أصوات الشمال
الاثنين 10 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  نعزي أمة الضاد   * رسالة الى توفيق زياد    *  صابرحجازي يحاور الاديب الاردني د. وصفي حرب    * الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق   * حفل تتويج الأساتذة الجدد للسنة الجامعية 2017-2018 برحاب جامعة باجي مختار –عنابة-   * شهيد الواجب   * ثورة المقلع   * مركزية الهامش في أدب ابراهيم الكوني قراءة في رواية ناقة الله.   * أسئـــلة الحداثة   * حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج   * ((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))   * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن    أرسل مشاركتك
كلمة الافتتاح في أول نشاط لجمعية القرطاس والقلم الكتامية للأدب والتراث جيجل
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 411 مرة ]
فاطمة الزهراء بولعراس

لماذا القرطاس؟
لماذا القلم؟
القلم لأنه أول الخلق
خلقه الله وقال له :اكتب

كلمة الافتتاح في أول نشاط لجمعية القرطاس والقلم الكتامية
لماذا القرطاس؟
لماذا القلم؟
القلم لأنه أول الخلق
خلقه الله وقال له :اكتب
فماذا يكتب ؟وأين يكتب؟ في القرطاس.....طبعا
قد لا نكون الآن نكتب في القرطاس قد نستغني عن القلم والقرطاس بالشكل المادي المعروف ولكننا لن نستغني ابدا بالشكل الحديث لأننا لا يمكن أن نستغني عن عقولنا التي بها نفكر
وعندما نفكر لابد أن نكتب ونحرر ونقرر
حياتنا آثار مكتوبة وأخرى ومتناقلة شفهيا
حياتنا أفكار تتواصل وتتواتر
تكتسب وتناقش وتحلل
حياتنا تواصل وتجديد
حياتنا قناعة ومتعة وفائدة
حياتنا قرطاس وقلم
ريشة ودواة
فارة وجهاز وشاشة
جذر ثابت وفرع في السماء وثمار في الأفق
الحياة ببساطة أيام تجري أعمال ُتُكتب ملائكة تسجل
فلماذا لا نجعلها نافعة للبشر؟
لماذا لا نأخذ أجمل ما فيها؟
الإحسان...الإبداع.....والجمال.....
من هنا ابثقت فكرة القرطاس والقلم كي تسجل الجمال ؟ وأين
هنا في *كتامة* فكانت (القرطاس والقلم الكتامية)
كتامة رمزالتغيير رمز الرفعة والانتماء والتشبث بالأرض والسماء
كتامة التاريخ وستدخل التاريخ كما دخله أفرادها من أبواب الخلود
بالأمس فقط لمعت أسماء الكتاميين ولعلعت أصواتهم في سماء الجهاد والأد
فكان البركة(دخلي المختار) وكان بوبزاري المكي وكان دراع محمد الصادق ومحمد الصديق بن يحيى وفرحات عباس وكعولة نونس وأحمد حماني وأبوالعيد دودو وجميلة زنيروغيرهم
واليوم نريد للقلم أن يكتب في القرطاس أسماء كتامية أخرى
نريد خلفا في ذات النباهة وذات الإخلاص وذات الصدق
الصدق للمبدأ والفكرة الخلاقة التي افتقدناها
نريد ألا نجتر الأفكار بل نناقشها ونخلقها
نريد أن نرتفع ونعلو ونحلق عاليا لنستمتع بالبحر ونملأ التاريخ ونرسم للمستقبل بمباركة الخالق ودعوات الأجداد ورضا الشهداء
نريد أن نكون (نحن) (جواجلة) أحرارا(كتاميين) داخل وطننا الكبير الجميل
الجزائر
جزائر الخلد.....جنات النعيم
فاطمة الزهراء بولعراس
رئيس جمعية القرطاس والقلم الكتامية للأدب والتراث

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 4 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ : 2017-11-22



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
أسئـــلة الحداثة
الدكتور : عبد الله حمادي
أسئـــلة الحداثة


حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج
بقلم : حمزة بلحاج صالح
حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج


((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))
السيدة : زاهية شلواي
((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))


رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ
الشاعر : احمد الشيخاوي
رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ


ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟
بقلم : أمال مراكب
ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟


الخصاء
بقلم : سمير عباس
الخصاء


الحرّيّة ..مقال رأى
موضوع : ‏ابراهيم امين مؤمن
الحرّيّة ..مقال رأى


القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ
بقلم : شاكر فريد حسن
القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ


مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة
بقلم : علجية عيش
مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة


لمقرّ سكني محطّتان.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                         لمقرّ سكني محطّتان.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com