أصوات الشمال
الأحد 12 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
صقـرُ الكتائب
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 330 مرة ]
الفارس الذي دوخ الصهاينة

هاهي اليوم تمر على استشهاده اثنان و عشون سنةً

من أجمل ما قال عنترة :
هلا سألتِ الخيل يا ابنة مالك * إن كنتِ جاهلة بما لم تعلمي
يُخبرك من شهد الوقائع أنني * أغشى الوغى وأعفُ عند المغنم
فأرى المغانم لو أشاء حويتها * فـيَصُـدُني عنها الحيا و تكَـرُمي
أثني عليَّ بما علمتِ فإنـني * سهلُ مُخالطتي إذا لم أُظلمِ
فإذا ظُلمتُ فإن ظلمي باسـلُ * مُـرُ مـذاقـهُ كـطعم العلقــمِ
أحب الرسول صلى الله عليه و سلم من شعراء الجاهلية عنترة لما عرف عنه من تعفف و ترفع ، فقد كان موحدا بالفطرة ..أفنى العمر في الكر و الفر دفاعا عن قبيلته و أرضه و عرضه .اغتيل غدرا و ظل جسده مركوزا على رمحه ذودا عن أهله حتى بعد أن فاضت روحه الى خالقها ..شجاعة عنترة و همته تجاوزت صحراء نجد و نمت كباسقات النخيل في الشام الأصيل، فأثمرت شبابا في العصر الحديث فرسانا دوخوا الصهاينة بأشعارهم و أفكارهم و أقلامهم و بنادقهم ورشاشاتهم و إن شئت اسأل تُجبكَ قصائد "محمود درويش وتميم البرغوثي" و " ياسر عرفات و عبد العزيز الرنتيسي" و" الشيخ ياسين و الطفلة عهد .." و ذو الألف وجه المعروف عند الصهاينة بالثعلب ، الفتى الفارس عنترة الفوارس المهندس الأول " يحيى عياش " الذي أذاق الصهاينة الويلات و أقض مضاجعهم ، واستحق أن يُطلق عليه اسم " صقر الكتائب " رحمة الله عليه .هاهي اليوم تمر على استشهاده اثنان و عشون سنةً محملةً بعطر الشجاعة والبر و الشهامة و الفروسية و حب فلسطين . فداك يا أقصى فداك ألف فارس و فارس،و أبو الفوارس يحيى و أترابه .
فمتى يتشبع شباب رسالة التوحيد بروح و شجاعة يحيى ،و عفة و تكرم عنترة حتى يمتطي صهوات المجد و العز و الشرف .؟
فأرى المغانم لو أشاء حويتها * فـيَصُـدُني عنها الحيا و تكَـرُمي
و لقد شفا نفسي و أبرأ سقمها * قيل الفوارس "ويك " عنترة اقبلِ
عبير البحر / 05/01/2018

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 1 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com