أصوات الشمال
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة   * انطلاق الطبعة 12 للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01   * حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر    أرسل مشاركتك
صابر حجازي يحاور الشاعر و الإعلامي السوري سلوم درغام سلوم
حاوره : صابر حجازي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 674 مرة ]



في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد إتاحة الفرصة أمام المهتمين بالشأن الثقافي والإبداعي والكتابة الأدبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضآلة المعلومات الشخصية عن أصحاب الإبداعات الثقافية عبر أنحاء الوطن العربي الكبير، لذلك فإن اللقاءات بهم والحوار معهم من أجل إتاحة الفرص أمامهم للتعبيرعن ذواتهم ومشوارهم الشخصي في مجال الإبداع والكتابة ويتيح للجميع التعرف عليهم عن قرب والتواصل معهم مستقبلا
ويأتي هذا الحوار ليكون رقم ( 64 ) ضمن نفس المسار
وفي ما يلي نص الحوار

1س- كيف تقدم نفسك للقراء؟
- أنا من مواليد 1963م –سورية- حماه- كفربُهُم
- شاعر –ناقد أدبي- باحث في الدراسات التربوية والتراث الشعبي- وأكتب المادة الصحفية
- مدرس مادة اللغة العربية في المدارس الثانوية منذ عام1983م
- إجازة في الآداب-لغة عربية
- دبلوم تأهيل تربوي 1999م
- دبلوم دراسات عليا في التخطيط التربوي2001م
- نلت وسام احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 من جمعية إحياء التراث في سورية, وبطاقة شكر وتقدير من مجلة (إبداع) الثقافية
- من الجدير بالذكر أنني أنشر في المجلات المحكمة والمتخصصة أمثال: مجلة (الثقافة الشعبية )التي تصدر في البحرين. و في مجلة( المعرفة) السورية , و في( المجلة العربية) في المملكة العربية السعودية.
- أطلقت لبلدتي(كفربهم) موقعين على الشابكة : موقع كفربهم الرسمي عام 2006,وموقع مجلة كفربو الثقافية 2012م
- واليوم ومنذ عام 2013م ندبت رئيساً للمركز الثقافي العربي في كفربهم (سورية –حماه).

2-س أنتاجك الأدبي : نبذة عنه ؟
طبعت بعض أعمالي الأدبية والفكرية
1- قيثارة القلب –شعر- دار الأهالي دمشق 1988
2- كفربهم الماضي والحاضر-إضاءة سياحية –مطبعة الأحدب-حماه 1993
3- ابنة الجوري – مسرحية شعرية- مطبعة الأندلس-حماه-2005
4- الشعر الشعبي في سورية – دراسة- مطبعة النابلسي –حماه -2005
5- وجه كالنجم- شعر – المطبعة العربية-حماه-2006
6- فن العتابا ووهجه عند صالح رمضان -مطبعة الأندلس –حمص-2007
7- الإدهاش في الشعر السوري المعاصر-دار متري للطباعة-حمص 2009
8- توظيف القصة الطفلية السورية المعاصرة في التربية – منشورات اتحاد الكتاب العرب –دمشق-2010
أنشر قصائدي والمقالات والأبحاث المتنوعة في الصحف والمجلات السورية والعربية تم نشر أكثر من 500 مادة ثقافية قصيدة ومقالة وبحث وحوار

3-س كيف تصور لنا المشهد الأدبي بشكل عام والشعري بشكل خاص في سوريا الآن ؟
ج- المشهد متنوع تطل قامات أدبية لها دورها وتأثيرها على المشهد ورغم كل ما حدث في سورية كان الإنتاج الأدبي يعبر عن الواقع المؤلم أحياناً و عن البحث عن مساحة للفرح بين كل هذا الواقع , وإن أصبح هناك توجهات مختلفة وأنماط فكرية وأدبية وفق الحالة التي يراهن عليها المبدع , وحتى أكون صريحاً هناك من نأى بنفسه عن المشهد الثقافي السوري لعدة أسباب أهمها فعل الصدمة المحيرة وماذا حصل في وطنه .

