتُم خيراً وبورِكْتُم عملا واُصْلِحْتُم بالاً وكُفيتُم أمراً ووقيتُم شرا.

تلكُم هي نصيحتي ولولا صادقُ محبتي، ما تجرأْتُ اَن اكونَ لكم من الناصحين، فما انا إلاّ ناصحٌ نفسي اوّلا، وما احوَجَنا في أن نُذكِّرَ بعضَنا بعضا، لنُزيلَ من قلوبِنا ما غلفها - او ربما تمكَّن منها- من رانٍ لكي نُحَقِّقَ ذاتَنا جَمْعاً، ونكونَ أقوياءَ كُلاًّ، فلا ينفرِطُ لنا عِقدٌ، ولا يَنْفَذُ إلينا هوان، سلام .

: 1 1441 : 2020-05-24