أصوات الشمال
الجمعة 15 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تعزيةومواساة    * التربيـة.. عـبر الحـراك الشعـبي   *  قراءة في كتاب:«الثورات العربية في عالم متغير-دراسة تحليلية- ».    * صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر   * يا أمي    *  أزماتنا وليدة الإلْغاء والإعراض عن الحوار   * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.   * قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة   * المعادلات الصعبة للحراك الجزائري   * خُلقت حراً   * شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب   * السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب   * قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:    أرسل مشاركتك
تقويم الصورة في الخطاب التعليمي "كتاب التربية المدنية أنموذجا"
الدكتور : لعجال لكحل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1297 مرة ]
د.لعجال.ل

ملخص:
ما اكتسبته الصورة من هيمنة و قوة في التأثير على المتلقي بصفة عامة؛ لم يعد محل شك وكذلك توظيف الصورة في الخطاب التعليمي ليس مجرد وسيط في العملية التعليمية فتلك من البداهة في القرن الواحد والعشرين.
والإشكال المطروح حقيقة هو كيف نوظف الصورة في الكتاب المدرسي ونجعل منها إستراتيجية تفكير؟ وكيف نقيم ونقوم الصورة في الكتاب المدرسي؟
تلك الأسئلة التي نحاول الإجابة عليها من خلال معاينة كتاب التربية المدنية للسنة الرابعة ابتدائي.
الكلمات المفتاحية:
الصورة، تقويم، الخطاب التعليمي، توظيف الصورة، التربية المدنية، الكتاب المدرسي، الرابعة ابتدائي.

مقدمة منهجية
تقف وراء اختيارنا لهذا الموضوع عدة اعتبارات منها أن الصورة بأنواعها:الثابتة، المتحركة، والمجسمة.خطاب مهمين وتتأكد أهميتها في الخطاب التعليمي؛ الأخير الذي ركيزته الأساس مضمون التواصل بين طرفي الرسالة. وتأتي المرحلة الابتدائية أرضية أولى لتنمية وتنشئة التفكير المنطقي والخلاًق. الذي يترجم لسلوك وطني وحضاري، تلك هي الغاية الكبرى لتعليمية التربية المدنية.
سنركز جهودنا في هذه الورقة على الصورة كسند أول وإدراجها في الكتاب التعليمي لمادة التربية المدنية في السنة الرابعة ابتدائي، معاينة وتصنيفا وتقويما.
أولا: تعليمية التربية المدنية
1 - غايات تدريس التربية المدنية في التعليم الابتدائي
تتأسس غايات تعليمية التربية المدنية على أسس فلسفية لبناء مجتمع راق وأهداف تسعى إلى تثبيتها في مرحلة الطفولة.
أ – التحصين الثقافي والوطني
لا يمكن لشعب أن ينكر الثقافة الأم وإلاَ كان عرضة للزوال وطمس هويته ووجوده والجزائر تحفل بتراث عريق تاريخي ملئه الأحداث والبطولات وتقاليد اجتماعية قديمة قدم حضارة الإنسان.والاعتزاز به والمحافظة عليه ليس فقط مهمة المتاحف أو المخطوطات؛ بل لابد من اطلاع أجيال المستقبل وتعريفهم به لتعزيز حب الوطن وبناء هوية الصغار منذ نعومة أظافرهم وربطهم بتراثهم الشعبي الأصيل والوفاء له. تلك هي الغاية الأسمى التي تتعالق كل برامج التربية الوطنية مع بعضها البعض، إضافة إلى مهمة تعليم المعرفة.
ب – المواطنة استثمار في رجل الغد
مسار الحضارة هو الماضي والحاضر والمستقبل، لذلك تبني الأمم مستقبلها على أبنائها وتعدَهم لنائبات الدهر وتهيؤهم ليكونوا قادتها المخلصين ومواطنيها الصالحين وذلك منذ سالف العصر والأوان يقولوا المعري في رعاية الطفولة :
ورفقا بالأصاغر كي يقولوا***غدونا بالجميل معاملينا
فأطفال الأكابر إن يوقوا *** يروا رجالا كاملين
ففي عصرنا الذي تسود فيه ثقافات متعدد، تتجاذبها الوسائط التكنولوجية التي لا تخلو من أيديولوجيات هدامة،لايسع المنظومة التربوية إلا أن تُعد جيلا يتربى على أسس قيم المواطنة، كإرساء الحوار المتبادل في جميع مجالات الحياة والمحافظة على المؤسسات والممتلكات العمومية والوقاية من الجنوح وعوامل الهدم الداخلي؛ ذلك مايبرر ورشة إصلاحات المنظومة التربوية المفتوحة على الدوام.
ج – أهداف تعليمية التربية المدنية في مرحلة الطفولة
تغرس التربية المدنية في التعليم الابتدائي القيم الإيجابية في المحيط الاجتماعي للمتعلم من أجل ذلك هدفت إلى تكريس وتسطير جملة من الغايات الخاصة منها :
- تنمية الحس المدني لدى المتعلمين و تنشئتهم على قيم المجتمع، كالتسامح و احترام الغير، والتضامن بين المواطنين.
- ترقية قيم الجمهورية ودولة القانون والتعلق بالوطن والتفتح على العالمية.
- منح تربية تنسجم مع حقوق الطفل حقوق الإنسان.
- تنمية ثقافة ديمقراطية لدى التلاميذ بإكسابهم مبادئ الحوار والنقاش، وقبول رأي الأغلبية، ونبذ الميز العنصري والعنف.
- احترام المؤسسات الوطنية ( المؤسسات الديمقراطية للجمهورية الجزائرية) والهيئات الدولية والإقليمية.
2- ملامح التخرج في نهاية السنة الرابعة ابتدائي
أن يكون المتعلم قادرا على ممارسة الحوار في مناقشة القضايا التي تتعلق بالتراث الوطني والتعبير عن تمسكه بحرية التعبير والتعامل الإيجابي مع الآخرين تلك هي الكفاءة الشاملة التي تظهر ملامحها في ثلاثة مجالات :
أ‌- ملامح في ميدان الحياة الاجتماعية
يكتشف فيها المتعلم ثراء التراث الوطني ويعبر عن أهمية حمايته
وترقيته.
ب‌- ملامح في ميدان الحياة المدنية
يكون المتعلم قادرا على أن ينطلق من أمثلة واقعية للتعبير عن تبنيه للحوار كأسلوب حضاري في التواصل ورفضه لكل أشكال التمييز العنصري.
ج- ملامح في ميدان الحياة الديمقراطية و المؤسسات
يربط العلاقة بين مؤسسات الجمهورية ورموزها التي تكرس مبادئ الممارسة الديمقراطية.

