أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة    أرسل مشاركتك
وعدة سيدي محمد السايح ببريان ولاية غرداية تسامح و تأخي و تضامن.
بقلم : أ.الحاج نورالدين بامون
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 995 مرة ]

وعدة سيدي محمد السايح ببريان ولاية غرداية تسامح و تأخي و تضامن.


بعد معروف متليلي الشعانبة جاء معروف سيدي محمد السايح لسنة 2018 ,تضامن مع ضحايا الطائرة العسكرية ببوفريك خلال شهر أفريل الماضي .

عرفت ولاية غرداية عموما وخلوة سيدي محمد للسايح بمنطقة واد النسا على بعد 18 كلم بين مدينة بريان و القرارة شمال شرق غرداية.

معروف الولي الصالح سيدي محمد السايح التجمع السنوي الشعبي الروحي الإجتماعي في جو أخوي أسري جامع للم الشمل و الأهالي وتكريم أهل العلم وطلبته و إكرام الوافدين و إطعام الزائرين, يشرف على تنظيمه عرش سيدي محمد السايح منذ سنين خلت.

وعلى مدى أيام المعروف و المناسبة الإجتماعية الدينية عرفت المنطقة تجمع كبير و حضور قوي هاته السنة على باقي السنوات الفارطة لعديد الوافدين من داخل وخارج الولاية لاسيما القربية المحيطة بغرداية .

وفود مختلفة ومتعددة أفتتحت المناسبة بإستقبال حار للجميع, شرف الملتقى حضرة المشايخ و الأعلام و السيد عز الدين مشري والي ولاية غرداية معية السلطات المدنية و الأمنية و باقي الإطارات إضافة إلى الأعيان و أهالي المنطقة.

تمت قراءة السلكة ختم القرأن من طرف مشائخ وأئمة معلمي القران الكريم وطلبته بنية الترحم و التضرع وهدي ثوابها لروح الوالي الصالح و لجميع للموتى عامة و لضحايا الطائرة تضامنا مع أهاليهم.

وبالمناسبة وعرفانا بمجهودات السيد رئيس الجمهورية المبذولة و قراراته الصائبة ووقفته مع أهالي المنطقة في محنتهم والسعي إلى توفير الأمن و الإستقرار لجميع الساكنة, إضاقة إلى تكريم السيد الوالي ورئيس المجلس الشعبي الولائي وباقي الإطارات .

وعلى هامش فقرة الإطعام تخللت المناسبة جلسات روحانية وحلقات ذكر للسماع الصوفي بالتصلية و التسليم على الحبيب المصطفى .

وبالفترات المسائية تابع الحضور فعاليات مهرجان الفروسية للخيالة و البارود التقليد الشعبي المتداول من الموروث الثقافي للمنطقة عن كابر بخير سلف لخير سلف .

ومضة نبذة عن سيدي محمد السايح

الوالي الصالح العالم الجليل من علماء البلاد عصر زمانه,صاحب الكرامات و المناقب العديدة المشهود له بالتقوى و الصلاح و السعي إلى دعوى التوحيد, هو سيدي محمد السايح إبن سيدي أمحمد بن علي نجل سيدي يحي بن محمد ولأمه العامرية بنت المرازقة, من مواليد مدينة تلمسان سنة 820 هــ, يرتبط بشجرة الزاوية التيجانية الكبرى بعين ماضي بالأغواط ,يعود نسبه إلى الأدارسة الأشراف في مدينة فاس بالمغرب .

عاش بفاس ثم غادرها فارا على أثر النزاعات التي قامت أيام عصر الموحدين والمرابطين والصراعت على الحكم .

خلف سيدي محمد السايح عرش كبير ومعروف بعرش أولاد السايح والمتواجد بعديد المناطق منها بالعالية, الطيبات. ورقلة المدينة. عين الشيخ و منطقة وادى ريغ والقرارة وغرداية والأغواط والوادي وجامعة والمرارة وتيارت وأفلو والجزائر العاصمة وباقي المدن الأخرى بربوع الجزائري عامة و جنوبه الشاسع و بالمغرب الشقيق.

ومن مشاهير فرق أولاد سيدي محمد السائح
أولاد سيدي المبارك، أولادرسيدي عبدرالقادر البوطي، أولاد سيدي سليمان وأولاد إبنه سيدي معمر ،أولاد سيدي محمد السايح الإبن بالطيبات القبلية، أولاد سيدي محمد بلعلمي ومنهم الرحالة سيدي عبد المالك الشهير صاحب القصعة، وسيدي اللقاني وسيدي الهاشمي بالمدينة المنورة،أولاد سيدي أحمد، أولاد سيدي النواري، أولاد سيدي بلعباس، أولاد سيدي التواتي ومنهم العالم العلامة سيدي محمد بن المشري كاتب سر سيدي أحمد التجاني صاحب الطريقة التجانية، أولاد سيدي الموهوب، أولاد سيدي بن الصديق وغيرهم .

عاش عالما وقورا, ويعود تاريخه لأكثر من خمسة قرون حسب الروايات، جال وطاف بعديد ربوع الوطن وخارجه ومن كثرة سفرياته لقب بإسم السايح كما لقب بعطف الحقات, طلبا للعلم و الإستزادة و لنشر الدعوة و الوعي و جمع الشمل إلى أن وافته المنية حوالي سنة 900هـ على المشهور بضواحي صحراء الجلفة و عو دفين ببلدة عمر بولاية تقرت المنتدبة




نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 3 رمضان 1439هـ الموافق لـ : 2018-05-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك


اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم : عبد الله لالي
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني


الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..
بقلم : محمد جلول معروف
الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..


فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام


ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش


احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر
بقلم : محمد بسكر
 احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر


عنترة العبسي
بقلم : رشيدة بوخشة
عنترة العبسي


جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف  في ندوة علمية متميزة


مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه
بقلم : علجية عيش
مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه


مغفرة
بقلم : هيام مصطفى قبلان
مغفرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com