أصوات الشمال
الأربعاء 23 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  " بدايات " للجزائرية آمال فرشة ... شعرية تمرّد على القشيب   * • تغريدة مُودع *   *  دموية الجلد المنفوخ!!!   * عودة الضالين   * فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية   * هدايـــا   * مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان    * القضية   *  «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان    * الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه   * جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي   * الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف   * بيت القصيد    * بدرٌ تجلّى   * هو و البحرو الأوغاد   * أغنية نائمة    * أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه    * حبر امرأة    * تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية    * الحقيبة    أرسل مشاركتك
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 478 مرة ]
الأثر هو الذي يبقى دون غيره.

كان الاعتقاد السائد لدى عامة الجزائريين ـ قبل سنوات ـ أن الاحتفال بـ "ينار" أو "يناير" مقتصر على بعض المناطق الناطقة بالأمازيغية دون سواها، غير أن القنوات الفضائية الخاصة بينت ـ للجميع ـ بأن هذا الاحتفال وطني بغض النظر على اللغة المستعملة؛ في: بشار، الطارف، تيزي وزو، وادي سوف، تلمسان، إليزي..إلخ، بل يعتبر يناير مناسبة اجتماعية في كل شمال إفريقيا، وهو موعد سنوي للفرح والتفاؤل بسنة فلاحية ملؤها الخير والبركات.

أهملت الجامعة الجزائرية الإهتمام بـ "يناير"، وهو في حاجة ماسة إلى دراسات وبحوث علمية: تاريخية، أنثروبولوجية، واجتماعية.. وجهود الباحثين حول هذا الموضوع مهمة للثقافة الجزائرية.
رغم تأخر الدولة الجزائرية في إدراج 12 جانفي، المصادف لرأس السنة الأمازيغية كعيد وطني وعطلة مدفوعة الأجر، إلى غاية مطلع سنة 2018، إلا أن هذه الخطوة تعد تصالحا مع الذات وتكملة لإدراج الأمازيغية كبعد ثالث من أبعاد الهوية الوطنية، واعتبارها لغة وطنية ورسمية ابتداء من سنة 2016، وذلك استجابة لمطالب مواطنين من مختلف أرجاء الوطن، ولنضالات أكثر من جيل.
ما يؤسف له في الاحتفال بـ "يناير"، هو طغيان الجانب الفولكلوري على الطرح العلمي، من خلال ربط الاحتفالية بالأكل وبالوسائل البدائية التي كان يستعملها الأسلاف في حياتهم اليومية، وغياب الجانب العلمي، وأقصد بذلك إعطاء الكلمة للباحثين في مختلف المجالات لإبراز منجزات الحضارة الأمازيغية في: العمران، الأدب الشعبي، الغناء، الزراعة وأنظمة الري، الحرف..إلخ، فكل اهتمام وتثمين لجزء من ثقافتنا هو تقوية لمناعتنا وحماية أبنائنا من سلبيات العولمة التي تعمل على فرض ثقافة الاستهلاك وخلق أشخاص لا ارتباط لهم بثقافة وطنهم، وكل اقصاء يعني محاربة ثقافتنا الأصيلة وخلق إنسان مرتبط بالجزائر شكلا لا مضمونا.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 6 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : 2019-01-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
«الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان
بقلم : الاديب المصري صابرحجازي
 «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان


الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الحداد يليق


جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي
الدكتور : وليد بوعديلة
جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي


الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف
بقلم : الصحفي جمال بوزيان
الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف


بيت القصيد
شعر : محمد محمد علي جنيدي
بيت القصيد


بدرٌ تجلّى
بقلم : عبد الله ضرّاب الجزائري
بدرٌ تجلّى


هو و البحرو الأوغاد
بقلم : فضيلة معيرش
هو و البحرو الأوغاد


أغنية نائمة
بقلم : الأديبة منى الخرسان / العراق
أغنية نائمة


أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه


حبر امرأة
بقلم : فاطمة الزهراء بطوش
حبر امرأة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com