أصوات الشمال
الأربعاء 17 رمضان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي   * غربة الأشواق   * الجبل   *  أنوثة عقدة "إلكترا".   * قصيدة الاكواب المحلاة بالذهب   * في ظل ظروف عمل قاسية في رمضان، مسلمات في الغرب يتعرضن لتمييز عنصري وديني   * رِسَالَةٌ إِلَى مَلَكِ الْمَوْتْ   * مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟   * مات غريبًا    * شروط الانتقال المثمر والآمن للحراك الجزائري   * كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية   * قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ   * وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !   * الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد    * (( رمضانيات ))    * كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90   * اللغة الأمازيغية في خطاب الصورة -الدراما الأمازيغية بالجزائر أنموذجا-   * هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)   * الوطنية الخالدة والخيانة العظمى / صراع الأجيال / ( هيمون ) و ( قسطنطين )   * مضناك    أرسل مشاركتك
محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 305 مرة ]
صورة / العقيد بن دحو

توطئة/ في مجرى الزمن علمتنا القضايا الإنسانية العادلة لا يطويها تقادم ولا نسيان , بل في كل مرى تفرض نفسها على جميع الأصعدة المحلية والوطنية والعالمية , وتنصب عدالة جمعية وقربى حقوقية تنصف المظلوم وتقتص من الظالم ولو اخلاقيا. ولأن القوي (....) لأسباب تاريخية او سياسية لا يوجد من يحاكمه , يظل الضمير الوازع من يقوده بالأخير للمحاكم , حنى ان كانت هذه المحاكم مجرد مخيلة المجتمع الحلمي كما هو الضمير اسطورة الفرد , لكنه خيط الأمل الذي يوصل المتضرر الى تلك الفكرة التي تغير وجه العالم .
ظلت التجارب النووية التي اجرتها السلطات افرنسية الاستدمارية الاستعمارية , والأثر الذي خلفته على الانسان والبيئة بعيدة عن اية محاكمة اخلاقية او جزائية , وكأن ذكرتنا ايضا مسّها هذا الاشعاع المنضب او المخصّب ونسينا بالتراكم بعد ان اصبح التناسي متسترا شريكا بالجريمة .
الحقيقة محاكمة الاستدمار والاستعمار الفرنسي لا ينبغي محاكمته بهذه السنوات الجحيم المعدودات من تجارب ازهار شر العلم, انما محاكمته ينبغي ان تكون طيلة قرن و35 سنة من الدمار بكل انواعه الحميد والخبيث. لكن للقبض على اللحظة المسحورة اقتصرنا الحدث والأثر الذي يخلفه الحدث وما بعد الحدث على فترة التجارب النووية الاستعمارية بالجنوب الغربي كقضية ما يسقط على الجزء يسقط على الكل.
الزمان : كل الزمان
المكان : كل المكان
الحدث : كل الحدث

المشهد الأول /
- * ترفع ستارة المسرح على مشهد بهو المحكمة , مجتمع مدني منضررا , محلفين , بعض من الجند الفرنسيين....محامين.....( بروميثوس) جد البشرية او ابا البشرية , سجين او مقيّد الحرية.
- الحاجب : محكمة الضمير....
- القاضي ( صوتا فقط ) : بإسم الضمير , وبإسم الحرية
والعدالة الانسانية
اعلن عن افتتاح الدورة القضائية للضمير, المدعي ؟
- الجمهور : حاضر
- القاضي : المدعى عليه ؟
- الجند الفرنسيين : حاضر.

