أصوات الشمال
الجمعة 12 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
صقـرُ الكتائب
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 676 مرة ]
الفارس الذي دوخ الصهاينة

هاهي اليوم تمر على استشهاده اثنان و عشون سنةً

من أجمل ما قال عنترة :
هلا سألتِ الخيل يا ابنة مالك * إن كنتِ جاهلة بما لم تعلمي
يُخبرك من شهد الوقائع أنني * أغشى الوغى وأعفُ عند المغنم
فأرى المغانم لو أشاء حويتها * فـيَصُـدُني عنها الحيا و تكَـرُمي
أثني عليَّ بما علمتِ فإنـني * سهلُ مُخالطتي إذا لم أُظلمِ
فإذا ظُلمتُ فإن ظلمي باسـلُ * مُـرُ مـذاقـهُ كـطعم العلقــمِ
أحب الرسول صلى الله عليه و سلم من شعراء الجاهلية عنترة لما عرف عنه من تعفف و ترفع ، فقد كان موحدا بالفطرة ..أفنى العمر في الكر و الفر دفاعا عن قبيلته و أرضه و عرضه .اغتيل غدرا و ظل جسده مركوزا على رمحه ذودا عن أهله حتى بعد أن فاضت روحه الى خالقها ..شجاعة عنترة و همته تجاوزت صحراء نجد و نمت كباسقات النخيل في الشام الأصيل، فأثمرت شبابا في العصر الحديث فرسانا دوخوا الصهاينة بأشعارهم و أفكارهم و أقلامهم و بنادقهم ورشاشاتهم و إن شئت اسأل تُجبكَ قصائد "محمود درويش وتميم البرغوثي" و " ياسر عرفات و عبد العزيز الرنتيسي" و" الشيخ ياسين و الطفلة عهد .." و ذو الألف وجه المعروف عند الصهاينة بالثعلب ، الفتى الفارس عنترة الفوارس المهندس الأول " يحيى عياش " الذي أذاق الصهاينة الويلات و أقض مضاجعهم ، واستحق أن يُطلق عليه اسم " صقر الكتائب " رحمة الله عليه .هاهي اليوم تمر على استشهاده اثنان و عشون سنةً محملةً بعطر الشجاعة والبر و الشهامة و الفروسية و حب فلسطين . فداك يا أقصى فداك ألف فارس و فارس،و أبو الفوارس يحيى و أترابه .
فمتى يتشبع شباب رسالة التوحيد بروح و شجاعة يحيى ،و عفة و تكرم عنترة حتى يمتطي صهوات المجد و العز و الشرف .؟
فأرى المغانم لو أشاء حويتها * فـيَصُـدُني عنها الحيا و تكَـرُمي
و لقد شفا نفسي و أبرأ سقمها * قيل الفوارس "ويك " عنترة اقبلِ
عبير البحر / 05/01/2018

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 1 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com