أصوات الشمال
الأحد 6 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 610 مرة ]

.تُسْمِعُ نفْسَهَا زَفيرًا، شَهقاتُهَا تَتَعَالَى مُتَتاليَّة كالعَوِيل.. شَاردَة الرُّوح، دَامِعَة الْعَينَيْن، مَصْدُومَة مِنْ هَول الْهَوْل، ودَاعًا يَانِضَال..!! القدسُ لنَا..! وللأرْضِ وجَعٌ..وللحَجَارَةِ أزِيزٌ..وللحُلم خَيَالٌ يتمَدَّدُ..والْمَسَافَاتُ تَتقَارَبُ وتتَبَاعَدُ..يَالهَذا الكَوْن.. يَارَبُّ..ارْحَم شَعْبًا اعْزلاً مُحَاصَرًا..ياجُرُوحاً نَازفِاتٌ ارْفُضِي الأوْغَادَ، الْعَنِيهِمْ لعْنًا كَثِيرًا..انْفجِري بُرْكَانًا..اسْمِعِيهِم صَرخَة أمّ ثاكلةً مُضَمّخَةٍ بِرَذَاذِ الْفَقدِ وَالْحَنِينِ

تمْشِي يبطئٍ مُترنِّحَةً..مَغمُورَةٍ بأحْزَانِ مِحْنتِهَا..تجُرُّ أتْعَابَهَا أشْلاَءً مُمَزَّقَة.. في يَدِهَا قارُورُة مَاءٍ وكُسَيْرَة جَافَّةٍ، قلبُها مُعلقٌ بابْنِهَا، الشَّارعُ ضَّاجٌ. صَاخِبٌ.. حَزينٌ ..يتأرْجَحُ فِي الْعَتمَة، الطريقُ مُخِيف ٌ مُتعَرَّجً..الاطفَالُ مُطارَدُونَ كَالعَصَافِيرِ خَلفَ الْمَتارِيس..يَتهَافتُونَ.. يَترَاكضُونَ.. يرْشُقُون عِصَابَات صَهْيُونَ بالحِجَارةِ والسَّكاكين، تسْأل عَنْ ابْنِهَا {نِضَال} تتقدَّمُ نحْوسَاحَةِ الْفِدَاء فَاغِرَةً فَمَهَا..مُرْتعِشَةً..تُمْعِنُ النَّظَر..يَا إلَهِي..مَاذَا يَحْدُثُ..؟! هُنَاكَ جَرْحَى يمُوتُونَ ببُطءٍ، سيَّارَةُ الاسْعَافِ متوَقَفَةٌ.. تُمْنعُ أنْ تقتِرَبَ مِنْ المُصَابِينَ، هوَذَاكَ ابْنُهَا مُضرَّجٌ بالدِّمَاءِ يَتَمَلْمَلُ، يَتوَجَّعُّ.. يا وَيْلتاهُ..! كيْفَ الوُصُولُ إليْهِ، وَمَثَارُ النَّقْعِ فَوْقَ الرُّؤْوسِ {1}، تفتحُ ذِرَاعَيْهَا لِعَصْفِ الرِّيح..نِضَال يَفْترشُ الارْضَ بدُونِ غِطاء ! ترْتَشِفُ دَمْعَهَا، تتخَضَّل عَيْنَاهَا.. تُحَاولُ أنْ تتخَطَى الْحَواجز، ذِئَابٌ مُكَشَّرَةٌ عن أنْيَابِهَا..يَمنعُونَهَا بِقوَّة السِّلاح والقلبُ مَفْطُورٌ..لايَدَعُونَهَا تدْنُو مِنْ ابْنِهَا خَطوَةً، يقفُ نِضَالٌ عَلى ركبَتيْه يَرْتَعِشُ، صَوْتهُ يُلَجْلجُ فِي مِحْرَابِ الرَّهْبَةِ، يَتَعَلْثَمُ فِي نُطقِ الكلمَاتِ، أسْناَنُهُ تَتدَلَي كاللآلئ، الْحُرُوفُ تَترَاقَصُ..تتزَاحَمُ فِي احْضَانِ الطبِيعَةِ المُعَبَّقةِ بأنْفَاسٍ الشُّهَدَاء، لايَنفعُ أنْ يَرْفَعَ رُكْبَتيْهِ حَتَّى وإنْ حَاوَلَ، يَصْدَح ُالعَنْدَلِيبُ بعَذْبِ الكلمَاتِ، فِلسْطِينُ اقْصُوصَة حُبَّ يعْشَقُهَا، مْنْ اجْلِ الْقُدْسِ نَزْحَفُ.. نَمْشِي دُرُوبَ الْمَوْتِ حُفَاةً، ويصْرُخُ: أمِّي زَغْردِي.. فابْنُكِ الشَّهْمُ شَهِيداً..لاتقتَربِي مِنَ الهَمَج والهَوَج..ابْقيْ حيْثُ أنْتِ رَجَاء.. أمّاهُ..! ابْنُكِ شهِيداً لاتحْزَنِي..القدْسُ لنَا..الله ُاكبَر..ينْبَعِثُ اللهَبُ الحَارقُ كالْخِيّانَة، يتهَاطلُ الجَمْرعَلى الرَؤُوسِ..