المشهد الثاني/
- برميثوس : اسمح لي سيدي القاضي , لا يمكن ان نظل صامتا الى الأبد , لابد ان نقول الحقيقة.... وان ندافع على المظلوم ومن وقع عليه الضرر..؟
- القاضي : من انت.....من انت....من انت , ومن سمح لك بالدخول وبالإذن بالكلام ؟
- بروميثوس (*) : لو سمحت لي سيدي القاضي , انا جد البشرية....انا ابا البشرية...انا هو الجمهور....انا هو انت . انا من وهب النار للبشر , وعوقب وقيّد عند جذع الشجرة , تنهش وحش الطير كبده ليلا ليتجدد نهارا .
انا هنا امثل الضمير سيدي القاضي لابد ان احضر, وان رأيت غير ذلك فلك ذلك !؟
-القاضي : مرحبا بك يا ابا البشرية , يا جد البشرية , يا مقيّد الحرية , لك مطلق الحرية , لا حرية لأعداء الحرية , انت موجود في سرائركل واحد منا , انت لست شرطي الأعماق فحسب , بل قاضي العالم , أبق معنا ان شئت لك مطلق الحرية في مجريات سير العدالة سيذنا ( بروميثوس) !؟

المشهد الثالث /
- القاضي : يا حاجب , ناد عن المتهمين ؟
- الحاجب : هم جماعة المستعمر الفرنسي سيد القاضي , مجموعة من العسكر يمثل المجرم الجماعة الفرد والفرد الجماعة , هم كما ترى سيدي القاضي ؟
- القاضي : انتم متهمون مع سبق الأصرار والترصد , تحويل الساكنة الى فئران تجارب , وعرضتموهم الى مجالات الأشعة الذرية النووية القاتلة , ما رأيكم...!؟
- وكيل الجمهورية : هؤلاء سيدي قتلة وليسوا دعاء بحث علم كما يزعمزن ؟
- المحامي : سيدي القاضي , دون شك البشرية اليوم مدينة لمثل هؤلاء , كونهم اناروا واصاءوا الكون كله بالعلم الحديث , الذرة وما ادراك ما الذرة , وذكرت بالقرآن وبالإنجيل وسائر الكتب والصحف المنزلة. هؤلاء سيدي القاضي محموعة بحث حضارة اليوم دون شك تشكر هؤلاء , الذين اضاءوا لنا بالشق المظلم لهذا العلم البالغ الدقة , والذي يعالج اليوم افتك الأمراض المستعصية !.
البحوث سيدي القاضي لم تكن عسكرية سرية صرفة , ولا مجرد اسلحة استراتيجية ردعية نووية , انما محرك وعجلة نماء للحضارة المدنية الحديثة.
دون شك سيدي القاضي , لكل دواء وعلاج مضاعفات جانبية , ولكل بحث علمي مخلفات شبه ضارة تتدارك في حينها , وبالإستراتيجيات الكبرى لا بأس ببعض البأس اذا كان النفع اعظم للبشرية جمعاء......سيدي القاضي , نظرا للظروف التاريخية التي كانت متواجدة بها فرنسا السياسية والاجتماعية والامنية والعسكرية , نطالب بالبراءة الشاملة على هؤلاء المتهمين ؟
- القاضي : دفاع الطرف المتضرر ؟
- ( جماعة من ساكنة متضرري التجارب النووية )..../ ممثلهم : سيدي القاضي , دون شك الحجة ماثلة للعيان لا تحتاج الى تعليل , هؤلاء كانوا اقواما مثلنا , كانت حواسهم سليمة , واعضاءهم البيلوجية والنفسية والعقلية سليمة , قبل ان يتحولوا الى فئران تجارب , بلون العلم الفرنسي , الأزرق منهم والأحمر والأبيض....!.
هؤلاء , ليسوا من مخلفات الحرب العالمية الثانية ( هيروشيما ونغازاكي) , التي دكت ساكنة وسكنا بأبشع ألوان الأسلحة النووية الأمريكية !.
هؤلاء من مناطق ساكنة الصحراء الحمودية برقان الجنوب الغربي الجزائري , ومن مناطق تمنراست واليزي , ما خفي اعظم....سيدي القاضي انها جريمة بكل تجليات المآسي التراجيدية التي مسّت العالم منذ نشأت الكون وتواجد الخليقة على هذه البسيطة الى يومنا هذ !.
هؤلاء وولدوا قبل سنينا سليمي البنية , كانوا يمشون ويفرحون ويسعدون مثلنا , قبل ان تلحقهم لعنة مأساة الفئران التي حولتهم الى ملهاة والى لعنة.
نحن نطالب بأشد انواع العقوبات على مقترفي هذه الجرائم , وحتى التعويضات في مثل هكذا ظروف غير كافية.......!.!
- القاضي : ألديكم اقوال اخرى ؟
- ممثل ( الضحايا) : البقية صمت وسمت سيدي القاضي !.
- القاضي : النطق بالحكم بعد الجلسة ؟

