أصوات الشمال
الأربعاء 5 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ندوة تهتم بالشعر و الادب   * صاحبة الموسوعة الذهبية" جهاد شعب الجزائر" المؤرخ المفكر المجاهد بسام العسلي، في ذمة الله   * الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية    * بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد    * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا    أرسل مشاركتك
الكتابة وهاجس السياسة
بقلم : فاطمة بودهان
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 247 مرة ]

الكتابة والسياسة وجهان لعملة واحدة في كل كتابة يكمن هاجس سياسي وفي كل سياسة تكمن هواجس ونفحات ادبية تحمي السياسي من الخطا..الجفاءوالسقوط في الكلام السوقي الفج المفرغ من المعنى والمبنى ..تبقى الكتابة والابداع والادب بلغته الراقية في الخطاب السياسي حماية لانسانيةالفرد والمجتمع تساعده لابتكار سبل وطرق أجمل لمخاطبة العامة بأسلوب راق..مستقبل السياسةفي جانبها الأدبي

لاتمس النواة الصلبةالتي سبق ذكرها عبر السطور..ولعل علاقةالتجاذب والتنابذهذه هي الجوهرالأساسي الذي يخلط بين النوعين ويمزج بينهما فيجعل من كل نص أدبي محاولةلإفراغ المفهوم السياسي للعالم وتحديه وتجاوزه ومن كل نص سياسي محاولةلإفراغ النص الإدبي من لبه ولحمه وشحمه ؟ونتاج عندئذ هذه العمليةالكيمياوية ما يسمى بالابداع لأن في السياسةيوجد نوع من الابداع والابتكار والاختراع ونحن عندها لانتحدث عن السياسة الديماغوجية-لغة الخشب المحترق -وانما عن السياسة كنوع راق من البحث الفلسفي والعلمي والتقيمي لوجودأنجع الحلول وأدقها وافضلها من دون شك او مورابةنصل الى نتيجة منطقية ..الكتابة والسياسة وجهان لعملة واحدة في تحقيق السبل والغايات لإسعادالبشربطرق متساويةبكل عدالةوإنصاف...ختاما تبقى الكتابة هاجسا يحمي الإنسانيةجمعاءمن إنزلاقات السياسةومكائدهاوتبقى الساسيةمرتبطةرغما عنها باالأدب لأنه مستقبل الانسانيةأيضاوهوالذي يمنحهاالبقاء ...وأيضا لكون القلق بالمعنى النفساني والفلسفي مرتبط با- الأدب والسياسة-

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 22 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة


دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد
الدكتور : وليد بوعديلة
دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد


وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018  الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد


صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب
حاورها : صابر حجازي
 صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب


مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com