أصوات الشمال
الأحد 12 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
تدريس التربية الإسلامية في المؤسسات الرسمية
بقلم : الدكتور محمد بغداد . مدير الإعلام
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 370 مرة ]

Hdcm2018@gmail.com

تُعتبر "التّربية الإسلامية" في البلدان العربية والإسلامية جوهر التنشئة الاجتماعية والثقافية، أي بناء الإنسان الصالح القادر على إشاعة الخير في مجتمعه، وبعبارة أشمل: "أساس تكوين الشخصية الفردية والجماعية"، كما أنها جزء من المنظومة التعليمية والإعلامية والثقافية.
النص إن الاهتمام بالتّربية الإسلامية والتعليم الديني بدؤُه من تنمية قدرات المُكوّنين والمعلمين وتطوير مهاراتهم الفكرية والعقلية وترسيخ قيم التعايش والمشترك الإنساني والمواطنة وقبول الآخر في مضمون النصوص التي نربّي عليها أطفالنا وتلامذتنا، كما أن تساوق طبيعة مضمون المادة التعليمية للتربية الإسلامية مع مرجعية المجتمع وهُويته التاريخية والثقافية والوطنية يعتبر ضروريا في انتماء لا ينزع نحو الصراع المذهبي- الديني وتهديد الاستقرار الاجتماعي، وفي العملية ذاتها لا يعني كذلك الإنكفاء والتعصب لمذهب فقهي أو عقدي مما يَحُول دون تجسيد قيم الحوار والتعايش، الذي هو اليّوم هدف القائمين على التربية والتعليم في بلداننا والعالم من منظمات و هيئات دولية.
إن "الإصلاح الجديد للتّربية الإسلامية والتعليم الدّيني" هو حاجة حضارية وتحدى المستقبل وليس استجابة للظرفية أو اعتبارات سياسية عالمية أو إملاءات قائمة على تحليل يخضع لرؤية إيديولوجية، حتى ولو كان الاتفاق أحيانا في كون "الثّقافة والهُّوية" قد تكون مسندا للنزاع وخطاب التشدد والعنف، ولكن الحاجة اليوم إلى الحفاظ على مكسب المدارس القرآنية والتربية الإسلامية والتعليم الديني، تلكم حواضن حماية هُويتنا الإسلامية وأوطاننا، لذا وجب التركيز على علاقة التربية الإسلامية بقضايا المجتمع في كل مظاهره من أجل اقتراح حلول مستمدة من روح القيّم الإسلامية المنيرة الصافية. هذا التمسك بالمكسب هو الذي يدفعنا إلى التجديد والإصلاح في المضامين وطرق التدريس وتكوين المكونين.
ينظم "المجلس الإسلامي الأعلى " ضمن هذا السياق مؤتمره السنوي في 23، 24،25 أفريل2018 م، وعلى الراغبين في المشاركة الاستئناس بالمحاور الآتية:
المحور الأول : مداخل مفاهيمية
- مفهوم التربية الإسلامية
- مفهوم التربية الدينية (ضرورة التفرقة بين المفهومين إجرائياً وماهوياً).
المحور الثاني: واقع تدريس التربية الإسلامية في المؤسسات الرسمية
- البلدان الإسلامية.
- البلدان غير الإسلامية.
المحور الثالث: معوقات تدريس التربية الإسلامية
- معوقات ذاتية (الانسان، المخيال، البِنية........).
- معوقات موضوعية (تاريخية، اجتماعية، سياسية...).
- معوقات ديداكتيكية (المقررات، المناهج، المضامين، المكون....).
المحور الرابع: آفاق تطوير تدريس التربية الإسلامية
- سبل التجديد والإصلاح في التربية الدينية (مضموناً وتدريساً).
- التربية الإسلامية والمنهجيات البيداغوجية المعاصرة.
- التربية الإسلامية و"مواطنة المسلم".
- التربية الإسلامية و القيم الإنسانية.


ملاحظات هامة:
- آخر أجل لإرسال ملخص المداخلة 15 فبراير2018.
- آخر أجل لإرسال المداخلة كاملة 30 مارس 2018.
- لجميع المراسلات نرجو منكم الاتصال عبر البريد الالكتروني:HCI23042018@gmail.com




نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 13 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com