أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
عين طوملة
بقلم : بوبكر حمراني
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 137 مرة ]
الشاعر الأستاذ: بوبكر حمراني


شعر الأستاذ: أبوبكر حمراني
مهداة إلى سكان رأس الوادي عامة وسكان طوملة خاصة


طوملة ، ياقصّةٌ رويتها منذ زمان * فكتبتها بأشواقي وأماني
إذا نزلت يوما بساحتها* فسبح ربك خالق الجمال والأكوان
أيها الغادي إلى رأس الوادي* أنزل بطوملة على النهرالريان
أرسل البصر في خمائلها تـرِ* وردا ، وزهرا بالألوان
وامرح بين أشجار سندسها* حيث تتعانق الأغصان بالأغصان
وامرح بين أشجار سندسها * تتقلب في النعيم بلا أسى وأحزان
وانظر الى السواقي بجوانبها*أحاطت بالدور والأعناب والرمان
فالأعناب تتدلى عناقدها*كأنامل الحسان ذهبية الألوان
اقصد العين محاطة بسواد تربتها*فالعين با لكحل تغرى على الشطان
وانظر الى الجداول ومنابعها *تجري بين المروج وشقاىق النعمان
واسْـقِ الزائر بعذب منابعها*يجد زللا يشفي هيام الظمآن
وأشجار التوت إذا أرسلت نسائمها *انتعشت الأرواح في الأبدان
طوملة عروس الروابي ترفل بمحاسنها *يسكنها الطهر منذ زمان
كم غازٍ هام بمفاتنها *فدمرت الطامع بدءا بالرومان
هذه طوملة أحيطت حدائقها * بوشاح زهر يعطرك بالريحان
فيها أشجار الصفصاف إن أرخت ظفائرها * انتكس جمال الغيد والغواني
هذه طوملة تبدو برشاقتها * ياصاح كيف السبيل إلى النسيان
إن سألت الأزهار عن عبق روائحها * قالت : المسك من تربة هذا المكان
طوملة ، كنت صبيا أمرح في خمائلها * وأختار من الشهور شهر نيسان
إن كنتُ أنسى فلا أنسى مسابحها * كنت في مسبحها حويتة مع الأقران
هذه آثار أقدامي على تربتها *تشهد بحبي لهذا المكان
فاسأل الأيام تستيقظ بنسائمها * فيعانقنا صبح بتحية وأمان
والعنادل تروي جمال حكايتها* بتغريد، وترنيم على الأغصان
طوملة لورفعت الوشاح عن مقلتها* لهامت الأبصار، بجمالها الفتّان

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 6 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com