تَغمُرُهُم الغازَاتُ السّامَّة..تَصْفَعُهُم رِيَّاحُ الْيَأسِ غبارًا أسْوَدَا.. ربَّاه..! الغُصْنُ الطريُّ ..ينْكسِرُ.. يَسْقطُ..يسْكنُ الرَّصَاصُ جَسَدَهُ، يحْتَضِنُ التُّرْبَة يَلثُمُهَا، تتقدَّمُ مِنْهُ والرَّأسُ حَاسِراً..تلفُّهُ بعَباءَتِهَا كمَا تلفُّ الشرْنَقة الفرَاشَة..تَرْتَطِمُ بِأنِينِ الْجَرْحَى، ينْهَالُونَ عليْهَا ضَرْبًا مُبْرَحًا بالهَرَاواتِ والرَّكلاتُ وأعْقابِ البَنادِقِ..يُدْمُون وَجْهَهَا مُعَفّرِاً بتربْة الْمَكَانِ، تُقَاوِمُ وتَسْقُطُ ولاتُبَالي..تَنْثَنِي عَلى الوَجَعَ والرِّيحُ كامِنَة..تسْتغْفِرالله.. الحُزْنَ طوَّقهَا والغَضَبُ العَارمُ قادِمٌ..تَتنَفسُ دَمًا مَمْزوجًا بالدمُوع والغازَاتِ، تبْتلِعُ دُخَّانًا أزْرَقًا،..تُسْمِعُ نفْسَهَا زَفيرًا، شَهقاتُهَا تَتَعَالَى مُتَتاليَّة كالعَوِيل.. شَاردَة الرُّوح، دَامِعَة الْعَينَيْن، مَصْدُومَة مِنْ هَول الْهَوْل، ودَاعًا يَانِضَال..!! القدسُ لنَا..! وللأرْضِ وجَعٌ..وللحَجَارَةِ أزِيزٌ..وللحُلم خَيَالٌ يتمَدَّدُ..والْمَسَافَاتُ تَتقَارَبُ وتتَبَاعَدُ..يَالهَذا الكَوْن.. يَارَبُّ..ارْحَم شَعْبًا اعْزلاً مُحَاصَرًا..ياجُرُوحاً نَازفِاتٌ ارْفُضِي الأوْغَادَ، الْعَنِيهِمْ لعْنًا كَثِيرًا..انْفجِري بُرْكَانًا..اسْمِعِيهِم صَرخَة أمّ ثاكلةً مُضَمّخَةٍ بِرَذَاذِ الْفَقدِ وَالْحَنِينِ، تَفْتَحُ بَابَ لهْفتِها..وقد انْطَفأت شَمْعَةً مِنْ شُمُوعِهَا، تقِفُ شَامِخَةً.. هِيَّ الشَّمْعَة تُضِيئُ الأفُقَ..تُفتشُ عَنْ مَفاتِيحَ بيْتهَا فِي عُيُونِ الطغَاةِ والْعُمَلاَء. القدْسُ لنَا...وَدَاعَا يَانِضَال..!!
...............................................
{1} بشار بن برد

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 2 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2017-12-20

التعليقات
سارة
 شكرا يا استاذ موضوعك جميل و انيق  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم


المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)


لعيادة "سيغموند فرويد".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                          لعيادة


دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر


اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب


آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح
آخر ما قيل في طائرة الموت


وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!


عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
عُبــــــــــــور


تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
بقلم : طهاري عبدالكريم
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com