ثانيا: كتاب التربية المدنية للسنة الرابعة ابتدائي
يضم كتاب التربية المدنية نصوصا ووثائق وصورا وخرائط فهي وسائل تعليمية تعين في عملية التعلم بالنسبة للمعلم أو المتعلم.
أ‌- من حيث طريقة التقديم
تتضمن عرض الوضعية المحورية الأم، ثم الوضعية التعليمية التي تتضمن عدة سندات ووثائق وصورا وجملة من وضعيات تعلمية قصد استغلالها وتوظيفها في شكل تمرينات وتدريبات تُحوصَل في وضعية إدماجية التي تتعلق في الغالب بوضعيات سلوكية واجتماعية عامة.
ب - من حيث المحتوى
يتضمن كتاب التربية المدنية للسنة الرابعة ابتدائي ثلاثة محاور أساسية: التراث الثقافي في بلادنا، للحوار أهمية كبيرة في التواصل، المؤسسات التربوية. وهي موزعة على مدار السنة الدراسية كما يلي :
المحور الأول: التراث الثقافي في بلادنا
أولا: التراث الوطني والمحلي
1- التراث الوطني والمحلي
2- المعالم الأثرية في وطني
3- معالمنا الأثرية (حي القصبة العتيق)
ثانيا: التراث المادي و اللامادي
1- ترثنا المادي
2- تراثنا اللامادي
3- تراثنا اللامادي ( التويزة
ثالثا: المحافظة على التراث الوطني والمحلي
1- المحميات الطبيعية في الجزائر
2- أحافظ على التراث الوطني و أعتز به
3- التراث الوطني و منظمة اليونسكو
المحور الثاني: للحوار أهمية كبيرة في التواصل
أولا: قواعد الحوار
1- الحوار وأهميته
2- آداب الحوار
ثانيا:المشاركة في الحوار
1- إدارة الحوار في القسم
2- الحوار بدل العنف
ثالثا: دور الحوار في حل الخلافات
1- أساهم في حل الخلافات
2- التمييز العنصري

