أصوات الشمال
الاثنين 13 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصص قصيرة جدا   * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى    أرسل مشاركتك
البحث عن الحلقة المفقودة في انغلاق الفكر المجتمعي العربي.
بقلم : العربي الحميدي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 299 مرة ]

المؤكد أن تقاطع المجتمعات في مدارج التفاعل المباشر، يحدث رجة الفهم ‘ الفهم الواعي المسؤول.
بينما نحن نعيش في حالة غياب و إغتراب. ففقدان حرية العقل أدت بنا إلى الفساد الإجتماعي و العنف الأصولي ناهيك عن الكبت الجنسي..

• البحث عن الحلقة المفقودة في انغلاق الفكر المجتمعي العربي.


يزخر الفكر المجتمعي العالمي بعدة تناقضات، وغالبا ما تكون هاته التناقضات مبهمة، او عسيرة الفهم لمن يبحت عن حقيقة العلاقة التي تربط المجتمعات ببعضعا البعض او بمحيطها.
إلا أن مجتمعاتنا العربية والإسلامية ما يميزها عن المجتمعات الأخرى‘ فهو الانجذاب والتقاطب و الإنبطاح للغرب أو الشرق مع نضرة الإستعلاء للجنوب.
فسيطرة الأنا على تفكيرها، كثيرا ما تغلف تصريحاتها وتصرفاتها بالشعبوية و يغيب عنها الرشد في التحليل،. لأنها لم تعتقد يوما ما أنها بحاجة للإشترشاد. فسطوة الجهل (المعرفي أو الإدراكي) المتفشي فيها لم يترك فسحة للعقلانية في جل معاملاتها وإتجاهاتها ‘ فمند الماضي البعيد وهي ضائعة بين اليقين المطلق و المادة و الجسد‘ إنها حالة النفس المثخنة بالحرمان المعرفي والثقافي.. فغياب إدراكها لتسارع المعرفة الإنسانية‘ وتجديد وتنقيح كل ماهو قديم. لم يسعفاها للتأقلم مع الواقعع المتجدد على مر العصور. مع بعض الإستتناآت وهي قليلة.
ربما مرجع ذلك إنها ليست مسكونة بهوس عشق الأفكار المتنورة ومحبة التجديد‘‘ ولا تحب ان تبذل
جهدا في البحت، رافضة التواصل مع الآخر ومع المستجد.
فإذا كانت الحروب الطاحنة التي مرت في الشرق والغرب عبر القرون الماضية ساعدت تلك المجتمعات على بلوغ التوهج الفكري.
فمجتمعاتنا لم تتراكم في مسيرة حياتها تلك الهزات ولا االموجات القاسية من التوتر و القلق لتجعلها تنفاعل‘ لتؤدي بها في الأخير إلى التورة على معتقداتها الراكدة.
إنها لا ترى مستقبلها من ومضات ماضيها وحر نيران جهل حاضرها.
تصوغ قناعا في كل المراحل لتبقى مستلقية في جهلها الدامس المظلم‘ بل لا ترنو إلى صبح منير، متمسكة بتميمة الكتب الصفراء‘ و متأبطة تعويذة الأصالة بنغمة خير أمة...!
متناسية في الوقت نفسه إنها مستمرة في تغيير صورتها المادية‘ تغيرا مستوردا غير مبتكر (مكياج).
كل معاملاتها مغلفة بالإيحاء و التلميح فيها قدر كبير من الغموض‘ والمؤسف أن هذا الغموض لا يثير أي تساؤل في أجيالها..! لأن رضاعتها شديدة الإرتباط بكل ماهو قديم‘ فالقديم هو الحقية المطلقة الغير القابلة لأي تغيير أو تأويل.
تستحضرني هنا قولة ميخائيل شولوخوف (أعتقد من وجهة نظري إن الرواد الحقيقيين هم أولئك الفنانون الذين يعرضون في أعمالهم الأفكار الجديدة والخصائص المميزة لعصرنا) .

المؤكد أن تقاطع المجتمعات في مدارج التفاعل المباشر، يحدث رجة الفهم ‘ الفهم الواعي المسؤول.
بينما نحن نعيش في حالة غياب و إغتراب. ففقدان حرية العقل أدت بنا إلى الفساد الإجتماعي و العنف الأصولي ناهيك عن الكبت الجنسي..

العربي الحميدي.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 6 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com