4-س بمن تأثرت من الشعراء؟ وما أكثر ما تردد من شعر حفظته أو أحببته؟
ج- أنا ممن يعشقون في الشعر السهل الممتنع حيث الوضوح والموسيقا والرسالة والشعر القريب من القلب يطربك دون وسائط ,وموجة الطلاسم وبعثرة المفردات في الصفحة هذا (الشعر البعيد عن الضوابط)لا أرغب بقراءته لأنه بعيد عن الشعر ولا يجسد الهوية والذائقة العربية, وهذا خلط بين الشعر والنثر ولو كان الأمر مستحسناً لكان الجاحظ وابن المبرد وأبو الفرج الأصفهاني من كبار الشعراء ,أردد أشعار من أعلام في كل العصور معلقات العصر الجاهلي وأشعار أصحاب النقائض وأصحاب الغزل العذري والصريح في العصر الأموي وفطاحل الشعر العباسي المعري وابن الرومي وأبي تمام والبحتري والمتنبي وأبو نواس وغيرهم , وكل عصر له أعلامه أحفظ منها وأردد

5س- هل كتابة الشعر والانفتاح على العالم من خلال الشبكة العنكبوتيه - هل تسبب صعوبات أو
إشكاليات في المجتمع الأدبي العربي؟
ج- أصبح الفرز صعباً أمام هذا التراكم الكبير وهذه إشكالية خطيرة حيث تكاثر عدد الكتاب في الشعر والنثر بشكل لا يوصف ,والغربلة مهمة صعبة ,وبالقدر الذي قربت وسهلت النشر للمبدعين حدث تغطية ورماد فوق أو قرب إنتاج المبدعين لأن وسائل التواصل الاجتماعي كان لها حدان ايجابي وسلبي في مسألة الشعر .
وللتواصل :-
https://www.facebook.com/profile.php?id=100011281600079

6س- بصفة أن حضرتك المدير المسؤول لموقع مجلة كفربو الثقافية - هل الإعلام يعطي المبدع حقه بتسليط الأضواء علية والأخذ بيده حتي يظهر للجمهور؟
ج- نعم يأخذ حقه من حيث الانتشار ,ويهضم حقه عندما ينغمس بين الذين لا علاقة للإبداع بهم وخاصة عندما يكون المسؤول عن وسيلة الإعلام متحيزاً أو يعمل وفق مصلحته ومنفعته لا من أجل رفع راية الإبداع.

7س- هل ترى في السنوات القادمة بوادر نهضة شعرية ونقدية عربية حقيقية؟
ج- نعم سيكون كذلك والسبب هو هذه الصدمة التدميرية خلقت حالة صحوة للتوجه بطريق الصدق وإبعاد النفاق , وسيظهر خطان : خط صادق ومبدع وخط منافق ومدع وسيكون هناك صدام بينهما بشكل واضح ,وهنا تظهر النهضة الشعرية ويبتعد الغث وينحصر في وسائل الهراء

8-س من سيقود في المرحلة المقبلة الثقافي أم السياسي - وما علاقة الثقافة بالسياسة ؟.
ج- الثقافي سيقود المرحلة لأنه الموجه الشعبي والجماهيري لكل أمر عبر الصوت المتوفر في وسائل الإعلام,ومن خلال هذا تكون العلاقة مع السياسي ,الثقافي سلطة تشريعية والسياسي تنفيذية , السياسي اليوم غير قادر على (بلف) وخداع المثقف , لذلك سيكون الثقافي المقوم الحقيقي للسياسي

9س- هل هناك إسقاطات للتحولات الاجتماعية والسياسية في أعمالك الأدبية الحالية ..بمعنى آخر هل ترى شعرك يعبر عن الواقع ؟
ج- نعم ينبغي ذلك , البرج العاجي غير محمود, أنا إن لم أعبر عن صوت الجماهير وأنا ابن هذا الشعب الطيب المعاني في كل المجالات فبؤس من كل إنتاجي الأدبي ,أكتب عن الأزمة وعن سورية وعن دورها ومصائبها وازدهارها وبطولات شعبها وقادتها وكل من يحمل لها الخير قولاً وفعلاً.

10س- لكل مبدع محطات تأثر وأب روحي قد يترك بصماته واضحة خلال مراحل الإبداع، فما هي أبرز محطات التأثر لديك، وهل هناك أب روحي ؟.
ج- متأثر بالحالة الطبيعية الإنسانية حيث الحقيقة تقال بكلمات بسيطة ,أعيش حالة من التواضع والبساطة العاقلة ,وهذا انعكس على نتاجي الشعري كما ان القراءات الشعرية الشعبية الزجل والمواويل والأغاني التي هي ابنة البيئة تأثرت بها ووظفتها بالحالة الايجابية , ولم يكن لي أب روحي واحد مر في محطات حياتي عدة آباء .

11-س هل هناك نقاد علي الساحة الأدبية العربية ؟
ج- كان في النصف الثاني من القرن الماضي هناك نقاد كبار لهم وقعهم على المسيرة الأدبية, أما اليوم هيهات أن تجد ناقداً مجتهداً يحمل رسالة غيرية على الإبداع الأدبي بعد ظهور القراءات الثقافية السطحية في الصحف والمجلات عن كتب صادرة من المطابع , وحتى لا نحمل راية التشاؤم قد يطل ناقد كبير يختنق صوته أمام جلبة أصوات المدح المجاني للهراء . وعدد النقاد بكل قطر عربي قد لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة .

