0
23 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 
... في زمن الكورونا....
بقلم : كمال راجعي

[ : 219 ]

الثابت و المتحول في زمن الكورونا
- السياسي يرى في ذلك مكسبا آخر لبسط نفوذه و نشر أيديولوجيته و الظهور بمظهر المخلص و المنقذ و لو كان ذلك على حساب ملايين البشر..(السياسة قناع/مكر خداع ). فنرى ذلك ينطبق على سياسات الدول و التوازنات الاقليمية نزولا الى أبسط بنية اجتماعية ( البلدية أنموذجا حيث يحتدم الصراع).. لا لخدمة الصالح العام و لكن لتصفية الحسابات تارة و دحض الخصم و المناوئ تارة أخرى لتحصيل المكاسب مستقبلا(خلاصة: الكورونا بالنسبة للساسة قاطبة استثمار حقيقي..لبسط النفوذ و تحصيل المناصب) و البحث عن التموقع من جديد.
- التجار..يبدأ الأمر من الشركات العالمية المتعددة الجنسيات و العابرة للقارات إلى ذلك التاجر المضارب المحتكر لآلام الناس و مآسيهم نفس المنطق يسري على الجميع... غريزة الربح تفرض نفسها بذات المنطق الذي ينظر إلى الكورونا كصفقة العمر فهي تدر عليه أموالا طائلة و تصنع منه ثريا في زمن قياسي...لذلك ستنشأ أقطاب جديدة تدير العالم بعد الأزمة أو تنشب حرب كونية ثالثة و ما على الأثرياء الجدد في مدينتي سوى الاندثار...
هذه بعض المفاهيم البسيطة حتى لا نستاء من تصرفات البعض فعندما يعرف السبب يبطل العجب كما يقولون و علينا بذات الإدراك أن نصنف الناس... صراحة بعض المناشير لا يبتغي منها أصحابها سوى الشهرة أو اثارة النعرات بين الناس و هذا مالا يحبذ في مجموعة أظن أنها كنت عن نفسها بمدرسة الوعي و عليه من هذا المنبر أدعو الجميع إلى نبذ الخلافات و الصرعات السياسوية و الاثنية و العروشية ابتغاء مرضاة الله أولا ثم خدمة للمجتمع ثانيا أتمنى أن تثروا الموضوع بنقاشات بناءة محبتي للجميع أخوكم... كمال. ر

: 28 1441 : 2020-05-21