المحور الثالث: المؤسسات التربوية
أولا: المؤسسات التعليمية للمراحل الثلاثة
1- المدرسة الابتدائية
2- المتوسطة
3- الثانوية
ثانيا: الملكية الخاصة والملكية العامة
1- الملكية الخاصة
2- الملكية العامة
ثالثا: المحافظة على الملكية العامة
1- تنظيف المدرسة
ثالثا: الصورة في كتاب التربية المدنية للسنة الرابعة ابتدائي
إضافة إلى سندات النصوص و الوضعيات التعلمية؛ يضم كتاب التلميذ للسنة الرابعة ابتدائي كَمًّا معتبرا من الصور المختلفة الأشكال والأنواع مئة وثلاثين صورة (130) مما يجعل خطاب الصورة مهيمنا و ذا أهمية بالغة يمكن حوصلتها في الجدول التالي:
جدول(1) تصنيف الصور في كتاب ت.المدنية للسنة الرابعة ابتدائي
تصنيف الصورة الصفحة عدد الصور
صور المحور 6، 20، 30 3
مجموعة صور(مركبة) 11، 15 2
صور مفردة
7، 9، 10، 11، 12، 13، 14، 15، 16، 17، 21، 22، 23، 24، 25، 26، 27، 28، 29، 31، 32، 33، 34، 35، 36، 37، 38، 125

رابعا: تقويم الصورة البصرية في كتاب التربية المدنية للسنة الرابعة ابتدائي
يحدد عبد اللطيف الحشيشة في كتابه الموسوم ب:"دور الصورة في الكتاب المدرسي"خمسة أسس لتقييم الصورة وهي كما يلي :
الرسالة:أن يكون مضمون الصورة واضحا مرتبطا بالأهداف النوعية للدرس، ذات فعالية في الموقف التعليمي.
الإدراك: تسهل على المتعلم إدراك عناصرها ويمكن تمييزها بسهولة ويجب أن تكون بسيطة.
اللون: الصور الملونة تساعد الطفل على تذكر المضمون مما يستوجب أن تكون الألوان مناسبة.
الجمالية: - دقة العناصر التشكيلية(النقاط،الخطوط،الأشكال)
- وضوح المنظور وإبرازه للعمق
- مدى تراكبها وترابطها
- انسجام الألوان
اللفظ: - تواجد اللفظ المكون للصورة
- وضوح العناصر اللفظية وتيسير قراءتها
- التكامل بين الإدراك السمعي والإدراك البصري
و لتقويم وضع الصورة في كتاب التربية المدنية للسنة الرابعة لابد من مراعاة عدة جوانب أخرى ذات أهمية منها:
أ - الجانب التعليمي
جاءت الصورة من حيث الكم كافية كخطاب مهمين مئة وثلاثين(130)صورة موزعة على محتوى الكتاب38 صفحة بما يخدم بعضا من مرجعيات المنظومة التربوية" المنظومة التربوية ذات طابع عصري :إنها عصرية في أهدافها،في محتوياتها، في طريقة عملها، وفي مسعاها التسييري الشامل." لكننا نرى ضمور الوسائط الإلكترونية أين تنعدم أية إشارة إلى اعتماد الصورة المتحركة.
ب - الجانب النفسي
في سن السادسة إلى سن الحادية عشر، سن السنة الرابعة – تقريبا – يصبح الطفل قادرا على ممارسة الكتابة والحساب والتعبير، يصف ما يدور حوله ويكتشف بعض العلاقات بالربط والتحليل والاستنتاج والتساؤل.كثير الحركة ، قليل التركيز و"يظهر بوضوح دور الصورة في فرض جو من الانتباه والتشويق..." ولعل من أهم أسباب نفور الطفل من حجرة الدرس: المعلم ذاته الذي لا يستثير رغبات ونفسية الطفل وإغفال الصورة والوسيلة الأهم التي تمثل المحسوس وشبه المحسوس في هذه المرحلة العمرية.
ج- الجانب التربوي والثقافي
جاء ضمن مرجعيات السياسة التربوية أن"المنظومة التربوية ذات طابع وطني: ترمي إلى تقديم تربية واحدة للجميع، وذلك عن طريق مختلف المؤسسات المكلفة بالعملية التربوية: مؤسسات الدولة أو الخاصة." في حين يخلو مضمون محتوى الكتاب إلى طابع المؤسسات الخاصة وحتى في المحور الثالث الذي يتعلق بالمؤسسات التربوية. وفي تناقض صريح لا نجد تسمية للمؤسسات التربوية تخليدا لأبطال وشهداء ثورتنا، في صور المدرسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية. بل نجد صورة البنات الثلاثة أمام المتوسطة لعلها تتنافى ومرجعية الطابع الديمقراطي. أما في صورة المحور الثاني المتضمنة" للحوار أهمية كبيرة في التواصل" أين نرى إهمالا لدورة الأسرة؛ الراعي الأول للطفولة والوسط الحاضن للحوار، فالصورة تواجه تحديا لتجسيد مواقع أثرية ومظاهر تراثية وتاريخية في المحور الأول، الذي يحمل قيم الهوية.
د- الجانب التقني
معظم صور الكتاب تخدم المحور إلا أن الجانب التقني شوَه وصول كل جوانب الرسالة التعليمية، فقد جاءت الصور في معظمها صغيرة ذات أبعاد(x35سم) مما جعلها غير واضحة للكبار فحسب بل لا تستهدف التلميذ في هذه المرحلة من العمر . فهي غير واضحة المعالم، ولا تحتوي على عناصر الموضوع، سيئة الإخراج جد مكتظة، لذا يتحتم" أن تكون الصورة كبيرة والنصوص صغيرة- صور كبيرة وجيدة – لأنه من الواجب أن لا يعطي أو لا يقدم للطفل إلا ما هو أفضل" وفي صورة المؤسسات التربوية يصعب على التلميذ قراءة ما يوجد في صورة الثانوية" ثانوية المنطقة الحضرية21014سكن"،أما تسمية المتوسطة بحدث تاريخي مهم فقد جاءت العبارة مبتورة."...وسطة8ماي1945". كما أدرجت صورة كرتونية وحيدة ؛ عبثية؛ تستدعي التبرير، فهي خارج كل سياق خطاب صور الوضعيات التعلمية"أتعلم" ، "أنجز" إلا في هذه الحالة "أساهم" ، فالصورة تواجه تحديا تقنيا في المحورين الثاني والثالث.


