أصوات الشمال
الأربعاء 8 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 87 مرة ]

مهرجان الشعر النسوي في طبعته العاشرة يسدل ستاره
الإعلان عن جائزة الشاعرة و الروائية الجزائرية نجية عبير في الطبعات القادمة لمهرجان الشعر النسوي
----------------------------

أسدل المهرجان الوطني للشعر النسوي في طبعته العاشرة ستاره مساء أول أمس بولاية قسنطينة ، و قد اقترحت لجنة التوصيات في بيانها توثيق الأعمال الشعرية المشارك بها في كتاب ، مع إقامة معرض خاص و بيع بالتوقيع للأعمال المطبوعة، و هذا خلال الطبعات القادمة، كما تم اختيار اسم الروائية الجزائرية نجية عبير لجائزة المسابقة الوطنية تشارك فيها كل الأقلام الإبداعية المسابقة تهدف إلى تكريس الفعل الثقافي و الإبداعي في مختلف مجالاته، و أكد مدير الثقافة في اختتام المهرجان أن الاستمرارية تفرض علينا تنظيم مثل هذه المهرجانات، و رفعها إلى مستوى عربي، و لو أن المهرجان كان يحمل طابعا عريا، من خلال مشاركة أربع دول عربية و مغاربية ( تونس، المغرب، لبنان و الأردن)، من أجل تبادل الثقافات العربية و ربط جسور التآخي بي الدول و الشعوب، مضيفا أن مدينة قسنطينة و منذ الأزل تعيش أشياء استثنائية ، المهرجان و إن كان قد أعطى صورة مشرفة للمدينة، من خلال العروض التي قدمها، إلا أنه لم يخل من أخطاء، و قد سجلت اللجنة بعض الملاحظات منها تحويل بعض فقرات النشاطات المدرجة بالجامعة إلى مكان آخر، و تغيير دور المكتبات على مستوى الولاية، و لعل اختيار نجية عبير يهدف من باب الإستنارة إلى ربط الذاكرة الروائية بالواقع المعاصر ، لاسيما و الساحة الأدبية تسترجع ذكرى رحيل الروائية نجية عبير بعد 13 سنة من وفاتها و التي تصادف 21 أكتوبر 2018 .
و الروائية نجية عبير واحدة من بنات مدينة قسنطينة ، فهي ابنة السويقة و اسمها الحقيقي نجية بن زقوطة، من مواليد 16 سبتمبر 1948، والدها المؤرخ معمر بن زقوطة، و نجية عبير ليست روائية فقط ، و إنما هي شاعرة و قاصة أيضا، كتبت في الشعر و في القصة و في الرواية و بأسلوب متميز كما يقول النقاد، و رسمت مدينة قسنطينة بحرفها الإبداعي المتميز، لكن الأقدار شاءت أن ترحل عن هذا العالم دون أن تكمل ثلاثيتها الروائية ، التي نشر جزءها الأول بدار النشر البرزخ، رسمت فيه ملامح طفولتها بالمدينة القديمة، و كانت وفاتها بعد تعرضها لسكتة قلبية في 21 أكتوبر 2005 ، و نجية عبير واحدة من الشعراء و الشاعرات اللاتي عشقن لغة البوح، فكان القصيد الوسيلة التي يعبرن بها عما يخالجهن من مشاعر و عواطف ، هي فوضى أنثى تسعى في البحث عن هواء نقي تنفض به متاعب الحياة، التي أثقلها الوجع.
علجية عيش

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 1 صفر 1440هـ الموافق لـ : 2018-10-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com