أصوات الشمال
الثلاثاء 18 شعبان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري   * قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة   * انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "    * توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية   * النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل   * يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول   * كأنّه الشِعر ...   * الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !    * بطاقة إلى السجين الفلسطيني    * كن ظلي أيها المنفى   * الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية   * قصة قصيرة جدا / وسوسة   * فلسفة الجمال والقُبح   * الحب في زمن الحراك ( ما لون عينيك نانا ؟!.)    * الوطن ..بين سلطة لا تريد الرحيل وشعب مصر على التحررير؟؟   * الجولان... أغنية حبٍّ وصمودٍ *   *  منطقة سوق أهراس ومؤهلاتها السياحية   * هديتي في معرض الكتاب   * انتصار الارادة الشعبية في السودان    * الحراك الجزائري وحرية الأفكار    أرسل مشاركتك
صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر
بقلم : ابراهيم قرصاص
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 253 مرة ]
ابراهيم قرصاص

النصيحة ما قبل الأخيرة ..
صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر
الشاعر و الإعلامي الجزائري / إبراهيم قرصاص
أولا الجميع أصبح يؤيد الحراك الشعبي في الجزائر حتى أولئك الذين كانوا المتسببين المباشرين في غضب الشعب الجزائري وخروجه طوال الجمعات الماضية إلى الشوارع والسؤال : من هو الخصم إذن ؟ هل هو الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي أطفأ نار الفتنة مثلا ؟ من هم المفسدين الذين خرج الشعب الجزائري من أجل إبعادهم عن السلطة و إدارة شؤون البلاد إذا كان الجميع من الوجوه التي أدارت حزبي الأفلان والأرندي وحلفاؤهما من الحزيبات الصغيرة وإعظائهم في البرلمان والمجالس الولائية والبلدية عبر كل الوطن وإذا كان الجميع أيضا من رجال المال يساند مطالب الشعب الجزائري ويؤيده في حراكه الشعبي ؟ من بقي لا يساند ويؤيد مطالب الشعب الجزائري وينأى بنفسه يعارض هذا الحراك ؟ ألسنا أمام عبثية لا تطاق ومشهد صبياني لا يخدم أمن واستقرار الجزائر ؟ لماذا يفعل الجميع بوطنهم كل هذه الأفاعيل البهلوانية المجنونة، رغم أن الشعب الجزائري طيلة أيام حراكه لم يطالب بإلقاء القبض على الذين سرقوا أمواله من الخزينة العمومية وعاثوا في أرضه الشاسعة فسادا بالمشاريع الوهمية, بل كل ما طلبه الشعب الجزائري - وكان مليئا بالحلم والتسامح والعفو- وهو أن قال للمفسدين ارحلوا فقط وهو يقصد ارفعوا أيديكم وسوء أخلاقكم عن وطنكم وعودوا إلى رشدكم لأنكم بتصرفاتكم الخائنة تعرضون بلد المليون ونصف مليون شهيد إلى الضياع ، بعد أن استرجع عافيته من سنوات الدم و أرسى قواعد الأمن و الاستقرار بعد جهد جهيد ونضال مرير. ألم ينتبه الجميع أن حرية التعبير تنتهي عند حدود العقل الذي ميز الله به الإنسان عن الحيوان وفرق به بين الإنسانية بمشاعرها وتفاعلاتها وبين الحيوانية بأنانيتها وغرائزها ؟
إننا في هذه اللحظة الجزائرية الجميلة بحراكها الشعبي الحضاري في حاجة إلى عقول كبيرة تضع أولوية الحفاظ على مكاسب الأمن والاستقرار قبل الغضب من اللصوص والانتهازيين و المتسلّقين والاحتكام إلى الذكاء الذي يفرضه منطق هذا العصر الإلكتروني الخبيث والعودة إلى جادة الصواب عن طريق توخي الحذر من طرف كل الناشطين في الوسائط الافتراضية وأيضا الالتزام الفوري من كل المتدخلين عبر الفضائيات الإعلامية في الجزائر وخارجها من أجل الانتصار في الأخير إلى الجزائر والجزائر فقط ، كونها فوق السلطة و فوق المعارضة وفوق الشعب وبالتالي أنصح الجميع برفع مستوى النقاش والتواضع مع بعضنا البعض والتجرد من الذاتية وحب الظهور وشهوة الشهرة على حساب مستقبلنا جميعا ومستقبل الأجيال القادمة.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 14 رجب 1440هـ الموافق لـ : 2019-03-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
بطاقة إلى السجين الفلسطيني
بقلم : شاكر فريد حسن
بطاقة إلى السجين الفلسطيني


كن ظلي أيها المنفى
بقلم : نجوى المجاهد
كن ظلي أيها المنفى


الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية
الدكتور : وليد بوعديلة
الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية


قصة قصيرة جدا / وسوسة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة جدا / وسوسة


فلسفة الجمال والقُبح
موضوع : ابراهيم امين مؤمن
فلسفة الجمال والقُبح


الحب في زمن الحراك ( ما لون عينيك نانا ؟!.)
بقلم : نادية نواصر
الحب في زمن الحراك ( ما لون عينيك  نانا ؟!.)


الوطن ..بين سلطة لا تريد الرحيل وشعب مصر على التحررير؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
الوطن ..بين سلطة لا تريد الرحيل وشعب مصر على التحررير؟؟


الجولان... أغنية حبٍّ وصمودٍ *
بقلم : عفراء. م. حيدر
الجولان... أغنية حبٍّ وصمودٍ *


منطقة سوق أهراس ومؤهلاتها السياحية
بقلم : الدكتورة شادية بن يحي
 منطقة سوق أهراس ومؤهلاتها السياحية


هديتي في معرض الكتاب
بقلم : غـــزال عبد الــكريـــــــم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com