12-س ما الرسالة التي يجب علي الأدباء تقديمها للمجتمع في الوقت الراهن ؟
ج- الرسالة هي إنارة الطريق أمام الجماهير للوصول إلى الحقيقة بحيث يحمل نتاجهم الفائدة والمتعة , أما تمييع الأعمال وتسطيحها وطلسمتها وخدع الناس هذا من فعل المخربين للذوق والأدب .

13-س ماذا قصدت بإصدار كتاب عن كفربهم الماضي والحاضر؟
- بلدة كفربهم هي بلدتي لها في قلبي ووجداني وفكري الكثير أحببت أن ارصد كل شيء جميل فيها من حيث البشر والحجر والعادات والتقاليد والأعياد والأفراح والمناسبات .

14-س ما هي القصيدة التي كتبتيها وتركت أثراً كبيراً على القراء؟
قصيدة /دروب الربيع/المنشورة في مجموعتي الشعرية /قيثارة القلب /المطبوع عام 1988م حيث حفظ منها الكثير من الأصدقاء عدة مقاطع ونشرت في عدة وسائل وصحف ومجلات ولاقت الاهتمام والتقدير .

دروب الربيع
.................
أسافر في عيونك مستهاما
وأفهم من لواحظك الكلاما
وأمشي فوق درب سندسي
وحلم النور في دربي تسامى
يناغي الطير ألحان الصبايا
ويلقى بعد غربته الحماما
وأيامي على دربي طيور
تغني للتي أهوى مقاما
وزهر رياضها للحب نادى
سأقطف من براعمها الخزامى
أرى وجهاً جميلاً من مصيري
أرى علماً وأمطاراً سجاما
ودربي يهتدي زهراً ونوراً
وأجني من مرابعه النعاما

ويغدو الحب في عيني ربيعاً
ويمسي العشق في العين التزاما
أيبقى العقل بعد الحب عقلاً
وسحر العين قد أمسى المداما؟
ولما أيقظ السحر اصطباحاً
أبى طرفي بحبك أن يناما
خذي كأسي رحيقاً من فؤادي
وردِّي نحو لهفتنا السلاما
علاقتنا لها قلب وشوق
ولا ترضى لصنوين انقساما
فما ذنبي إذا أظهرت حبي؟
متى كان الهوى درباً حراما؟
فتختارين بعداً بعد وصل
علام الهجر والمنأى علاما ؟


أبت شفتاي أن تروي حديثاً
لغير الدرب أو تشكو هياما

15-مشروعك المستقبلي - كيف تحلم به - وما هو الحلم الأدبي الذى تصبو إلي تحقيقه ؟س
أحلم أن أطير بثلاثة أجنحة /الشعر- النقد الأدبي- دراسات التراث الشعبي/ وأسعى لتحقيق بصمة إبداعية تفيد الناس في هذا العالم

16-س وأخيرا ما الكلمة التي تحب أن تقولها في ختام هذه المقابلة ؟
أتمنى أن يعم السلام في أرجاء المعمورة , وان تتحقق العدالة والمساواة ويبعث لكوكبنا من هو جدير بكل القيم النبيلة والإبداعية التي سادت في الزمن الجميل , وأحقق ما أصبو وأحلم به على الصعيد الشخصي .وشكراً للأديب المصري صابر حجازي على هذه المبادرة والحوار.
————
*
الكاتب والشاعر والقاص المصري صابر حجازي
http://ar-ar.facebook.com/SaberHegazi
– ينشر إنتاجه منذ عام 1983 في العديد من الجرائد والمجلاّت والمواقع العربيّة
- اذيعت قصائدة ولقاءتة في شبكة الاذاعة المصرية
- نشرت اعماله في معظم الدوريات الادبية في العالم العربي
– ترجمت بعض قصائده الي الانجليزية والفرنسية
– حصل علي العديد من الجوائز والاوسمه في الشعر والكتابة الادبية
-عمل العديد من اللقاءات وألاحاديث الصحفية ونشرت في الصحف والمواقع والمنتديات المتخصصة



نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 28 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-03-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام


ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش


احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر
بقلم : محمد بسكر
 احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر


عنترة العبسي
بقلم : رشيدة بوخشة
عنترة العبسي


جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف  في ندوة علمية متميزة


مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه
بقلم : علجية عيش
مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه


مغفرة
بقلم : هيام مصطفى قبلان
مغفرة


اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي
بقلم : طهاري عبدالكريم
اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي


رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ
بقلم : بشير خلف
رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ


المسابقة الوطنية للرواية القصيرة
بقلم : بشير خلف
المسابقة الوطنية للرواية القصيرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com