أصوات الشمال
الاثنين 3 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
التعليم الرقمي و أنماط الشخصية الاشباعات و التمثلات
بقلم : د بدرالدين زواقة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 176 مرة ]
د بدرالدين زواقة

التعليم الرقمي



-ورقة عمل-
التعليم الرقمي (الالكتروني) و انماط الشخصية
- التمثلات و الاستخدامات -
د بدرالدين زواقة –استاذ الاعلام و الاتصال-
جامعة باتنة –الجزائر



يعتبر التعليم بكل أبعاده ووظائفه و اهدافه عملية إنسانية بامتياز تتعلق بالبعد الحضاري للوجود الإنساني و الاتصال البشري. ذلك ان كل الامم و الحضارات تفاعلت مع المنظومة التعليمية و أبدعت في طرق التعليم و التدريس و تميز الفلاسفة في رصد هذه العملية من خلال فهم كنهها و أبعادها ووسائلها و أساليبها ومنها ظهرت نظريات التعلم التي تحاول تفسير الظواهر التعليمية و محاولة فهم العلاقة بيت العلم و التعلم و التعليم.
ومن خلال هذه التراكمات النظرية و التجارب المتعددة التي تواكب التطور الإنساني في جميع الميادين المدنية و المجالات ب و الآفاق الحضارية، التي تتلخص في محورين أساسيين :
١- تطور نظريات الاتصال.
٢- ظهور تكنولوجيا الاتصالي تطورها .
كان التعليم كضرورة إنسانية و فريضة شرعية و مقتضى اجتماعي ومسلك حضاري ينسجم مع احتياجات الانسان من خلال تحقيق معاني :
١- الاستخدام.
٢- التملك.
٣-التمثل .
لوسائل الاعلام الحديثة و الوسائط المتعددة من خلال فهم نظريات الاتصال ومنها:
١-نظرية الحتمية التكنولوجية.
٢-نظرية الإشعاعات و الاستخدامات.
اولا: مفهوم الأنماط البشرية:

تتعلق الأنماط البشرية بفهم كيفية تجاوب كل انسان مه المنتوج الاتصالي سواء أكان شخصيا او جمعيا او جماهيريا او رقميا. و قد قرر علماء النفس السلوكي و رواد التنمية البشرية من خلال الافتراضات المسبقة للبرمجة اللغوية العصبية ان البشر يتميزون من خلال نظم التمثيل الى ثلاث أنماط أساسية :
١- النمط السمعي.
أصحاب هذا النمط يميلون الى انتقاء الكلمات التي يستخدمونها في حديثهم ،و صاحب هذا عادة ما يستخدم طبقات صوت متنوعة في التحدث ، يتنفس بطريقة مريحة ، متزن ويتميز بقدرته الشديدة على الإنصات للآخرين بدون مقاطعتهم ، يعطي اهتماما أكثر للأصوات عن المناظر والأحاسيس خلال تجاربه وما يمر به من أحداث ، يأخذ قراراته على أساس ما يسمعه وعلى تحليله للموقف .ويكثر من استخدام عبارات ( اسمع ، صوت ، نبرة، كلام ، إيقاع ، صدى ، موسيقى ، صمت ).



٢-النمط البصري.
يمثل هذا النوع من النمط الذين يعتمدون على البصر بشكل أساسي عادة ما يرون العالم على هيئة صور ، و لهذا يسمى بالنمط الصوري ،هذا الشخص يتحدث بسرعة وبصوت عال ، يأخذ أنفاسا قصيرة وسريعة دائم الحركة يتميز بالنشاط والحيوية ويعطي اهتماما كبيرا للصور والمناظر أكثر منه للأصوات والاحاسيس خلال تجاربه وما يمر به من أحداث ، يأخذ قراراته على أساس ما يراه شخصيا أو على أساس تخيله للإحداث.
كما يكثر من استخدام عبارات (، ألاحظ، منظر، " شايف "، أتخيل ، واضح ، الصورة ، أرى ، شكل).


