أصوات الشمال
الاثنين 10 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام    أرسل مشاركتك
فوضاي الكبرى
بقلم : نزيهة شلخي موسى
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 221 مرة ]
نزيهة شلخي موسى

نص بعنوان فوضاي الكبرى نزيهة شلخي موسى / الجزائر

فوضاي الكبرى

أنا لا أكتب ۰۰۰

أنا فقط أستدعي حواسي كلّها غير منقوصة

أروّضها على العبث بالصّفحات الشّريدة

أطرحها على أرضية لزجة

و أتركها تتزحلق على جروحي الطّريّة

هكذا فقط كنت أستطيع أن أضمدها و أضمن شفاءها


أنا لا أكتب ۰۰۰

أنا فقط أحاول أن أتموسق مع النّشاز الّذي بات يصمّ الآذان 
و يفسد الأغاني الجميلة ٠٠

يشوّش على صوت المطر و هو ينقر على زجاج نافذتي كلّ صباح .

يعكّر صفو السّكينة الّتي ترافق مساءاتي الرّتيبة

و يصرّ على أن يطردها إلى ما وراء النّص .

۰۰۰۰ إلى ما بعد النّبض


أنا لا أكتب ۰۰۰

 ولا أصنع شيئا كبيرا

أنا فقط  أشيّد القصور من رمل المعاني و أرش عليها من رذاذ البوح.

أنساق حافية القلب نحو غواية الحرف

يسحرني بقدّه الممشوق و يثير قريحتي 

أنا لا أكتب ۰۰

أنا فقط أستوعب نفسي أكثر من اللازم

أتغلغل بين تلافيفها

أصغي إلى أنفاسها الحارّة و الباردة

أحسّ بموضع الغدر ولا أخطئه

أشم رائحته عن بُعد أميال

وحده من يستفز خلاياي الميّتة و ينشطها

حتّى النّوم لا يمكنه أن يستغفل صحوتي

في الليل عندما يهدأ الكون تبدأ فوضاي الكبرى

أغرق في تساؤلاتي عن الوجود و الكينونة

كيف للأرض أن تدور و أنا جاثمة بمكاني

لا شيء تحرّك من حولي أنا فقط من أتحرّك

أنا لا أكتب

أنا فقط  أفتح عيناي بكلّ وساعتهما

 و أحدّق في الفراغ .

في النّصوص الطّويلة الّتي لم أكتبها بعد

في الرّسائل الّتي لا تزال عالقة بالصّندوق الوارد لهاتفي الذّكي

بالحقائب الّتي لم أتجرّأ على فتحها منذ آخر سفرة لنا

تستوقفني كلّ المحطات الّتي عبرتنا

كلّ ما عاد يهمني تفاصيلنا الصّغيرة لأنّها نحن


أنا لا أكتب

أنا فقط أصرخ عندما تتعاظم الأنَّات بداخلي

تنفلت الحروف من مسبحتي الصّوتية

تخِرّ عى الورق منهكة القوى

تستسلم للحبر و تُفضي له أسرارها الكونية

تبوح له عن كلّ ما قيل و ما لم يقال

هكذا فقط تذعن لجبروته حبًا و طواعية .


نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 15 محرم 1440هـ الموافق لـ : 2018-09-25

التعليقات
الأطرش حمزة
 جميل أبدعت  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com