أصوات الشمال
السبت 11 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 205 مرة ]

إِلَيَّ ..



.....
.....

أَوْ عَابرًا أَدْغَالَهَا
يَهفـُو إلى كأسٍ مِنَ العَرَقِ الرّقراقِ
مُمْتطيًا سَوَاحِلـهُ
يُناجي خـُضرَةً..
زَيتونةً..
أشْجارَها
الرّيحُ تصفعُهُ
تنادي عَنوَةً جَلاّدَها
فوقَ السّحائبِ حَرْفهُ مُتلاطِمٌ
هَجَرَ الطّريقَ مُحيّرا رُوّادَها
ضِمْنَ الخرائط قلبُهُ مُتقاطِرٌ
أوْ رُبّما هُوَ زَيْتُهَا

*************
*************

صُوَرُ المكيدةِ أخْفَتِ الفَحْوَى
أذابتْ لوْنَ أوراقٍ
عَليْهَا ألفُ عُنوانٍ
وَ عَيْنٌ
صَانَها – في سِرّهِمْ – عُشّاقـُها

*************
*************

تأشيرةُ السّفرِ الطّـويلِ شَهيدةٌ
وُلدَتْ على متنِ الجوازِ
ترَعْرَعَتْ مُنذ ُالبياضِ
أصيلةٌ
كانتْ خريطتَـــهُ
وَ بَعـْضًا مِنْ حُدُودٍ خاطهَا

*************
*************

تأشيرةُ السّفـَرِ البعيدِ تذوبُ
تحْتَ الشّمسِ
يُجْمَعُ بَعْضُها (زَيْتًا)
وَ يَعرُجُ بَعُضُها (نورًا)
وَ يبقىَ بَعْضُها (أكذوبةً)
عُنّابةً
زيتونةً
أوْ رُبّمَا عُنـْوَانـَهَا

*************
*************

صُوَرُ الخديعةِ لَمْ تَكُنْ إلاّ جُذوعًا
لا َحِسَابَ لهَا
وَ لاَ أوراقَ
لاَ (...)
لاَ ظِلَّ
لاَ (...)
لاَ وَكـْرَ
لاَ (...)
صُورُ الخَديعَة ِ أحْرَقتْ رَسّامَها

*************
*************

جئْتَ – امْتشَاقـًا – لاَهثـًا
مَزَّقْتَ شائكةَ الحدودِ على الحُدُودِ
على الصّمودِ
جبالُ (أوُرُبَّا) تُغَازلُ – مِنْ بعيدٍ– عَاشقـًا
يَرْتادُها
يَهْوَى التّزحْـلـُقَ فوقَهَا
(رَجُلُ الثــّلـُوج) يُراقِصُ (الزّيتونَ)
تعزفُ ريحُ (أوُرُبّا) شرابًا
يُسْكِرُ الغابَ اغترابًا طاعنًا عُبَّادَهَا
في ليلهِ .. في ليلِهَا
(رَجُلُ الثُلوجِ) يُريدُ (سيّدةَ الزُّيُوتِ)
وَ يُرْسِلُ النـّشوى إشارَاتٍ
على خطٍ (لـِمُوِرسْ)
مَرّة ً.. تـُخفي الرُّعودُ وُصُولـَها
وَ تـُعتـّم الرّؤيا – مِرَارًا – لعنَة ٌ
أوْ طعنة ٌ
أوْ رُبّما شَيْطَانُها

*************
*************

جئْتَ – افترَاضًا – باحثـًا
أنَتَ المُهندسُ في علوم الجنّ وَ الجيناتِ
جئتَ – عَسَاكَ – تقطفُ شفرة ً
سَبَحَت ْ..
تحَـلــّـلَ حَرْفُها مُتَلاَطِمًا
وَ تبخّرتْ ..
رُحْمَاكَ
جئْتَ – عَسَاكَ – تَقـْطفُ حُفْرَة ً
نَبتتْ على طولِ الطّريقِ
تَجَمَعَتْ زَيْتًا
تَصَاعَدَ نُورُهَا وَدُخَانُهَا

*************
*************

وَ تـُصَفـّـقُ الأوراقُ تحتَ اللــّوْنِ
أنتَ نسيمُها
بالقربِ منكَ مزَارع ٌ
وَ مَصَانعُ الزَّيتِ العتيقِ
وَلَوْحَة ٌ
نـُـقـِشتْ عليها صُورَةٌ
وَ قصيدةٌ
زيتونةٌ
أَشْجَارُهَا
لاَ كأسَ .. رُحْمَاكَ انْتَبه ْ
اَلرّيحُ تَصْفَعُكَ – اجْترَارًا –
لاَ تَكُنْ جَلا ّدَهَا

*************
*************

أَوْ وَاقفـًا بالقرْبِ مِنْ شَلاّلهَا
تَبدُو لَكَ القَوْسُ الْجَريحُ
وَ قرْيَة ٌ قَــُزَحِيّة ٌ
قـُبرَتْ بها كُلّ المقابـِـر ِ
لاَ طَريقَ
وَ لاَ جَوَازَ .. وَ لاَ خَرَائطَ
لاَ حُدُود َ .. وَ لاَ زُيُوتَ
وَلاَ اخـْتـِرَاقاً عَابرًا
أَدْغَالَهَا ..

.....
.....

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 24 رجب 1439هـ الموافق لـ : 2018-04-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com