أصوات الشمال
الاثنين 15 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
الكتابة وهاجس السياسة
بقلم : فاطمة بودهان
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 814 مرة ]

الكتابة والسياسة وجهان لعملة واحدة في كل كتابة يكمن هاجس سياسي وفي كل سياسة تكمن هواجس ونفحات ادبية تحمي السياسي من الخطا..الجفاءوالسقوط في الكلام السوقي الفج المفرغ من المعنى والمبنى ..تبقى الكتابة والابداع والادب بلغته الراقية في الخطاب السياسي حماية لانسانيةالفرد والمجتمع تساعده لابتكار سبل وطرق أجمل لمخاطبة العامة بأسلوب راق..مستقبل السياسةفي جانبها الأدبي

لاتمس النواة الصلبةالتي سبق ذكرها عبر السطور..ولعل علاقةالتجاذب والتنابذهذه هي الجوهرالأساسي الذي يخلط بين النوعين ويمزج بينهما فيجعل من كل نص أدبي محاولةلإفراغ المفهوم السياسي للعالم وتحديه وتجاوزه ومن كل نص سياسي محاولةلإفراغ النص الإدبي من لبه ولحمه وشحمه ؟ونتاج عندئذ هذه العمليةالكيمياوية ما يسمى بالابداع لأن في السياسةيوجد نوع من الابداع والابتكار والاختراع ونحن عندها لانتحدث عن السياسة الديماغوجية-لغة الخشب المحترق -وانما عن السياسة كنوع راق من البحث الفلسفي والعلمي والتقيمي لوجودأنجع الحلول وأدقها وافضلها من دون شك او مورابةنصل الى نتيجة منطقية ..الكتابة والسياسة وجهان لعملة واحدة في تحقيق السبل والغايات لإسعادالبشربطرق متساويةبكل عدالةوإنصاف...ختاما تبقى الكتابة هاجسا يحمي الإنسانيةجمعاءمن إنزلاقات السياسةومكائدهاوتبقى الساسيةمرتبطةرغما عنها باالأدب لأنه مستقبل الانسانيةأيضاوهوالذي يمنحهاالبقاء ...وأيضا لكون القلق بالمعنى النفساني والفلسفي مرتبط با- الأدب والسياسة-

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 22 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com