أصوات الشمال
الاثنين 13 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصص قصيرة جدا   * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى    أرسل مشاركتك
قراءة في قصة " أسرار لا تموت " للكاتب السوري: محمد الدمشقي
بقلم : الأستاذ:جمال الدين خنفري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 369 مرة ]
الأستاذ : جمال الدين خنفري

النص:

أسرار لا تموت
تلك الجدران الشامخة ، كنا نختبئ بظلها صغارا ، نلهو بينها فرحا، عندما كبرنا، وقعت جميعها؛ باستثناء جدار،كان يحمل سر صلابتها ؛ صورتي جدي وجدتي.



" أسرار لا تموت " عنوان يخطفك خطفا إلى متن النص السردي، و يدفعك لسبر أغواره، حيث ينتقل بك إلى البعد الزمني الممتد إلى عهد الطفولة، و إلى البعد المكاني أين يستقر البيت العائلي، فالذاكرة هنا لعبت دورا فعالا، رغم مرور سنوات على توثيق ماضية المشهد، باجتراره عبر وصلة الذكريات الدفينة في العقل الباطني، بإبراز ذلك الارتباط الطفولي القوي بأحضان العائلة الواحدة، و مدى مكانة المنزل ببساطته و عفويته، في تشكيل روحانية العائلة على صعيد واحد، لكن الظروف كان لها سطوتها في التدخل على صيرورة الأشياء الجميلة، التي احتفظ بها الكاتب أثناء طفولته، فتحولت إلى مجرد أطلال و ذكريات، فمن حسنات الظروف التي تحمد عليها إجلالها للجدار الذي يحمل صورتي الجد و الجدة، بإبقائها عليه صامدا ولم يلحقه أذى، وهذا رمز للاستمرارية و الكينونة في الوجود و امتداد لنسل العائلة. عبارات النص بسيطة دالة، تتميز بالتكثيف، و تتوفر على الإيحاء، القفلة جاءت في مستوى النص موثقة له.


نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 20 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-07



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com