٣


- النمط الحسي.
أصحاب هذا النمط تكون استجابتهم الأساسية للمشاعر و الأحاسيس، و الشخص الذي يمثل هذا النمط يتميز عادة بالهدوء ويتحدث بصوت منخفض ، ويتنفس ببطيء وعمق ويعطي اهتماما أكبر للشعور والأحاسيس عن الأصوات والصور ، يأخذ قراراته بناء على أحاسيسه وقد يكون من الممكن أن يؤثر الآخرون على أحاسيسه وبالتالي على قرارته ، .وهو يكثر من استخدام عبارات( أشعر ، أحس ، ضغط، بارد ، حار، مريح، هادئ، ناعم).


وذلك جراء البحث الدقيق و الملاحظة المستفيضة و التجربة الواسعة من جهة ومن جهة اخرى التوصل الى فهم كيفية عمل عقل الانسان و تمايز فصيٌِ المخ .

ثانيا: التعليم الرقمي (الإلكتروني ) و استيعابه للأنماط البشرية:

يمثل التعليم الرقمي احتياجا واقعيا و إشباعا موضوعيا و تطلعا استشرافيا للإنسان المعاصر ،و قد اعتمدت المؤسسات التعليمية في العالم هذا نوع من التعليم باعتباره مظهرا حضاريا يحقق مصاهر المدنية الحديثة ومنها:

١- السرعة.

٢-الدقة.

٣- الفاعلية.

٤- التأثير.

٥- الاستشراف.

و يتميز التعليم الرقمي عن التعليم التقليدي كونه يتجاوب مع الأنماط البشرية و الأنظمة التمثيلية ليكون رائدا في الأهمية و عظميا في التأثير وواسعا في الاستيعاب ،حتى أضحى مؤسسا من خلال:

١- التعليم عن بعد

٢- التعليم المتلفز

٣- الغرف الصوتية

٤- الدوائر التلفزيونية

٥- المكتبات الافتراضية

...... الى غير من ذلك من اساليب التعليم الرقمي .

و التعليم الرقمي الذي انتقل من مفهوم الاستخدام الى التملك الى التمثل ،و سر ذلك تحكمه الدقيق و استيعابه للأنماط البشرية ،فهو باختصار بسيط يحقق اشباعات :

١-النمط الحسي :من خلال تقنيات اللمس و التعامل المحسوس مع الوسائل و الوسائط.

٢- النمط البصري: من خلال النظر و الصور و المشاهد .

٣- النمط السمعي:من خلال سماع الدروس و المحاضرات و تسجيلها.

ثالثا:خاتمة و توصيات.

يعتبر التعليم علما و فنا ومهارة وممارسة ، يتصف بالتكيف مع الواقع و المرونة في التعامل مع مسيرة التطور،و قد حقق التعليم الرقمي نقلة نوعية ونقطة انعطاف هامة في تاريخ الانسانية ومسيرة العملية التعليمية ، من خلال ما حققه من استخدام كبير و تملك واسع و تمثل شخصي ،فكان ومازال مسلكا اساسيا للمؤسسات التعليمية التي تريد مواكبة العصر و مسايرة الجماهير .

و سبب هذا الانتشار الواسع هو استيعابه للأنماط البشرية و الأنظمة التمثيلية ،يمكننا تطوير الأداء الرقمي للتعليم. اذا أدركنا هذا الاعتبار المهم في المتعاملين الأساسيين في العملية التعليمية وهم المتعلمون .

ان المصمم للبرامج الاكترونية و الحقائب التعليمية يجب ان يراعي هذه الأبعاد التي كانت مسميات و الان من خلال التنظير و التأسيس للتنمية البشرية اصبح اسما و علما .

و يمكننا إدراج عنصر مهم في عملية التقييم و هو مراعاة التمايز بين المتعلمين في أنماط هم البشرية .

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 11 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-28



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com