أصوات الشمال
الخميس 10 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي    أرسل مشاركتك
التدريس الفعال
الدكتور : بدرالدين زواقة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 395 مرة ]
د.بدرالدين زواقة

من وحي المدرج

الدرس الهادف


الدرس و الهدف
قد ينشغل الاستاذ في درسه و ينكب على التلقين و الحرص على الانتهاء من المادة المقررة و اجراء الاختبارات اللازمة ، حيث تتكون عنده وعند الطلاب صورة ذهنية نمطية عن العلاقة بينهما التي تنتهي بالضرورة عند المحاضرات و الاختبارات و التسجيل الغيابات .
و الحقيقة أن هذا الأسلوب التقليدي تجاوزته نظريات التعليم المعاصرة من خلال المرافقة البيداغوجية في صناعة الهدف عند الطالب .ذلك أن الملل و الإحباط الذي قد يصبهما من جراء غياب الهدف المعرفي و الحياتي من العملية التعليمية .
فالكثير يعتقد أن النجاح متعلق بعلامة مرتفعة و شهادة عالية ووظيفة و سامية، و الأصل أن النجاح يتعلق بالهدف المرسوم سلفا من خلال رؤية ومنهج.
وهنا من الواجب أن يشترك الأستاذ في صناعة الأهداف عند طلابه ، من خلال الجلسات الحوارية المرافقة للدرس والورشات التدريبية التي يقترحها على المؤسسة و على الخرجات العلمية التي تحقق للطالب رؤية اجتماعية موضوعية من خلالها يفهم الواقع و يدرك المعادلة الاجتماعية و يترصد الفرص و يستعد للتحديات و الرهانات .
وهنا فقط تحقق الجامعة بعدها الاجتماعي الذي يجعل منها مشتلة القيادات و الإطارات و الكفاءات ،
و تكون بحق خلفية المجتمع المعرفية.
و في الأصل أن هذا الاجراء من المفترض أن لا يكون عملا فرديا تطوعيا ،بل على المؤسسات الجامعية أن تدرك قيمه هذا العمل من خلال أبعاده و آفاقه و آثاره.
و لا أزال أذكر أنني كنت حريصا في تدريس مادة فنيات التحرير الصحفي او اساليب الاقناع ،أن احول المادة من مستواها النظري الى استراتيجية تجعل من الطالب وهو في درسه يتصور مقعده في العمل الاعلامي ، كنت دائما احرص على زيارة المؤسسات الاعلامية و جعل الطلبة على مسافة قريبة من اهدافهم و بذلك يرسمون مستقبلهم من خلال حاضرهم الفعال.
اخذت ذات مرة طلبتي لزيارة استديو الجامعة و التعرف على تكنولوجيا الاتصال فيه ومرافقه ، فتعمدت ان أجلس أحد الطلبة على بلاطو الارسال ووضعت في اذنيه سماعة الاذاعة ، فقط ليعيش لحظة من مستقبله القريب ...ومما لا حظته فيه من بعد هذه التجربة تطورا سريعا في اهتماماته و كتاباته .
وبهذا الاسلوب فقط تحقق الجامعة من خلال مخرجاتها الفاعلية الحضارية المنشودة.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 4 رجب 1439هـ الموافق لـ : 2018-03-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
بين كفّين.!
بقلم : وليد جاسم الزبيدي
بين كفّين.!


أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح
بقلم : علاء الأديب
أدباء منسيون من بلادي /  الشاعر زامل سعيد فتاح


صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي
حاورها : الاديب المصري صابر حجازي
 صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي


المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي
موضوع : الأديبة نجاة مزهود
المفارقة في الرواية الجزائرية  دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لماذا يضحك


التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور
بقلم : نورالدين بنعمر
التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس  في أعمال أنيش كابور


أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير


"العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة
بقلم : علجية عيش كاتبة صحافية



خيالات ذابلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خيالات ذابلة


الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com