أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر    أرسل مشاركتك
انتفاضةُ الطبشور
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 897 مرة ]


نشيد أبناء الطبشور في انتفاضتهم

عشرات الرسائل.. من معلمين وطلبة .. تسألني :أين أنت ؟ ألستَ شاعرَنا ؟ فأين تصطف القصيدة في أمرنا؟
رسالتي إلى المسؤولين : نعلمُ جيّدا أنّ المصلحة هي أساس السياسة ، ومصلحتكم لم تعد في بقاء هذه الوزيرة في مكانها ، لقد احترقت باعتبارها ورقة .. وصارت عبئا عليكم وخطرا على مصالحكم ، وعلى أمن البلاد ، وطوال سنوات كان وجودها مجرّد احتمال للانفجار الذي إن حدث لن يقف عند حدّ ( وزارة التربية) ..
إنّ وجودها لم يعد يهدد المنظومة التربية والتلميذ والمعلّم فقط ، بل أصبح يهدّد أمن شعب، كونها تمثّل صاعق التفجير بكثرة استفزازاتها التي لم يعد مدلولها يخفى على أحد.. فلتُقَل عقوبةً على ما أحدثت من فتنة ..

محمد جربوعة



قامَ القعودُ .. ودقّت ساعةُ الجِدِّ
يا ثورةَ ( العلمِ والطبشورة) اشتدّي
اليوم تمتدّ .. تُذري الريحُ بذرتَها
طبيعةُ الرفض بين النّاس، أنْ يُعدي
مضى زمانُ ( افتجاء ) الناس، وانتبهوا
وجاء وقتُ سداد الدَّيْن والردِّ
سينتهي اليومَ في أسوار مدرستي
رقْصُ المعلّمِ والتلميذ للقردِ
يا مَن تحرّرَ مِن أغلاله وسما
وناب عنّا بكسر الخوفِ والقيْدِ
في جنبكَ الشهداء ( الله يرحمهمْ)
فلا تقلْ يا صديقي: ( إنّني وحدي)
اِرفعْ جبينكَ للأعلى ..وكنْ رجُلا
زاحمْ بأنفكَ أنفَ الظالم الضدِّ
واكتبْ بلوحكَ للأجيال تقرأهُ:
(( إنّ الرجولةَ حَربُ الندّ للندِّ
أنا وقفتُ .. لكي يرضى بوقفتنا
عليَّ مُبتسِما في قبره جدّي ))
ولتتركِ الخبز .. إنّ الخبز منقصةٌ
ولتطلبِ المجد ، إنّ المجد للمجدِ
(ذاتَ المناخيرِ ) .. إنّ القومَ قد فسخوا
عقدَ الزواجِ بهذا (السّلكِ) ، فاعتدّي
ماذا تكونينَ؟ لاتًا ؟.. سوف تكسرها
عواصفُ الحبرِ ، بالأمطارِ والرعدِ
إنّ انتفاضة طفلٍ حاملا حجَرا
هل تذكرينَ ؟ ..أتتْ بالسيل للسدِّ
واليوم يَخْرُج ذاك الطفل في يده
طبشورةٌ ، وقليلٌ مِن دمِ الوردِ
(للبسملات) إذا مِنْ أمّةٍ مُحِيَتْ
يومُ انتقامٍ ، ولعْناتٌ بلا حدِّ
لا ينفع اليومَ أمرٌ في ( مكالمةٍ)
ولا تدخّلُ مسؤولٍ من ( الرندِ)
وليسَ تجديكِ ( أشياءٌ معمّمةٌ )
جاءتْ تَصَوَّرُ في جنبيْكِ في (وفدِ)
(ذاتُ المناخير) ، تدري الآنَ أنّ لها
يوما قريبا ، و(قبل الصيفِ) في العدِّ
اليومَ تسقطُ.. يخشى العرشُ إن بقيتْ
تمدّدَ الرفضِ ، بين الجزْر والمدِّ
ستسقطُ الآنَ.. لا مسؤول يُنقِذها
ولا رسائل مِن ( أسيادها) تجدي

الخميس 22 شباط - فبراير 2018 م

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 7 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك


اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم : عبد الله لالي
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني


الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..
بقلم : محمد جلول معروف
الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com