أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
عِنْدَمَا.. تَشِحُّ الفُرَصُ..!
بقلم : محمد الصغير داسه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 445 مرة ]

: جِئناكُم نعْتذرُ والْحُزْنُ مُعشّشٌ فِي دَواخِلنَا ! الايّامُ مَرِّت سَريعَة دُونَ أنْ ننْتبهَ، يقولُ له مُترشّحٌ فِي ذيْل القائمَة: هُنَاك فرْصَة واحدَةٌ للحَيَاة، وقد ضَاعَت مِنك ياهَذا، ونحْنُ فِي عَالم تشحُّ فيه الفرُصُ، الزم بيْتك خيرٌ لك واصمُت في الصّمْت فوَائِدَ



في نهية الحملة الانتخابية. يُحْدِّثون ضَجّة.. يتنابذُون بالألقاب..يَتشاجَرُون.. يتناقشُون..يتلاوَمُون..يتحرّكُون كالثعَابين وسَط ضوْضَاء عَارمَة، تُشْغلهُم همُوم الانْتخابات، البعْض يُراقبُ بحذر المُناوشَاتِ، يجدُ فيهَا لذّة ومُتعة، يُحَرِّض على العُنف، البعْضُ الآخَر ينْدمِجُ في الملاسَنات الكلاميّة السَّخيفة لإسْمَاع صوْته، يقفُ فاغِراً فمه، ليكْسبَ ودّ من انْتصرَ، يجُودُون على الْعَابرين ببقايا طعَام او شراب تتلقفه الايَادي برُوح جائعَة، فرَصٌ ثمِينَة للصَيْدِ في المَاءِ العَكر،الاطفال يرْكضون في كل الاتجَاهات، وقد تشابه عليهم البقر، مَنْصُورٌ يتمَلقُ، يتحدّثُ في همْس ولمْس يقول: احتضنَتنْا السيّاسة لبعْضِ الوْقت،فجأة رَمَتْنا فِي الْمَزابل مُتفرِّجِين، ومِنْ قبْل قِيل عَنا شيَّاتين، يُجيبُهُ الشبَابُ: ياعَمّ شغلكم الطمَعُ عَنْ خِدْمَة الوَاجب، ويُشْغلكم اليوْمَ الْجَشعُ ليُسلمَكم لنهايَاتٍ مفضُوحَة مُؤلمَة، يَكفِي مِن هذِه المَهَازل، يردُّ عليْهم مُتملقا: جِئناكُم نعْتذرُ والْحُزْنُ مُعشّشٌ فِي دَواخِلنَا ! الايّامُ مَرِّت سَريعَة دُونَ أنْ ننْتبهَ، يقولُ له مُترشّحٌ فِي ذيْل القائمَة: هُنَاك فرْصَة واحدَةٌ للحَيَاة، وقد ضَاعَت مِنك ياهَذا، ونحْنُ فِي عَالم تشحُّ فيه الفرُصُ، الزم بيْتك خيرٌ لك واصمُت في الصّمْت فوَائِدَ، يردُّ عليْه مُنفعلا: الآنَ فقط فتحْتُ عيْنيّ وكانَت مُغمَضَتيْن..ياهَذا ..ياذيْلا فِي مُؤخِّرَة القائمة يكفِيك تهْريجًا، أنْت لسْت من الفرْسَان الأوَائل، ما أنْت إلا ورَاقة طائِشة وصوَّرٌ مُثبة على الجُدران ممزقة تعْبثُ بها الريّاح، ليْس لهَا مَعْنى، اخْسَأ يا أنْت..فوجُودُك كعَدمِك، يقول: أنا لم اسْرَق امْوَال الغيْر، ولا يعْنِيني امْر الآخَرين، أنا اسْتفدتُ من المَشاريع، ومن جُيُوب الطمّاعِين أمْثالك، يَضْحَك مُحدِّثه سَاخرًا ويقول: أنْتَ مِن صعَاليك المدينة واللصُوص الذِين يسْرقون أنْفسَهُم، جئتَ إلى هُنا لتسْرَق فُرَصَ الْحَيَاة مَرَّة أخْرَى..ثم يَسْأله : مَاهِي المبادئ التي يسْمُو بها السيّاسيُون في زمَان العوْلمَة؟..هههه ألا تعْرفُها؟ { التملق.. الكذب..الخبث..الدّهاء.. } يلتفتُ إليْه سَاخرًا ويقول: هذِهِ الصفاتُ مارسْتُها قبلك فِي الظل وباحْترافيّة عاليّة وغبَاء..أمْثالك الذين يلعَبُون في الشّمس سَيَحْترقُون بسُرْعة..سيَسْحَقهُم التهْريجُ، أنَا لا التفُ إلى الورَاء..الماضي ودّعْناهُ، إنْ فزتَ ياولدي أكُونُ لك مُعِينا ودَليلا أقودُك إلَى مُشْتهَاكَ بَقرَة حَلوبًا،ارسُم لك خَريطة مُطلسَمَة مُفخَخَة، نصْطَادُ بها البُلهَ والْمُناوئِين، اعْرفُ أنّك مُندَفِع وغَيْر مُحَصَّن، إنْ زلّت قدمَاك ستكُونُ وقودًا لنَار لاترْحَمُ، وستنتهِي أيّامُك كمَا انتهت ايّامُهم وترْحَلُون.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 5 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ : 2017-11-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com