أصوات الشمال
السبت 11 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
حُقَّ لنا
بقلم : فردوس جبّار
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 485 مرة ]
فردوس جبّار

يتناول هذا المقال حالة العرب المزرية التي وصلوا اليها نتيجة تخاذلهم و تكاسلهم و عدم وعيهم الكافي فهو بمثابة مرثية لحالة العرب ، لكنه في الأخير يترك شبه دعوة الى التفاؤل الذي قد يؤتي أكله إذا قرر العرب حقا أن يتغيّروا و اعتزموا على ذلك

حُقَّ لَنَا أنْ نَحْزَنَ نحنُ العربْ ...
أنْ نبكي سِنينا و أدْهُرًا و نتمنّى أعْمُرًا أخرى لنبكيها.. أن نُشَيِّع فرحَنا إلى مَثواهُ الأخير و نُقيمَ عليه مأتما و عَويلا، ثمّ نُعلنَه حِدادا سَرْمديّا ...
حُقّ لنا .. أنْ نَعْزِفَ عن الحياة حتى تَمَلَّ الحياةُ منّا، فتوحي إلى قبورنا أن تَفتَحَ أفواهَها لتلتهمَنا و تُخلّصَنا من حياتنا.. أو تُخلّصَ الحياةَ منّا ...
حُقَّ لنا .. أن نموتَ قهْرًا و كَمَدًا على مَجْدٍ سحيق رَعَيْناهُ زَمَنا .. فسَئم منّا و ارْتَحَلَ إلى مَرابِعِ غَيْرِنا، فاشتدّ عودُهُ هناك.. وأقْسَمَ ألّا يعودْ...
حُقَّ لنا .. أنْ نَنْدُب واقِعَنا المريرَ.. مَرارَةَ الفتنِ و الدّماءْ، مَرارَةَ الجوْرِ والفسادِ و البؤسِ و الشقاءْ، مرارة الجهلِ الذي أناخ رَوَاحِلَهُ عندنا و اعْتزَمَ على البقاءْ ...
حُقَّ لنا .. و قد تَوالتْ خَيْباتُنا، و تتابَعَت انكساراتُنا، و تواصلت هزائمُنا، و خارَتْ قوانا و هِمَمُنا، و أيقنّا أنْ لا طاقةَ لنا اليومَ بصُهْيونَ و جُنودِه، و أنّه كَمْ مِنْ فِئةٍ قليلةٍ غَلَبَتْ فِئةً كثيرة .. أنْ نُعْلِنَهُ استسلاما لا نُهوضَ إثرَهُ، و سُباتا لا إفاقةَ بَعْدَهُ .. إلاّ على بوق إسْرافيلَ يومَ نُبعث فيمَنْ يُبعثون ...
حُقَّ لنا، يا قوْمَنا، أن نُطلّقَ عُروبَتَنا التي أمْسَكْناها ضِرارًا لنعتدي، فلا نحنُ أمسكناها بمَعْروف ولا نحن سَرَّحْناها بمَعْروف...
و اليومَ.. و بعد أن بكينا و نُحْنا، و انتَحَبْنا و مازلنا.. و صَغُرنا و تَقَزَّمْنا، واختلفنا فما اتّفقنا، و تَضارَبتْ سُبُلنا فما التقَيْنا، وأفسدْنا فما أصْلَحْنا، و سُلِبنا فما اسْتَرْدَدْنا، و اسْتُعْبِدْنا فما تحرّرنا، و قُتِلنا فما اقْتَصَصْنا، و جَهِلنا فما تَعَلّمنا، و غفلنا فما وَعِينا، و سَفهنا فما تَعَقّلنا، وجَبُنّا فما بَسَلْنا، و اسْتُؤمِنّا فما اسْتأمَنّا، و تَقَاعَسْنا فما هَمَمْنا، و تَخاذَلنا وأَهْمَلنا، و مازِلْنا على هذا و مازِلْنا... حُقَّ لنا، أن نَتَصَنّعَ التفاؤلَ بمستقبلنا.. فلعلّ الله يُحْدِث بَعْدَ ذلك أمْرَا ...
إنّا لله و إنّا إليه راجعون..

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 2 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-19

التعليقات
DJAMELBESSAOUDI
 أحسنت في جمع المتناقضات بين الواقع الذي صيرتنا إليه عزائمنا المنهكة وقوانا الخائرة وبين المأمول الذي كان عليه أسلافنا من عز ومجد ، أراك مارست إنزياحا رائعا حقق جمالية وأدبية في نصك البكر ، فعرف اللغة يُقرنُ الأمل بالمستقبل ، وأنت قرنت آمال العربي بالعو£ة إلى عز الماضي ، وكأنك طلب التقدم إلى الوراء .....
 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com