المشهد الأخير /
موسيقى صامتة....تبدو الخشبة فارغة الا من اثاث المحكمة والعدالة...., يطهر من الجمهور ( بروميثوس )
- بروميثوس : نعم , هكذا علمنا التاريخ , بل ما قبل التاريخ , علمتنا الحكمة : " ان الزمن لإله رحيم " !.
الجريمة لا تفيد ! القانون لا يجب ان يكون مناهضا للعدالة , ولأن العدالة لا بد بالنهاية ان تأحذ مجراها النازل والمجازي على هذه الأرض , كان لا بد من انصاف الضحية مهما طال الزمن , ولا يمكن ابطالها بالتقادم.
وكون محكمة الضمير القاضي قيها لا يحضر ابدا , كنت انا جدكم وابيكم ( بروميثوس ) واقع الحلم الجمعي ان احضر في كل جلسة ,واظهر شرطي الأعماق واقود هؤلاء المجرمين حيث يتواجد فرضا وواجبا أي مجرم بالعالم , وبعد ذلك لكل حادث حديث !.
- ( الجمهور ) : يحيا العدل...يحيا العدل....الجريمة لا تفيد !.
- ( هاتف) : صحيح اليوم العالم صار يفكر وفق منطق ابليس , وفق قوته التدميرية المادية والمعنوية , وفق أفتك الأسلحة الثقيلة والخفيفة والعابرة للقارات بر وبحرا وجوا , ولكن ايضا وفق اسحلحة الأفكار الفوضى الخلاّقة ووفق جنون التاريخ في عز نهاية التريخ.
- الجمهور : ولمن يكون هذا الصوت يا معلم البشرية !؟.
- بروميثوس : هذا صوتكم الداخلي حين يعاتف كل واحد منكم , ان تظل مقاوما طالب حق , ما ضاع حق وراءه مطالب.
الى اللقاء سوف تجدون عند كل جلسة تنوون عقد محكمة الضمير لأي مجرم , سواء كان اجرام دولة او اجرام جماعة او اجرام فرد مستبد !.
..........................اسدال الستارة ......................
- (*) " بروميثوس" : اسطورة اغريقية / يونانية , تسمى أبا البشرية او جد البشرية , سجين الحرية او مقيّد او مصفد الحرية , عاقبته مملكة السماء بعد ان سرق ووهب للبشر النار , قيّد عند حذع شجرة تنهش وحش الطير كبده نهارا ليتجدد ليلا , يمثل الضمير والوازع الأخلاقي , يسمى بعلم النفس " شرطي الأعماق " يوظف كثيرا عند الشعراء والفنانين الرمزيين بما يغنى به اللغة الشعرية كسائر الأساطير الإغريقية وانقاذا للأدب , كون لم يعد بالإمكان ابداع اكثر مما كان , ووصل الى الضيق بذات نفسه.
اخوكم / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر.

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 5 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : 2019-02-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟


مات غريبًا
بقلم : شاكر فريد حسن
مات غريبًا


كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية
السيد : أنور مهدي
كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية


قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبدربه.
قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل  اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ  شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ  الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ


وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !
بقلم : د.سكينة العابد
وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !


الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد
بقلم : باينين الحاج
الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد


(( رمضانيات ))
بقلم : محمد علوي
(( رمضانيات ))


كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90
بقلم : شاكر فريد حسن
كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90


اللغة الأمازيغية في خطاب الصورة -الدراما الأمازيغية بالجزائر أنموذجا-
الدكتور : عادل بوديار - جامعة تبسة


هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)
عن : منصور بختي دحمور
هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com