أصوات الشمال
الأربعاء 11 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * هو أنا هو عيدي هو أنت   * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار   * حلم   * في مجابهة الجائحة...........................   * ظلوا يعتبون   * دمعة تائب   * " انبعاث الغولة وبقايا أساطير"   *  الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.   * - قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد " Les derniers jours de Muhammad " للكاتبة التونسية : هالة وردي ، دار النشر ألبان ميشال 2016 ، باريس   *  ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!   * الى الكُتَّاب العبيد    * : الاصرار اساس كل نجاح   * عن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني الروح"   * حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض   * تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون   * ظلام تحت الضوء   * إنسانية تائهة و أمة الشهود مفتتة تهنئة عيد الفطر المبارك 2020    * الرسول    أرسل مشاركتك
تضامن شعبوي واسع مع السردوك (الديك)!
بقلم : محمد بونيل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1110 مرة ]
صورة توضيحية للسردوك الذي إشتهر!

الناشط السياسي الطاهر ميسوم:

"الشعب هذا التونس بيه، وما تتكلش عليه"..

من خلال كلام العامة من الناس، وعبر وسائط التواصل الإجتماعي، شريحة من الشعب راه متضامن مع السردوك (الديك)، بدواعي حقوق الحيوان وكذا حرية التعبير، مع هذه الحالة الميؤوس منها يحضرني كلام معقول للناشط السياسي الطاهر ميسوم:

"الشعب هذا التونس بيه، وما تتكلش عليه"..

تعقيب: يعني كل فئات الوظيف العمومي لي خرجت من قبل ولا تزال تصعد بالخروج للمطالبة بحقوقها المشروعة، وكذا متقاعدي الجيش الوطني الشعبي من جرحى ومعطوبي العشرية السوداء، التي لاتزال أعراضها السلبية بادية على هاته الفئة من المجتمع.. في الأخير لا تجد من يتضامن معها، إحتكاما إلى أن الإنسان أولى من الحيوان، أكرمكم الله!

في ظل مثل هذا الوضع الذهني والفكري المزري للبعض من الشريحة المجتمعية، لا نجد لكل هاته الفئات العمالية ومن الوظيف العمومي، تضامنا شعبيا و سندا جماهيريا، لمؤازرتهم على حالهم المعيشي المزري.. (قطاع الوظيف العمومي، متقاعدي الجيش بكل فئاته وباقي الفئات المجتمعية)..

ولكن بالمقابل الشيخ السرادكي على وزن الدرابكي كان محظوظا، بهذه الهبة التضامنية الشعبية التي تحدثت عنها وسائل الإعلام المحلية والعربية ومعظم المنصات ومواقع التواصل الإجتماعي، والذي أصبح بطلها سردوك جزائري (ديك)، وفي الشارع والمقاهي يسلط الحديث والذي بحسب كلام الناس، على هذا المعتقل الجديد وهو سردوك، يقال أن "السردوك" ترك من بعده دجاجته "زوجته" أم عياله (أبنائه)..

وبعد كل ما قيل ويقال على شرح مفهوم التضامن ومعانيه، عبر المعاجم العربية والغير العربية!

الحمد لله ما يزال التضامن في الدزاير بخير!!!

إيه يا السردوك لقد أصبحت مشهورا على حساب السيدة الدبلوماسية الإيطالية، وفي الأخير يبعث السردوك إلى جميع من محبيه ومن سانده في محنته، بهذه التوك ويكة..

أيا وهذه في خاطركم: "كوكو،،،،كو،،،،كووووو"

☆ صورة توضيحية للسردوك بعد الشهرة!

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 17 جمادى الثاني 1441هـ الموافق لـ : 2020-02-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
" انبعاث الغولة وبقايا أساطير"
الدكتورة : زهرة خدرج



الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.


- قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد " Les derniers jours de Muhammad " للكاتبة التونسية : هالة وردي ، دار النشر ألبان ميشال 2016 ، باريس
الدكتور : مومن سعد
-	قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد


((اللصوص أولى بالإبادة))!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                                    ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!


الى الكُتَّاب العبيد
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الكُتَّاب العبيد


: الاصرار اساس كل نجاح
بقلم : الكاتب سلس نجيب ياسين
: الاصرار اساس كل نجاح


عن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني الروح"
بقلم : نبيل عودة
عن


حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض
حاوره : بلواسع الجيلالي
حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض


تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون


ظلام تحت الضوء
بقلم : مهند طلال الاخرس
ظلام تحت الضوء




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com