أصوات الشمال
الخميس 10 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي    أرسل مشاركتك
ألعاب الأطفال بين مخاطر التكنولوجيا ووساطة المرجعيات الاجتماعية
بقلم : د.رقية بوسنان
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 637 مرة ]

تمثل مرحلة الطفولة مرحلة حساسة للتوجيه والتربية والتعليم، وتشرف عليها مؤسسات عدة أهمها مؤسسة الأسرة ثم للمدرسة ثم المسجد، ويفترض أن تقوم هذه الثلاثية بتحديد أجندتها في تنشئة الطفل تنشئة سليمة يتحول معها إلى فرد فاعل في المجتمع حاضرا ومستقبلا، خاصة والمجتمع يشهد تحولات ثقافية وتعليمية توجهها المنظمات العالمية بما تحمله
من قيم سلبية تخالف قيم مجتمعه المحكوم بمنظومة دينية وعرفية كفيلة بالمحافظة عليه.كما يشهد تحولات اعلامية يميزها الانفجار التكنولوجي للوسائل الإعلامية والاتصالية المتعددة
المجالات والمضامين الموجهة وتحديدا المجال والمضمون
الترفيهي الذي يعد الأنسب لجذب الطفل واغراقه في فضائه الذي أصبح ينذر بفوضى الاستخدام واثار هذا الاستخدام الذي وصل إلى حد الادمان والمخاطرة بالنفس وانتهاج أساليب
العنف.

يمكن القول أن تنشئة الطفل وتربيته وتحضيره للحاضر والمستقبل مسؤولية الجميع وخاصة الأسرة والمدرسة والمسجد، وهي مرجعيات اجتماعية تسهر بما توفره من برامج وآليات على حماية الطفل من المخاطر المحدقة به، وبعيدا عن فلسفة التربية ارتأيت أن أنبه إلى ضرورة مراقبة الطفل ومرافقته في استخدامه للتقنيات الاعلامية والاتصالية من حواسيب ولوحات محمولة وهواتف ذكية تتوفر على مضامين وبرامج ترفيهيه فيها ما ينفع وفيها مايضر، يتحول معها الطفل الى مدمن فتتأثر حياته ووضعيته الاجتماعية والنفسية والتعليمية.
فالكثير من الأسر تشتكي من امراض التوحد ومن عنف اطفالها ومن فشلهم ورسوبهم في المدرسة، بل نطالع في الاونة الأخيرة محاولات للانتحار بعد ظهور لعبة الحوت الأزرق ولعبة مريم، وهو الشيئ الذي ينذر بفوضى استخدام التقنيات ومضامينها وبرامجها وابتعاد المؤسسات المرجعية عن تصدر فعل التربية والتوجيه والتعليم.
إن من شأن تراجع الوساطة الأسرية والمدرسية والمسجدية عن حقل المراقبة والتربية والتوجيه سيخلق جيلا تتجسد فيه جميع أنواع الأوهام، ومنها وهم الحياد ووهم الفردية ووهم الطبيعة البشرية التي لا تتغير وهي جملة الأوهام التي كرستها العولمة الثقافية الغربية ومكنت لها جميع وسائل الاعلام والتكنولوجيا الحديثة، فالمسؤولية مضاعفة واستراتيجية المواجهة يجب أن تدرس باتقان من أجل تنشئة جيل يحمل هم التطوير والتنمية المجتمعية بدل الاغراق والاستغراق في مجال الترفيه الذي حددته الرؤية النبوية في ساعة فساعة وليس في الادمان إلى درجة الافلاس الروحي الذي يجر إلى نكبات وانات نحن في غنى عنها.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 10 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2017-12-28



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
بين كفّين.!
بقلم : وليد جاسم الزبيدي
بين كفّين.!


أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح
بقلم : علاء الأديب
أدباء منسيون من بلادي /  الشاعر زامل سعيد فتاح


صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي
حاورها : الاديب المصري صابر حجازي
 صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي


المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي
موضوع : الأديبة نجاة مزهود
المفارقة في الرواية الجزائرية  دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لماذا يضحك


التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور
بقلم : نورالدين بنعمر
التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس  في أعمال أنيش كابور


أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير


"العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة
بقلم : علجية عيش كاتبة صحافية



خيالات ذابلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خيالات ذابلة


الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com