أصوات الشمال
الاثنين 13 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أساطير التوراة تسقط، وتسقط معها قصص الأنبياء والوعود الربانية التي استيقت منها   * صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة    * رسالة إلى مرضى جنون العظمة    *  السنة ليست قاضية على الكتاب   * أصداء مجاورة الموتى" للمغربي اصغيري مصطفى   * حكومات من دخان، أحمد سليمان العمري   * حضور الشهيد وقداسات الدلالة في الشعر الفلسطيني المعاصر   * إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين   * إليها في عيد الحب    * حمية حب    * الحبّ في عقيدتنا    * ذكراك يا أبت   * العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان   * مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !   * فقدنا شاعرنا خليل توما   * من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري   * فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان   * كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي   * محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي   *  الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).    أرسل مشاركتك
((افش سري للباب))!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 650 مرة ]
الأطفال فقط، هم الذين


ضربت الباب -ثمّ هربت- عمدا
وفي مزحي: يكون الأمر جدّا

وألف حكاية -للباب- تغري
وتجعل قصّتي تنثال سردا

خرجت وبانفجار لم أودّع
وكم ذا قبلها ضاحكت وردا

وصار الوجه منّي قمطريرا
عبوسا صاخبا ليخيف أسدا

وكانت بسمتي كغناء طير
ضحوك ثغره ويضوع رندا

فلم أغضب كذاك اليوم لكن
أردت سيادة... ألقا... ومجدا

وجلب الإنتباه له فنون
ومعترك يحيل المرّ شهدا

عتاب محبّة حلو عنيف
وربّ خصومة تنثال ودّا

طربت بعكس ما أبغي ضجيجا
لأزعجه لذا أمطرت رعدا

وأشعلت القتامة جانبيها
ليغدو دفؤنا قرّا وبردا

وليلي بتته أرقا وحمّى
وأضحى يومنا جزرا ومدًا
ك
لامي جارح للقلب يدمي
وسوطك فوق ظهري حزً جلدا

تبادلنا عتابا في عتاب
ومن دون العتاب فليس أجدى

كلانا قال: هل أخطأت يوما
وماذا قلت؟ هل أثّثت لحدا؟!

فرحت أثير جانبه غبارا
ولولا شهقتي ما كان ردّا

وبعد غد أزال الغيم صلح
وبالتّلطيف رحت أزيح سدّا

فلولا غضبتي لطغى صدود
ولولاها لما رصّعت عقدا

تجافينا به طفل شقيّ
ولكن طعمه ما كان حقدا

رجاء لا تلم غضبي لماذا
ضربت الباب -ثمّ هربت- عمدا!


قسنطينة/الجزائر، في يوم:
السبت 26 المحرّم 1440، للهجرة.
الموافق ل: 06 تشرين الأوّل -أكتوبر- 2018، للميلاد.

في تمام السّاعة:
((19:14))، مساء.
-بتوقيت "الجزائر"-

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 28 محرم 1440هـ الموافق لـ : 2018-10-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إليها في عيد الحب
بقلم : شاكر فريد حسن
إليها في عيد الحب


حمية حب
بقلم : رتيبة كحلان
حمية حب


الحبّ في عقيدتنا
بقلم : البشير بوكثير
الحبّ في عقيدتنا


ذكراك يا أبت
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
ذكراك يا أبت


العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان
بقلم : نسيمة بلمسعود
العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان


مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !
بقلم : جمال الدين بوشة
مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !


فقدنا شاعرنا خليل توما
بقلم : كرم الشبطي
فقدنا شاعرنا خليل توما


من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري
بقلم : محمد بسكر
من تراثنا الثقافي  كتاب إعراب الجمل   للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري


فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان
بقلم : ابراهيم امين مؤمن
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان


كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
كتاب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com