أصوات الشمال
الأربعاء 9 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أبكي رثاء من عبر   * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر    أرسل مشاركتك
عهْد.. (جميلةٌ) أخرى ونزارٌ آخر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 434 مرة ]



محمد جربوعة
أنا (نِزارٌ).. إذا ما كانَ لا بُدّا
وأنتِ (بوحِيرَدٌ ).. قدْ سُمِّيَتْ ( عهدا)
والشِّعرُ دَينٌ ومهما مَرّ مِن زمنٍ
إنْ حان موعدهُ في رَدّه رُدّا
وأنتِ (بوحيردٌ) شَعرا على كتفٍ
يسيلُ في شُقرةِ الخُصلاتِ مُسودّا
وأنتِ بوحيردٌ، أنثى ، بمعصمِها
سوارُ ظُلمٍ شديدٍ يشبهُ القَيْدا
أنا سأتركُ ذِكْر العُمْر، مِن خجلي
ورقمَ زنزانةٍ ، أخطأتُها عَدّا
فوحدكِ الآنَ مَن مدّتْ لصافِعنا
يدا لتصفعَه ، لا مثلَنا خدّا
فكنتِ أحلى نساء الأرضِ قاطبةً
وكنتِ أصدقنا - يا ويحَنا- وعدا
ترينَ كلّ السلاطين الذين هنا ؟
عُدّي لنحسبهم فردا هنا فردا
عشرون؟ أكثرُ؟..لا معنى لهم أبدا
وغْدٌ يجاورُ في سلطانهِ وغدا
وأنت أطوَلُهمْ يا (عهدُ) إن وقفوا
وأنتِ أكثرُ مِنهم في الوغى جُندا
قدْ عشتِ سيفا بلا غمدٍ ، وكلّهمو
عاشوا - وربّكِ - غِمدا خائنا غِمدا
خريطةٌ أنتِ بعد الذلّ قدْ وُلِدتْ
بلا حدود، وحَبلٌ للعُلا امتدّا
(المغربُ العربيُّ ) الله يحفظهُ
عيناكِ .. والقدسُ (خالٌ) يسكنُ الخدّا
والشَّعرُ يشبه (وادي النيلِ) ، منسدلا
على مهاوٍ حِسانٍ أشبهتْ (نجدا)
و(الشامُ) في فَصّها الفضيُّ ،(جلّقِها) (1)
في الصدرِ سائلةٌ (2) - يا حظّها- عِقدا
جنيّةٌ أنتِ يا شقراءُ.. رائعةٌ
والحسنُ يصبحُ فتّانا إذا احتدّا
هذا التهوّرُ كم يا بنتُ يعجبني
إنْ كانَ مندفعا لا يعرف الرشدا
لو كنتُ أصغرَ (...) ما غازلتُ فاتنةً
سواكِ في الغيدِ.. أو أهديتُها وَرْدا
لخُنْتُ كلّ حبيباتي بلا سببٍ
سوى هوايَ لأختِ الجدّ إن جَدّا

هامش:
1- جلّق : دمشق
2- سائلة مِن (تسيل) ، وليس مِن (تسألُ)..

الخميس 21 كانون الأول- ديسمبر 2017 م

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 3 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2017-12-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
أنا وخالدة
بقلم : فضيلة معيرش
أنا وخالدة


أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب
بقلم : الشاعر جيلالي بن عبيدة
أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب


اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي  في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة


هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس
بقلم : علجية عيش
هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس


الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية
الدكتور : وليد بوعديلة
الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية


محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "
بقلم : د.جودت هوشيار
محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل


مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء
الشاعر : الشاعر عامر شارف / بسكرة .
 مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء


وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك


عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 عودة الجدل حول قضية


حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات
بمشاركة : صابر حجازي
حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com