أصوات الشمال
الأحد 24 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * دعوة للكتابة   * محمد الصالح يحياوي دعا إلى بناء مجتمع تتكامل فيه كل الطبقات البشرية   * حبيبتي الصغيره سامحيني    * مهاجرة لبنان في أسبوع ثقافي في لبنان   *  العقل وجزمة الأسد.   * كُتِب علينا ألّا.. نجتمع   * تراجيديا إبسن والنوح على هدفيغ   * كتاب    *  المجتمع الجزائري، الهوية الثقافية ونداءات الحراك الشعبي   * مقامة الرقصة الأخيرة   * قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي   * شاعر بالحزن   * اماه    * " بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة    * تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك   *  فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة   * صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق   * الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث    * بقايا امرأة   *  يوتوبيا النّزاهة الفقودة.    أرسل مشاركتك
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 558 مرة ]
الأثر هو الذي يبقى دون غيره.

كان الاعتقاد السائد لدى عامة الجزائريين ـ قبل سنوات ـ أن الاحتفال بـ "ينار" أو "يناير" مقتصر على بعض المناطق الناطقة بالأمازيغية دون سواها، غير أن القنوات الفضائية الخاصة بينت ـ للجميع ـ بأن هذا الاحتفال وطني بغض النظر على اللغة المستعملة؛ في: بشار، الطارف، تيزي وزو، وادي سوف، تلمسان، إليزي..إلخ، بل يعتبر يناير مناسبة اجتماعية في كل شمال إفريقيا، وهو موعد سنوي للفرح والتفاؤل بسنة فلاحية ملؤها الخير والبركات.

أهملت الجامعة الجزائرية الإهتمام بـ "يناير"، وهو في حاجة ماسة إلى دراسات وبحوث علمية: تاريخية، أنثروبولوجية، واجتماعية.. وجهود الباحثين حول هذا الموضوع مهمة للثقافة الجزائرية.
رغم تأخر الدولة الجزائرية في إدراج 12 جانفي، المصادف لرأس السنة الأمازيغية كعيد وطني وعطلة مدفوعة الأجر، إلى غاية مطلع سنة 2018، إلا أن هذه الخطوة تعد تصالحا مع الذات وتكملة لإدراج الأمازيغية كبعد ثالث من أبعاد الهوية الوطنية، واعتبارها لغة وطنية ورسمية ابتداء من سنة 2016، وذلك استجابة لمطالب مواطنين من مختلف أرجاء الوطن، ولنضالات أكثر من جيل.
ما يؤسف له في الاحتفال بـ "يناير"، هو طغيان الجانب الفولكلوري على الطرح العلمي، من خلال ربط الاحتفالية بالأكل وبالوسائل البدائية التي كان يستعملها الأسلاف في حياتهم اليومية، وغياب الجانب العلمي، وأقصد بذلك إعطاء الكلمة للباحثين في مختلف المجالات لإبراز منجزات الحضارة الأمازيغية في: العمران، الأدب الشعبي، الغناء، الزراعة وأنظمة الري، الحرف..إلخ، فكل اهتمام وتثمين لجزء من ثقافتنا هو تقوية لمناعتنا وحماية أبنائنا من سلبيات العولمة التي تعمل على فرض ثقافة الاستهلاك وخلق أشخاص لا ارتباط لهم بثقافة وطنهم، وكل اقصاء يعني محاربة ثقافتنا الأصيلة وخلق إنسان مرتبط بالجزائر شكلا لا مضمونا.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 6 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : 2019-01-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
المجتمع الجزائري، الهوية الثقافية ونداءات الحراك الشعبي
الدكتور : وليد بوعديلة
  المجتمع الجزائري، الهوية الثقافية ونداءات الحراك الشعبي


مقامة الرقصة الأخيرة
قصة : ابراهيم امين مؤمن
مقامة الرقصة الأخيرة


قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي
بقلم : سي الناصر عبد الحميد
قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي


شاعر بالحزن
شعر : د. عزاوي الجميلي
شاعر بالحزن


اماه
بقلم : نصيرة عمارة
اماه


" بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة
بقلم : الحاسن بلخير



تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك
بقلم : نبيلة بشير بويجرة
تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب  اطفالك


فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة
بقلم : طهاري عبدالكريم
 فاكهة العنب بالمدية


صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق
حاوره : الاديب المصري صابرحجازي
صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق


الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث
بقلم : إبراهيم مشارة
الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com