خلاصة:
بقدر ما كانت الصورة كثيفة مهيمنة، ذات أبعاد دلالية، ثقافية وبيداغوجية، إلا أنها تحتاج إلى إعادة تشكيل ومراعاة الجانب التقني, إذ الأمر لا يتعلق بخدمات الحاسوب من تخزين وتركيب للصورة فقط؛ بل لا بد أن تتكاثف جهود المختصين من عدة مجالات علمية وبحثية؛ لتكون الصورة في الكتاب التعليمي وسيلة ناجعة ضمن إستراتيجية خاصة، خادمة للخطاب التعليمي.












ملحق(1)
















ملحق(2)
















المصادر والمراجع
1- المصادر
1- كتاب التربية المدنية السنة الرابعة ابتدائي، وزارة التربية الوطنية.
2- اللجنة الوطنية للمناهج: المرجعية العامة للمناهج(وثائق رسمية)، ط2016.
3- اللجنة الوطنية للمناهج: مديرية التعليم الابتدائي(وثائق رسمية)، ط2016.
4- اللجنة الوطنية للمناهج،الدليل المنهجي لإعداد المناهج، ط2016.
2- المراجع
1- بدرة كعسيس: سيميائية الصورة في تعليم اللغة العربية، مذكرة ماجستير، غير مطبوعة، جامعة سطيف2009/2010.
2- المعري أبو العلاء: لزوم مالا يلزم،ج3،الهيئة المصرية العامة للكتاب1993، القاهرة.
3- عبد اللطيف الحشيشة: دور الصورة في الكتاب المدرسي، المجلة التونسية لعلوم التربية،المعهد القومي لعلوم التربية،ع22،1994.







نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 6 رجب 1439هـ الموافق لـ : 2018-03-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)


السماء تبكي علي حال شعبي
بقلم : كرم الشبطي
السماء تبكي علي حال شعبي


مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة
بقلم : شاكر فريد حسن
مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة


قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر
قصة : بختي ضيف الله
قصص قصيرة جدا  للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر


مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 مجزرة  نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء


الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير
الدكتور : وليد بوعديلة
الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير


رباعيات
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات


سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.
بقلم : عبدالكريم القيشوري
سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار


قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة


المعادلات الصعبة للحراك الجزائري
بقلم : د. محمد عبدالنور
المعادلات الصعبة للحراك الجزائري




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com