أصوات الشمال
السبت 11 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين   * إليها في عيد الحب    * حمية حب    * الحبّ في عقيدتنا    * ذكراك يا أبت   * العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان   * مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !   * فقدنا شاعرنا خليل توما   * من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري   * فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان   * كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي   * محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي   *  الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).   * الشاعر اللبناني وديع سعادة يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر.   * حضـن الـمـنصـورة    * الخرساء   * قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري   * من اغتال الأديب والمثقف العراقي علاء مجذوب    * ليلى والهاوية   * مالك بن نبي : رؤية أدبية    أرسل مشاركتك
مرَّ عامٌ ولم يَعُد للبيت
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 856 مرة ]

في الثامن من شهر شباط - فبراير ، من العام الماضي غادرنا لغير رجعة ، أخي الأكبر ( الحاج لخضر) .. اليوم يمرّ عام كامل .. أسترجع فيه كلّ تفاصيل ليلة الوفاة .. وأكتب.. ولو لم يكن لهذا المنشور من نفع إلا استدرار دعوات الرحمة له ، لكان ذلك كافيا ..
محمد جربوعة




أينَ اختفيتَ ؟.. وأين تسكنُ ؟ أينَكا ؟
وهل المقابرُ قد أقرّتْ عيْنَكَا ؟
وهل انتهى يا صاحبي في عامنا
ما كان بيني في الوفاء وبينَكا ؟
أهناك أجملُ ؟ هلْ رأيت ( صليحةً)(1)؟
ووجدتَ والدكَ الكريمَ وجدّكا ؟
أكبُرْتَ عامًا في الغيابِ كعَهْدِنا
في العدّ؟ أمْ ما عدتَ تذكرُ سِنّكَا ؟
لا زلتُ أسألُكَ الرجوعَ بحرقةٍ
هل سوف ترجعُ يا أخي أم إنّكا ....؟
أنَسَيْتَ درب البيتِ ؟ سَهلٌ .. دائما
سرْ مغمض العينين ، واتْبَعْ شوقَكا
خذ أقصر الطُرُقات.. عجّلْ .. واختصرْ
فإذا بلغتَ الحيّ ، فاسألْ قلبَكَا
أوْ سوف آتي كي أدلّكَ عائدا
فأنا ومنذُ رحلتَ أجلسُ جنبكَا
تشكو غيابكَ؟ .. أم هناكَ قلوبكمْ
لا تعرفُ المعنى إذا المرءُ اشتكى؟
أشجاركَ الظمأى تقول لبعضها:
(ما كان حدّث عن غيابٍ أو حكى)
فيجيبها الزيتون : ( آخر مرّةٍ
حين التقيناهُ .. بدا لي مربَكا )
والبابُ بابكَ منذُ دفنكَ مغلقٌ
يبكيكَ، والمفتاحُ يفقدُ كفّكَا
أنا مسلمٌ، ومُسَلّمٌ بقضائهِ
سبحانه ، وأحِبُّ ربّي مثلَكَا
لكنّ طفلا لا يُلامُ إذا رأى
في الحلمِ والدَهُ ، فغمغمَ أو بكى
أيلامُ جرحٌ حين ينبض مؤلِما
أيُلامُ مشروخُ البناءِ إذا اتّكا ؟
أطلبتَ رأيي حينَ أنت تركتني ؟
أنا لستُ أطلبُ في بكائي رأيَكا
فإذا ظننتَ بأنني أنسى الذي
قد كان ، أخلفَ دمعُ عيني ظنّكَا

هامش :
1- صليحة : ابنة الفقيد ماتت في السادسة من عمرها ، وبقي يذكرها عمرها ..

الأربعاء 7 شباط - فبراير 2018 م

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 22 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-08

التعليقات
نبيلة ساسي
 لا يشعر بالفقد الا من فقد ادميت قلوبنا و ذكرتنا بما لم نستطع نسيانه  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري
بقلم : محمد بسكر
من تراثنا الثقافي  كتاب إعراب الجمل   للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري


فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان
بقلم : ابراهيم امين مؤمن
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان


كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
كتاب


محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي


الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                 الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).


الشاعر اللبناني وديع سعادة يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر.
بقلم : القاص/الإعلامي عبدالكريم القيشوري
الشاعر اللبناني وديع سعادة يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر.


حضـن الـمـنصـورة
بقلم : د. أحمد الخميسي
حضـن الـمـنصـورة


الخرساء
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
الخرساء


قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري
بقلم : طالب ديوب
قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري


من اغتال الأديب والمثقف العراقي علاء مجذوب
بقلم : شاكر فريد حسن
من اغتال الأديب والمثقف العراقي علاء مجذوب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com