أصوات الشمال
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب     أرسل مشاركتك
دمْعيَ الماطر منْ عين السماء
الدكتور : بومدين جلالي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 478 مرة ]
دمْعيَ الماطر منْ عين السماء

في زمن الحروب العربيّة العربيّة؛ كتب رجل عربيّ : دمْعيَ الماطر منْ عين السماء ..... هكذا تخيلت المشهد ودوّنت هذه اللوحات التراجيدية المتداخلة تصويرا لآلام الحروب العربية العربية برؤية ضحاياها الحقيقيين ..... مع املي أن تتوقف نهائيا ولا تتكرر أبدا أبدا...

أنا الإنسان المهزوم بدماء ناسي، وأقواسي، وأفراسي، وما قذفتني به النيران من شظى المآسي ... أنا الفارُّ من معارك الإخْوَة، وتهاوي أسوار الأمّة، وثقافة الأزمة تلوَ الأزمة، التي لم تنجب ضوء الهمّة لكنّها أنجبت أخدود النكبة بعد النكبة ... أنا الذي رفضتني الصحراءُ، والبيداءُ، والحدائق الفيحاءُ، والآلاءُ التي كان منها الضياءُ، والبسمات التي بها القلب يُسْتضاءُ ... أنا الذي كانت عنده أمٌّ تملأ البيت كلّ صباح بالبُخور والدعاء كي لا تصيبَه روائح الكروب، وكانت عنده حبيبة تضع يدَها في يده عند الباب قائلة في همْس " تعود لي بالسلامة " وعيناها مغرورقتان رعْباً من الحروب، وكانت عنده بُنيّة تنتظره أمام الباب وعندما تراه من بعيد تجري وذراعاها جناحا حمامة ترفرف للطيران فوْق الدروب ... وذات لحظة ذهبْن من غير أن أودّعهن مثلما ذهب قبلهن أبي وإخوتي وأقوامٌ وأقوام ... ذهب الذين أحبهم ذهبوا ذهبوا ... آه لِمَ ذهبوا، وكيف ذهبوا ؟ ... كنت أنا آخر رجال البيت، وهُن آخر من أحبّ في هذه الحياة التي فقدتْ شمسَها وقمرَها ونجماً مسائياً كان يُضيءُ ليلي الطويلَ المتقلّب ... ذهبوا ذهبوا جميعهم، ومن حينها ما ذهب الدمْعُ ولا ذهب القمعُ ولا ذهبتْ ظلمة ترافقني وأنا لا أعرف أنا، وأنا أسائل أنا : مَن أنا ؟ ... بكيْتُ كالباكين في المآتم وغير المآتم بدمْع يقول كلّ شيء ولاشيء، ولما شابتْ ربوعي وجفّتْ دموعى سرْت في الأطلال فبكتْ لي حينا، وعانقْتُ ما لمْ يتكسّرْ من الأحجار فبكتْ لي حينا، وخرجْتُ إلى الأرياف الفارغة من كل حَيّ فبكتْ لي حينا، ثم نظرْتُ إلى السّماء لعلّني أناجي مَن وراء السماء فما وجدْت سماءً، فاختنقتُ مُطأطئاً رأسي، ومن محفظة مرْمية لتلميذ مرّ ذات يوم من هنا أوِ اخْتطِفَ هنا أو قتِل هنا استخْرجْتُ بقايا أقلام وورقة حزينة ثمّ رسَمْت بئراً وريفاً مُضبّباً فوقهُما سماءٌ، ولما أثثتُ البئرَ ارْتسمَتْ في وجْه السماءِ عيْنٌ دامعة فقامَتِ السماءُ فوْق وُجودي وراحَتْ عيْنُها تُمْطِرُ تُمْطِرُ تُمْطِرُ دمْعاً ليعودَ لي دمْعي وأواصلَ رحْلة الدموع ... وها أنا ذا أنْتِجُ الدموع وراءَ الدموعِ حتّى ألْحَق بالذين سالتْ لذهابهم كلُّ الدموعِ ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إمضاء : الأستاذ الدكتور بومدين جلالي - جامعة سعيدة

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 5 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2017-12-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
حيِّ القديم
شعر : محمد محمد علي جنيدي
حيِّ القديم


مسافرة
بقلم : فضيلة بهيليل
مسافرة


الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)


الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية


فهل رحلت أمي ياترى.. ؟
بقلم : سعدي صبّاح
فهل رحلت أمي ياترى.. ؟


رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض
بقلم : سوابعة أحمد
رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض


بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل
بقلم : احمد الشيخاوي
بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل


المسافرة
بقلم : وسيلة المولهي
المسافرة


شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.
بقلم : طهاري عبدالكريم
شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.


فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
بقلم : نبيل عودة
فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com